النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11763 الثلاثاء 22 يونيو 2021 الموافق 12 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

مسبار الأمل.. العلم نور والحلم حقيقة ولا للمستحيل!

رابط مختصر
العدد 11635 الأحد 14 فبراير 2021 الموافق 2 رجب 1442

انطلق حلم قائد المسيرة الأول الفارس الملهم والمؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، وبعد مرور سنين طويلة من العمل والتجارب والدراسات في ذلك المشروع الكبير مشروع مسبار الأمل، الذي يقوده فريق عمل إماراتي من مختلف التخصصات، للقيام برحلة استطلاعية علمية تحقق حلم العرب وترفع اسمهم في محافل الغرب والعالم، هكذا هو التخطيط وبعده الاستراتيجي.

هناك حلم وهناك واقع، وبينهما لا للمستحيل، ورؤية لرجل له نظرة ثاقبة جعل من البساطة كل شيء في حياته، بعيدًا عن التعقيد، جاء بفكرة قبل أكثر من أربعة عقود ونيف من الزمن، كان ذلك في العام 1976م بداية حلم الوصول إلى المريخ عندما زار وفد من وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث أثنى على أكبر إنجاز حققه الإنسان حين وصوله سطح القمر، وظلت هذه الفكرة تراود أصحاب القرار وأصحاب العلم والعلماء حتى دخلت موضع التنفيذ قبل 6 أعوام تقريبًا، ولو نظرت لذلك العمل لشاهدت البعد والنظرة الاستراتيجية والخطة البعيدة المدى للمشروع، هكذا يأتي الزمان برجال لديهم عمق في الحياة بالرغم من شح الموارد والعلوم آنذاك، إلا أن الحلم المراود للمسبار وضع له خط زمني، حتى أصبح واقعًا ملموسًا بعد ما تم تنفيذه على الأرض حتى دخوله الغلاف الجوي، وهو الآن يصول ويجول في عالم الكوكب الأحمر، رحمك الله يا أبا خليفة، رجل سابق عصره، قالها هو ونفذها أبناؤه الذين هم في سباق مع الزمن في زمن متغيراته سريعة جدًا، هذه هي دولة الإمارات العربية المتحدة وهذا إنجازها التاريخي الجديد الذي يضاف إلى قائمة الإنجازات التي حققتها، بوصول مسبار الأمل لمداره حول كوكب المريخ، والذي جعلها في مصاف العالم المتقدم باعتبارها أول دولة عربية وخامس دولة عالمية تصل إلى المريخ، وهذا في حد ذاته إنجاز عربي وعالمي غير مسبوق.

إن للتخطيط قلمًا يخط الحروف بخطوط من ذهب في الرؤية والرسالة والهدف لإظهار قصص النجاح حتى ولو طال بها الزمان، مسبار الأمل قصة نجاح جديدة خرجت من الظلمات إلى النور، هي فكرة الشيخ زايد رحمه الله وجعلها في ميزان حسناته إن شاء الله، ونفذها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حاكم إمارة دبي، صاحب المقولة الشهيرة «من الصحراء بدأنا، وإلى الفضاء وصلنا»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، هذا إن دل على شيء فإنه يدل على تعاقب الفكر ولا يوجد مستحيل عند أبناء زايد، فالعلم نور والحلم حقيقة.. وبهذا العمل العلمي النبيل نبارك للأحبة دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعبًا على هذا الإنجاز الكبير، ونتمنى لهم التوفيق والنجاح في المشاريع المستقبلية، مع خالص التحية والتقدير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها