النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11721 الثلاثاء 11 مايو 2021 الموافق 29 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

رؤية متقدمة.. نموذج ملهم وبطولات لن تنسى

رابط مختصر
العدد 11651 الثلاثاء 2 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442

في بداية شهر فبراير من العام الماضي تشرفنا بمرافقة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في زيارته الرسمية إلى إيطاليا، هذا البلد المتقدم والمتطور الذي فتكت به الكورونا فيما بعد، إلى الدرجة التي تم نقل الجثث فيها بالشاحنات ودخلت إيطاليا في محنة كبيرة.

وقتها أي -بداية شهر فبراير من العام الماضي- لم يكن هناك الكثير يتحدثون عن الكورونا، أو لنقل إن الكثيرين لم يأخذوا الأمر على محمل الجد ولم يتخيلوا أن الفيروس سينتشر بسرعة كبيرة وسيصلهم إلى عقر دارهم، وسيؤدي إلى انهيار الأنظمة الصحية والاقتصادية وسيخلف مآسي كبيرة في العالم.

في ذلك الوقت، الذي لم تخرج فيه الكورونا من حدود الصين، بل من حدود ووهان، وفي لقاء جانبي خاطف مع رؤساء تحرير الصحف المحلية في الحديقة الخلفية لفندق وولدورف استوريا بروما تحدث سموالأمير سلمان بن حمد آل خليفة بشيء من القلق عن الكورونا وما تشكله من خطر على البشرية وعلى الانظمة الصحية والاقتصادية.

هذا الأمر، أي عندما تحدث سموه عن الكورونا في ذلك الوقت، والذي كما قلنا لم تخرج فيه الكورونا من حدود الصين، فإن ذلك يقدم لنا مؤشرات واضحة على النظرة والرؤية المتقدمة التي يتميز بها سموه، وكيف أن سموه استطاع بطريقة التفكير هذه أن يستبق الحدث بجملة من التدابير والإجراءات، ويأتي في بداية ذلك ما أمر به سموه من إنشاء غرفة عمليات لإدارة حربنا على الكورونا.

كانت تلك بداية قصة البحرين لمواجهة أسوأ وباء يحل بالبشرية في العصر الحديث، هذه القصة التي شهدت ولا زالت تشهد بطولات وتضحيات ومواقف كبيرة ونكران للذات نحن لا نعرف عنها إلا النزر اليسير أو لا نعرف شيئًا بتاتًا، وفي ذلك انتقاص من حق رجال ونساء يسطرون ملاحم بطولية كل يوم، وكل ساعة وفي كل دقيقة وهم ينقذون أرواحًا كثيرة.

ويوم الأربعاء الماضي وفي لقائه مع رؤساء تحرير الصحف المحلية، تحدث صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بفخر واعتزاز عن هؤلاء الرجال والنساء الذين يصنعون ملحمة البحرين في مواجهة وباء الكورونا وفي إنقاذ أرواح الناس.

إن مشاعر التقدير والامتنان لهؤلاء الرجال والنساء كانت كبيرة لدى سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، فسموه كان يرى انه مهما تحدث عن هذه الجهود فإنه لن يستطيع أن يفي هؤلاء الرجال والنساء حقهم، لذلك فقد وجه المعنيين إلى ترتيب زيارة لرؤساء تحرير الصحف المحلية الى غرفة عمليات الكورونا للاطلاع على الموقف بأنفسهم.

حقيقة لم نكن نملك أي تصور عن غرفة العمليات هذه التي هي بمثابة غرفة لإدارة حرب أو معركة فيما عدا بعض الصور للزيارات الميدانية التي كان يقوم بها سموه بين الحين والآخر لهذه الغرفة وذلك لمتابعة المستجدات في المواجهة المستفحلة مع كورونا، وتوجيه المسؤولين هناك لاتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة.

وبالتأكيد فإن الكلمات ستظل عاجزة عن وصف ما شاهدناه من جهد مضنٍ، ومن عمل دؤوب ومتابعة مستمرة من هؤلاء الرجال والنساء في معركتنا ضد الكورونا، ولكم أن تتخيلوا حجم المسؤوليات التي يتحملونها، وحجم المعاناة التي يتكبدونها، في رصد الحالات وتتبع المخالطين والمسافرين والفحوصات والتطعيمات وتوفير الإبر الطبية وحتى توفير الكمامات.

وبفضل هؤلاء الأبطال فقد استمرت حياتنا الصحية والاقتصادية في البحرين بشكل اعتيادي، فلم تتوقف العمليات الجراحية في المستشفيات، ولم تغلق الشركات والمحلات ولم يتم فرض حظر التجوال، وحققت البحرين مراكز متقدمة وأصبحت مثالاً يحتذى عالميًا في طرق مكافحة الكورونا، وفي نسب التعافي من المرض والفحوصات والتطعيمات، ونسب الوفيات المنخفضة جدًا، والأهم أيضًا أن البحرين لم تشكُ من أي نقص في الأدوات الطبية واللقاحات والأدوية وأجهزة التنفس.

وإذا كان لنا من كلمة نوجهها في هذا المقام، فإننا نقول لكل الناس التزموا من أجل البحرين، من أجل أبنائكم وعوائلكم، التزموا من أجل كل الرجال والنساء الذين يفتدوننا بأرواحهم وأنفسهم، من أجل هؤلاء الذين لا يرون أسرهم لنكون نحن آمنين مطمئنين بين أسرنا، ومن أجل أن تكون كل مستلزماتنا متوفرة.

شكرًا صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة على كل الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تم اتخاذها والتي تدل على ما تتسمون به من بعد نظر وفكر متوقد، شكرًا صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة على هذا التوجيه الكريم لزيارتنا لغرفة العمليات التي تلمسنا خلالها بشدة حجم الجهد الكبير الذي يبذله هؤلاء الرجال والنساء من أجلنا نحن ومن أجل البحرين وذلك هو العطاء الحقيقي والمخلص.

 

عيسى الشايجي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها