النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11851 السبت 18 سبتمبر 2021 الموافق 11 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

إلى وطني العزيز

رابط مختصر
العدد 11634 السبت 13 فبراير 2021 الموافق غرة رجب 1442

في الذكرى العشرين لميثاق العمل الوطني، نرفع رايات الحب والانتماء لوطننا العزيز، فمن حق أبنائك يا وطني أن يعتزوا باليوم الذي يجمعهم تحت مظلة واحدة، تحميهم وتوفر لهم حياة آمنة، فأنت يا وطني لا تعرف في التعامل مع أبنائك سوى لغة الحب والخير، ومن الواجب أن يرد أبناؤك هذا الجميل بإخلاص ومحبة، بانتماء صادق وولاء مطلق.

وطني العزيز..

عليك أن تفخر وتعتز بأن من أخلصوا لك وأحبوك وآمنوا بأنك وطن الجميع، وأن حمايتك والحفاظ عليك، مسئولية كل من عاش على أرضك ونهل من خيراتك، انطلقوا حبا ووطنية لنصرتك، تأكيدا للحرص على سلامتك، متسلحين في ذلك بمخزون عامر بالوطنية، ومؤمنين بأن رد الجميل يكون من خلال حشد الطاقات الهادفة إلى تعزيز ترابط الوطن ونسيجه الاجتماعي وتأكيد سيادة القانون، ومن ثم بات على كل مواطن دعم هذه الجهود المخلصة بكل ما أوتي من قوة، وفاء لوطنه وأمته.

ومن حقنا أن نعتز في بلادنا بتطبيق القانون في كثير من معاملاتنا اليومية من دون تفرقة أو تمييز من خلال أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة، وعلى رأسها قضاؤنا الوطني الشامخ المشهود له بالكفاءة والنزاهة.

فاحترام القوانين، مسألة في غاية الأهمية، ولبنة أساسية في أي تطوير أو إصلاح اجتماعي أو اقتصادي، وأثبتت التجارب الإنسانية أنه لا يمكن صنع حضارة في ظل غياب القانون.

ومنذ أن خلق الله البشرية، وهي تسعى لإيجاد القانون وتطبيقه كما أن الرسالات السماوية، حملت للناس التشريع والقوانين لتنظيم حياتهم.

ولا يجب تحديد عدم احترام القانون بممارسات وأخطاء ومخالفات فردية، تحدث في كل المجتمعات، ويمكن ضبطها ومعالجتها من خلال جهات معينة، كما لا يوجد مجتمع حقق الكمال، الذي هو لله تعالى.

وفي الختام، تبقى كلمة وهي أن كرامة وعزة أي إنسان من كرامة ومكانة وطنه، ومن لا يعتز بوطنه ويعمل على حفظ كرامته ولا يحترم بقية مكونات مجتمعه، إنما يهدر كرامته هو بالدرجة الأولى.

وأخيرًا وفي ذكرى الميثاق كل عام وأنت يا وطني عزيز ورايتك عالية بهمم أبنائك ومحبيك المخلصين الذين آمنوا أن الوطن فوق الجميع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها