النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11880 الأحد 17 اكتوبر 2021 الموافق 11 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

كتاب الايام

بهجة وطن

رابط مختصر
العدد 11583 الخميس 24 ديسمبر 2020 الموافق 9 جمادى الأولى 1442

فعاليات الأعياد الوطنية لها دور كبير في تعزيز الولاء للوطن وتجديد العهد للقيادة الرشيدة، والتي من خلالها تبتهج البحرين بعيدها الوطني وتضاء الشوارع بالانوار، ويتوشح الناس العلم ويرفع على أسوار المنازل والمؤسسات احتفاءً بهذا الشهر الوطني، هذه المشاعر الوطنية النبيلة التي يكنّها الشعب البحرين لوطنه خير دليل على حبه وانتمائه لهذه الارض الطيبة.

العيد الوطني المجيد هو لحظة تاريخية لما نشهده اليوم من نهضة حضارية ومستقبل زاهر بفضل رجال الدولة الاوائل العظام، من خلال تضحياتهم وقدرتهم على تخطي جميع العقبات والتحديات، من اجل بناء مملكة البحرين، فلولا هذا التاريخ المشرف وجهودهم العظيمة لما عشنا اليوم في هذا المستوى من الازدهار والتطور والامن والاستقرار والانجازات المحلية والدولية المشرفة على جميع الاصعدة؛ السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي أسس لها المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى.

ولأنها مناسبة جليلة تتيح لنا الفرصة للاحتفال بالإنجازات الوطنية، فإننا نعتز بنجاح المملكة في تنظيم سباقي جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا1، وذلك بقيادة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، هذا التألق والنجاح الذي شد أنظار العالم رغم كل التحديات والظروف، إلا أن البحرين كعادتها سجلت نجاحًا منفردًا في احتضانها لهذه الرياضة الدولية، وهذا ما يؤكد مضي المملكة نحو النجاح لما تمتلكه من خبرات وطنية في تنظيم المسابقات الرياضية الدولية وكوادر بحرينية ذات كفاءة، تمكنت بعزمها من تخطي التحديات وتحقيق هذا الانجاز وفق رؤى القيادة الرشيدة نحو التميز والازدهار.

كل التهاني والتبريكات لقيادة هذه المملكة الرشيدة وشعبها الوفي بمناسبة العيد الوطني المجيد، وكل العرفان والامتنان والدعاء بالرحمة لشهداء الوطن البواسل لمواقفهم الجليلة في حماية هذه الارض الطيبة، وخالص التمنيات بأن تبقى المملكة دائمًا متصدرة في تحقيق الانجازات تحت مظلة ورؤى القيادة الرشيدة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها