النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11654 الجمعة 5 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442

تعتبر المغنية والممثلة المصرية حورية حسن مكثرة في أعمالها الغنائية (400 أغنية) ومقلة في عدد أفلامها (13 فيلما). لذا فإنها سينمائيا من نجمات الظل، خصوصا وأنها توقفت عن التمثيل والغناء منذ منتصف الستينات فنسيها الجمهور.

ولدت حورية في طنطا في 8 يونيو 1932، وتوفيت بالقاهرة في 9 أغسطس 1994. في عام 1948 وهي في السادسة عشرة دفعتها طموحاتها الفنية إلى الانتقال إلى القاهرة، فتلقفها المطرب المعروف آنذاك محمد الكحلاوي، الذي يعد مكتشفها الأول، وممهد الطريق لها لاقتحام الإذاعة المصرية عام 1950 والتي غنت فيها أول أوبريت في تاريخ الإذاعة، وهو أوبريت «معروف الإسكافي» بمشاركة عبدالحليم حافظ وحسن أبوزيد وحفصة حلمي وشفيق جلال. 

لاحقا راحت تقدم المزيد من الأوبريتات والصور والبرامج الغنائية في الإذاعة من تأليف وتلحين كبار المؤلفين والملحنين، وبمشاركة نجوم الطرب في زمنها من أمثال إسماعيل شبانة وعباس البليدي ومحمود شكوكو ومحمد عبدالمطلب وإبراهيم حمودة وسيد إسماعيل وكارم محمود ومحمد قنديل وجلال فكري وسيد مصطفى وشفيق جلال ومحمد رشدي وفاطمة علي وعصمت عبدالعليم وبرلنتي حسن وسعاد مكاوي وغيرهم، فتألقت إلى درجة أنها لقبت بمطربة الأوبريت الأولى في مصر، كما لقبت بالمطربة الطائرة لكثرة أسفارها إلى البلاد العربية لإحياء الحفلات.

بدأت مشوارها بالعمل أولا في فرقة إحسان عبده بمسرح البوسفور بباب الحديد وكان يزاملها في العمل آنذاك المطربين عباس البليدي وعادل مأمون، وكانت وقتها تغني تحت اسمها الأصلي «عائشة حسن» لكنها غيرته إلى «حورية حسن» بعد ظهور المطربة عائشة حسن زوجة عازف العود خليل المصرى، كيلا يتم الخلط بينهما.

 

 

من الأوبريتات والبرامج الغنائية التي قدمتها خلال مشوارها: مناسك الحج، البيرق النبوي، يوم القيامة، مدينة الملاهي، أفراح سعيدة، أفراح بلدنا، البر الحر، القسمة كدة، الموكب والراعي، بين يومين، سوق المغاربة، قصة القنال، ياحمام يا طاير، شهرزاد، على خير، ابن عروس، عين الحسود، البروكة، وصولا إلى آخر أوبريتاتها وهو «حمدان وبهانة» في عام 1964.

من أشهر أغانيها التي لا تزال تذاع ويرددها الجمهور أغنية «يا بو الطاقية الشبيكة»، وأغنية «من حبي فيك يا جاري»، وكلتاهما من كلمات مرسي جميل عزيز وألحان محمد الموجي. ولها أيضا أغانٍ أقل شهرة. فقد غنت من ألحان زكريا أحمد: بعد النعيم والجاه، يا ريت الأيادي، يا فرحتي بعد الخصام، يا رب يا رحمن. وغنت من ألحان أحمد صدقي: بحبك والهوى وحده، بحر الشوق، طينك على رأسك يا ولد عمي، مين قدنا، سألوني، يا جميل يا نيل، يا عابدين، حبيبي ياللي هنا. وغنت من ألحان سيد مكاوي: حبيبي أنا، والله هلالك سمح، ياللا يا مسعدة، حبيبي طيب. وقدمت من ألحان محمود الشريف أغنية «نسيتك»، ومن ألحان بليغ حمدي أغنية «صباح النصر»، ومن ألحان محمود كامل أغنية «يا موج البحر»، ومن ألحان شاكر الموجي أغنية «شبكونا برمش عينهم»، ومن ألحان عبدالعظيم عبدالحق أغنية «رصة القلل».

سينمائيا، كانت بدايتها في عام 1949 حينما أشركها المخرج حلمي رفلة في فيلم «فاطمة وماريكا وراشيل» مع محمد فوزي ومديحة يسري واسماعيل يس وعبدالسلام النابلسي. وفي عام 1950 ظهرت في فيلمين، هما: «ليلة الدخلة» من إخراج مصطفى حسن وتمثيل إسماعيل يس وحسن فائق وعبدالفتاح القصري وماجدة وسميحة توفيق، و«بابا عريس» من إخراج حسين فوزي وتمثيل نعيمة عاكف وشكري سرحان وكاميليا. وفي العام التالي شاركت في 3 أفلام، هي: «ضحيت غرامي» إخراج إبراهيم عمارة وتمثيل ماري كويني وتحية كاريوكا وعماد حمدي ومحمود المليجي، و«الصبر جميل» إخراج نيازي مصطفى وتمثيل محمد الكحلاوي وشادية وتحية كاريوكا ومحمود المليجي، و«ابن النيل» إخراج يوسف شاهين وبطولة فاتن حمامة وشكري سرحان ويحيى شاهين.

وفي عام 1952 اكتفت بالمشاركة في فيلم «شمشوم ولبلب» من إخراج سيف الدين شوكت وبطولة سراج منير ومحمود شكوكو، لتعود وتظهر في عام 1955 في فيلمين هما: «في صحتك» من إخراج عباس كامل، حيث قامت فيه بدور البطولة إلى جانب حمدي غيث وقدرية كامل وفهمي أمان ومحمد قنديل، وفيلم «ثورة المدينة» للمخرج حلمي رفلة من بطولة صباح ومحمد فوزي وحسين رياض. وفي عام 1958 قدمت فيلمين فقط هما: «بنت البادية» لإبراهيم عمارة من تمثيل محمد الكحلاوي وزوزو نبيل وعباس فارس وسميحة أيوب، و«أحبك يا حسن» لحسين فوزي من بطولة نعيمة عاكف وشكري سرحان. وفي عام 1959 شاركت تحية كاريوكا وأحمد رمزي وزهرة العلا في فيلم «حياة امرأة» للمخرج زهير بكير، لتنهي مشوارها السينمائي في عام 1965 بالمشاركة في فيلم «العلمين» من إخراج عبدالعليم خطاب وتمثيل يوسف شعبان وصلاح قابيل ومديحة سالم.

من قصصها التي تداولتها الصحافة اتهامها للمطربة فايزة أحمد بمحاولة قتلها بتسميمها بدافع الغيرة، وهو ما نفته فايزة أحمد موضحة أنها دعت حورية لتناول الطعام في منزلها، وأعدت لها ديكا روميا وأرزا بالخلطة، إلا أن الضيفة راحت تفتش في الثلاجة فوجدت طبق بامية فأكلته دون أن تدري أن الطبق محفوظ لإطعام القطط.

بقي أن نعرف أن حورية حسن تعرفت على الممثل زين العشماوي وظلا على علاقة طويلة قبل أن يقررا الارتباط، فكانت تلك الزيجة هي الأولى لكليهما لكنهما بعد فترة انفصلا عن بعضهما بالطلاق، وكان ذلك قبل وفاة العشماوي في أبريل 1991م بعدة أشهر. وقد أثمر زواجها عن ابنة تدعى «حنان».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها