النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11693 الثلاثاء 13 ابريل 2021 الموافق غرة رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:56AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:00PM
  • العشاء
    7:30PM

كتاب الايام

مع القائد.. نصنع مجد الوطن

رابط مختصر
العدد 11575 الأربعاء 16 ديسمبر 2020 الموافق 1 جمادى الأولى 1442

يوم الوطن.. يوم القائد.. يومٌ يتوِّج مسيرتنا الظافرة نحو العزة والرفعة.. يومٌ هو فاصل تاريخي آخر نقف عنده وننطلق منه الى تلك الآفاق الرحبة بحكمة وحنكة قائد نستلهم منه العزيمة والمعاني الجميلة والنبيلة لنصنع مجد الوطن.

لا شيء أغلى من الوطن، ولا شيء أعز من المواطن، هكذا تعلَّمنا من القائد، وعلى نهجه ودربه الخيِّر نسير نحو تحقيق كل الأماني والتطلعات الخيَّرة، ولنحفظ للوطن أرضه وترابه ومكاسبه، ولنحفظ للمواطن كرامته وعزته.

الأولوية للوطن، والأولوية للمواطن، والذين سخَّر لهما القائد كل الجهود وكل الإمكانيات في مختلف الظروف والأوقات، فلا شيء يعلو على مصلحة الوطن والمواطن.

وأن يأتي هذا اليوم المشهود والجميل في ظل الظروف الدولية الحرجة التي فرضتها الجائحة، إلا أن الثقة والآمال والأماني في الغد الأفضل والأجمل تملؤنا كوننا تحت قيادة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الذي لم يتوانَ، ولم يتردد للحظة في اتخاذ سلسلة من المبادرات غير المسبوقة من أجل الحفاظ على العيش الكريم للمواطن وعلى صحته وسلامته.

فمن إطلاق الحزمة المالية والاقتصادية الكبيرة، الى توفير الخدمات الصحية والعلاجية الراقية والمجانية واللقاح المجاني لكل المواطنين والمقيمين، فإن الكلمات لن تفي هذا القائد حقه فيما اتخذه من مبادرات وإجراءات جنَّبت الوطن والمواطن أسوأ ظروف قد يمران بها، كما مرَّت بها دول كثيرة في العالم وخلَّفت الكثير من المآسي.

وبفضل توجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، فقد قاد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء فريق البحرين بكل جدارة وكفاءة سواء في مكافحة الوباء او في تسيير الجهاز الإداري وأمور الحياة اليومية المختلفة بكل مستوياتها وتخصصاتها ليسطِّر ملحمةً كبرى مشهودة لدى مختلف دول العالم.

ميدانيًا وإداريًا، فقد كانت كل تحركات بوعيسى - حفظه الله ورعاه - تُدخِل الأمل والطمأنينة في نفوسنا جميعًا، خاصة عندما كان سموه يضع نفسه في المقدمة في كل شيء ليضرب لنا أروع الأمثلة على متطلبات الإدارة والقيادة الناجحة.

يحق لنا أن نحتفل، وأن نحتفي بالقائد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة - حفظه الله ورعاه - وأن نرفع أسمى وأجمل آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى جلالته على كل مبادراته الخيِّرة تجاه الوطن والمواطن التي أطلقها منذ تسلم زمام الحكم حتى يومنا هذا، والتي أثبتت لنا الأيام أنها مبادرات قيادية فريدة من نوعها وغير مسبوقة.

وفي هذا اليوم المشهود، نجدد العهد والولاء للقائد على السير قدمًا متكاتفين ومتآزرين لنستكمل مسيرتنا الوطنية، رافعين راية الوطن عاليًا لتعانق السحاب وترفرف فوق رؤوسنا وتملؤنا فخرًا وعزةً وكرامةً.

 عَاشت البحرين.. وعِشنا لها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها