النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

كتاب الايام

مستشفى ميسون التذكاري عام 1944 ـ 1

رابط مختصر
العدد 11654 الجمعة 5 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442

هذا التقرير كتبه الدكتوران باول دبليو. هاريسون ودبليو. هارولد ستورم، الطبيبان بالإرسالية الأمريكية في البحرين، ونشر في العدد 205 من مجلة نجليتد أريبيا Neglected Arabia المؤرخ يناير- يونيو 1945م.

سنة أخرى من الحرب مرّت. أسعار الطعام والملابس كانت مرتفعة جدًا، لكن لم تكن هناك بطالة عن العمل في البحرين وكانت النقود وافرة. شركة النفط تتقدم وتعزز ما بنته سابقًا وقد مكنت الأرض والبحر والقوات الجوية هذه الجزيرة من أن تصبح نقطة انطلاق إلى الشرق. وفي ظل هذا الوضع نَعم مستشفانا بدرجة من الشعبية لم يصل إليها أبدًا من قبل.

لم يكن هناك أبدًا عدد كبير جدًا من الغربيين كهذا العدد. إنه لمن دواعي السرور أن نذكر مع الشكر والعرفان للميجور هيكنبوثام الوكيل السياسي البريطاني، الذي نقدّر كثيرًا صداقته الشخصية ومساعدته. نحن مدينون له لجهوده التي أثمرت عن حصول موظفي مستشفى ميسون التذكاري على ميدالية قيصر الهند للمرة الثانية.

ولعدة سنوات كنا نتولى رعاية الموظفين العرب والهنود العاملين في شركة نفط البحرين حيث كانت العلاقة بين الشركة والإرسالية، ولازالت، طيبة. لكن ابتداءً من الآن، ستأخذ الشركة المسئولية الطبية عن موظفيها تاركة لنا المجال لوضع ثقلنا الكامل لتنفيذ برنامجنا لعمل الإرسالية. 

 

 

ولم تكن قوة عملنا أبدًا جيدة بمثل ما هي عليه الآن. لقد رحبنا بالدكتور ميلريا الذي عاد للعمل مع الإرسالية والتواجد في البحرين. وكان اتزانه ومنزلته الرفيعة وتحكيمه غير العادي تعزيزًا كبيرًا للمستشفى حيث كان مسئولًا عن الأجنحة الطبية. وقد أعطى وصول الممرضة هاريت وانروي دفعة قوية للمستشفى، خصوصًا غرفة العمليات التي يعمل بها موظفون أمريكيون. وقامت الممرضات الهنديات الثلاث ومساعدو التمريض المحليون، بمن فيهم الممرضات الثانويات، قاموا جميعهم بعمل ممتاز ولكن أفضل موظفينا هم في أمريكا البعيدة. قلوبنا تذهب إلى الخارج خصوصًا إلى نساء منطقة Passaic Classis، فصلواتهن ورغبتهن وحبهن تأتي إلى هنا في شنط جميلة كبيرة الحجم مع عطر السماء عليها. والأكثر أهمية نحن نشكر الله على الأيدي التي وصلت إلى عرش الله في ولايات نيوجيرسي وإياوا وشيكاجو وحملتنا هناك في نعمته وفضله.

 

 

لقد كان العام المنصرم الأكثر عبئًا على المستشفى منذ إنشائه، فقد تم معالجة 14181 شخصًا في المستوصف مما جعل العدد الكلي يزيد عن 80,000 زيارة. وكانت هناك أكثر من 1100 عملية جراحية رئيسية و 1700 عملية صغيرة. 

من الناحية الجراحية عالجنا حالات أكثر من التهاب الزائدة الدودية والتهاب اللوزتين والمرض الخبيث. أيضًا حالات أكثر من الفتاق حيث تصبح طريقة اللصقة العربية معروفة بصورة أفضل. وهناك عدد مدهش من تلك الحالات المروعة للإنغلاف المعوي بينما كانت أسوأ حالة فردية في العام المذكور تتعلق بتقرحات الساق. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها