النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

كتاب الايام

الرعاية الملكية للمرأة فخر واعتزاز

رابط مختصر
العدد 11643 الإثنين 22 فبراير 2021 الموافق 10 رجب 1442

إن رعاية سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، ليوم المرأة البحرينية يؤكد المكانة العالية التي تحتلها المرأة البحرينية في المملكة، خصوصًا ما يخص الشأن الوطني، والتي اثبتت دورها الفعال من خلال مساهماتها في عملية الاستدامة، وهذا ما شهدته المملكة من نهضة تنموية شاملة التي تطمح لها الرؤية الملكية.

وتجسّدت الرعاية الملكية من خلال الدعم والمساندة اللامحدود والثقة الكبيرة بأهمية دور المجلس الأعلى للمرأة الذي تقوده بكل فخر صاحبة السمو الملكي الاميرة سبيكة بنت ابراهيم، ليصبح المجلس اليوم أكبر صرح وطني معني بمتابعة تقدم المرأة البحرينية ودعمها وتمكينها، والذي أثمرت جهوده من خلال انجازات المرأة البحرينية ونهضتها طيلة العقدين الماضين لكونها شريكًا أستراتيجيًا مع اخيها الرجل والتي تمت على أسس راسخة من العدالة وتكافؤ الفرص من أجل ارتقاء المملكة ونمائها.

مسيرة ارتقاء في وطن معطاء، هذه المسيرة التي تبعث بالفخر والاعتزاز والتقدير بمكانة المرأة في المسيرة التنموية الوطنية، والتي تسلط الضوء بشكلاً كبيرًا على انجازات المرأة ومساهماتها في الشأن التنموي ودورها الفعال فيه، إذ تحتضن البحرين نماذج نسائية استطاعت أن تترك بصمتها في التنمية الوطنية، وذلك يؤكد أن البحرين بيت خبرة لما تمتلكه من خبرات نوعية لرفد مسيرة التقدم الاشمل للمرأة، والتي تعتبر ركيزة اضافية لاستمرارية نهوض المرأة البحرينية وعلو شأن مشاركتها في النهضة الوطنية.

ومواصلة في مجالات دعم وتمكين المرأة البحرينية، وانطلاقًا من اهتمام صاحب الجلالة الملك المفدى بالمرأة البحرينية، تم انشاء جائزة سمو الاميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة لتقدم المرأة البحرينية التي تعد حافزًا كبيرًا في دعم تقدم المرأة لتبوء مناصب ومواقع اتخاذ القرار في المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، وأهمها تسليط الضوء على المبادات الفردية التي تؤكد اجتياز المملكة لمرحلة تمكين المرأة وانتقالها الى مرحلة الشراكة المتزنة بين الرجل والمرأة في المجتمع.

ولا يخفى اهتمام صاحبة السمو بفئة الشباب، إذ وجهت سموها بإنشاء «لجنة الشباب» تستقطب الشباب البحريني للمشاركة والتفاعل مع قضايا المرأة، وتمكينهم في مجال العمل النسائي واعداد قادة المستقبل، وإكسابهم المهارات اللازمة التي تؤهلهم للمشاركة الفاعلة والإيجابية في المجتمع.

فخورون بهذه المسيرة التي امتدت لعشرين عامًا من الدعم والتمكين الاستراتيجي للمرأة البحرينية على كافة الاصعدة، وكل عام ونساء البحرين بخير وازدهار ونجاح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها