النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11754 الأحد 13 يونيو 2021 الموافق 2 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

فكرة واستنهاض الإبداع 

رابط مختصر
العدد 11597 الخميس 7 يناير 2021 الموافق 23 جمادى الأولى 1442

 

استنهاض الأفكار، والتشجيع على التغيير الإيجابي، وتقديم الدعم لكل ما هو جديد، معطيات تضمن صناعة غد مختلف، فالعالم اليوم لا يعترف بالحدود، والأعمال تقاس بحرفيتها وجودتها، وبقدرتها على التغيير والتطوير، وبالتالي نحن أمام منطق مغاير وفكر جديد، بل ثقافة تنسف السائد بالمتجدد، وتبدل العمل الرتيب بالإبداع.

إن ترؤس ولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء الأخير، حمل العديد من المضامين المهمة، منها دعم وتمكين الشباب، والإشادة بالمشاركات المقدمة في مسابقة الابتكار الحكومي (فكرة) في نسختها الثالثة والتي جاءت لتشعل العقول، ولتسهل الأعمال، لتحدث الفارق وإن كان صغيرا، إذ وجه سموه إلى دراسة إدراج هذه الأفكار في برامج الحكومة ومشاريعها لما تحمله من بصمات إبداعية وطنية يجب أن تحظى بالرعاية الحكومية.

(فكرة) بادرة عمرها 3 سنوات، استطاعت أن تحفز الإبداع ونجحت في إعلاء قيمة الابتكار كمنطلقات جديدة في العمل الحكومي، من هنا وجب دعم هذه الأفكار من أفراد ومسؤولين ومؤسسات، فما نحتاجه اليوم لا يقف عند حد المهارات والتجارب والخبرات فقط، بل يزداد ليلامس حاجات جديدة مهنية ونفسية في آن واحد، من تقبل الأفكار واستيعاب الاختلاف وتنوع أساليب العمل والإدارة، وصناعة النجاحات وخلق الأثر، فالمعايير الصحية في الأداء لا تعني المثالية أو عدم مواجهة المشاكل، بل تكمن في كيفية التعامل معها وتغييرها.

إن صناعة الفريق الناجح ليست بمعضلة، وتشكيل مجموعات التطوير ليست بالأمر المستحيل، فالمطلوب لا يتعدى التأكيد على أهمية المشاركة الفاعلة والإيجابية، فالقائد الناجح هو من ترى فريقه متماسكا وناجحا رغم التحديات، وما فريق البحرين سوى نموذج نجاح وتجربة مضيئة أمام العالم يستشهد بها ويقاس عليها.

في 2021 يبرز الإبداع كتوجه فكري ومؤسسي لمواجهة التحديات، من هنا لا بد من التأكيد على المبادئ والعدالة والتنافسية والاستدامة كغايات تبيّن موضع القدم للخطوة التالية، فالرتابة وأداء الوظيفة في مساحات الظل وعدم مواجهة أعداء التغيير لم تعد من الأمور المقبولة، فهناك واقع جديد يتشكل، واقع فيه من الأفكار والأحلام والأمل بأن الغد سيكون دائما أفضل بإذن الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها