النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11803 الأحد 1 أغسطس 2021 الموافق 22 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:35AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:25PM
  • العشاء
    7:55PM

كتاب الايام

الحياة ستعود للحياة

رابط مختصر
العدد 11653 الخميس 4 مارس 2021 الموافق 20 رجب 1442

«الحياة ستعود للحياة» هكذا اختزل مستشار جلالة الملك نبيل بن يعقوب الحمر معاني كثيرة لملامح الفترة القادمة من بعد جائحة كورونا، فالندوة الافتراضية حول تأثير جائحة كورونا على النظام العالمي التي نظمها مركز عيسى الثقافي طرحت قراءات 14 ضيفًا من الوطن العربي من مختصين وأكاديميين حول استراتيجيات جديدة أصبحت قيد التشكل، أهم ملامحها هو قلب معادلة الدول العظمى وتغيير ميزان القوى.

أطروحات جريئة حملها المتخصصون في هذه الندوة الفكرية المتقدمة في طرحها، والمختلفة في قراءتها للمرحلة القادمة، فبين الاستقراء والتحليل ثمة رصد واقعي لطبيعة المرحلة المقبلة، إن تحالف مراكز الفكر والثقافة العربية طرح موضوع النظام العالمي في ظل جائحة كورونا ليبيّن أن بعض الدول لن تبقى هي الدول القوية كالولايات المتحدة الأمريكية، إذ ثمة صعود لاقتصاديات الدول الآسيوية واقتصاديات أخرى جديدة، يواكب ذلك اتساع في رقعة الأزمة المالية العالمية والتنافس التجاري العالمي، لتكون المحصلة أن عناصر القوى لم تعد كما السابق، ولا العتاد التقليدي هو مقياس التسلح، فالتطور القادم يفرض أنواعًا مغايرة من العتاد الصحي والعقلي والإبداعي.

طرحت الندوة ضرورة تبني استراتيجيات فكرية بالدرجة الأولى، تستلزم من أهل الرأي والمعرفة تحالفًا لبلورة استراتيجية تداوي مرض العقول بوصفات سريعة التأثير، فالعالم مقبل على أشكال مختلفة من الحروب والتحديات، ومقياس القوة الحقيقي يكمن في القدرة على التعاطي معها وفق إدارة وسياسة وابتكار.

 الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي أوصى بطباعة أطروحات الندوة الافتراضية حول تأثير جائحة كورونا على النظام العالمي في كتاب خاص لعمق ما طرح فيها، فالمحددات الجديدة وغير المسبوقة التي يشهدها النظام العالمي ستنبئ حتمًا بتغير قريب لا محالة.

إن بؤس الإنسان في مواقع مختلفة من هذا العالم، وفشل دول عظمى في التعامل مع الجائحة، وانهيار نظم صحية وتعليمية في بعض البلدان، يفتح باب المراجعات على مصراعية ليس على مستوى السياسات والدول فقط، بل أيضًا على نطاق سلوك المجتمع والأفراد، فهذه الندوة بما حوته من أربعة محاور ابتداءً من النظر في تأثير جائحة كورونا المستجد على أسس النظام العالمي المقبل، ومحددات الدولة الجديدة، إلى جانب معايير القوة في الجغرافيا السياسية العالمية الجديدة، فضلاً عن تأثير ذلك على أسس العلاقات الاجتماعية الجديدة.. كلها محاور جلسات عاصفة كانت عامرة بالأفكار والأطروحات التي تبيّن موضع القدم في الخطوة التالية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها