النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12104 الأحد 29 مايو 2022 الموافق 28 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

14 ديسمبر يوم فخر

رابط مختصر
العدد 11574 الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 الموافق 30 ربيع الآخر 1442

مستلهمًا الحكمة والعزيمة وقوة الإرادة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، القائد الأعلى، وبكلمات مركزة وحازمة وعبارات لا تحتمل التأويل، تحدث الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بمناسبة يوم شرطة البحرين، بكل الوضوح والصراحة التي اعتادها منه الجميع. فوضع النقاط على الحروف بما يقود في نهاية الأمر إلى أن البحرين آمنة مستقرة، كون الأمن بمعناه المبسط، إحساسًا داخليًا قبل أن يكون مظاهر شرطية. فكانت أولى البشائر التي حسمها وزير الداخلية، نجاح شرطة البحرين في خفض معدل الجريمة بنسبة 25% رغم زيادة عدد السكان، وهذا إنجاز في حد ذاته، حين نضع في الاعتبار حجم التحديات التي صارت تضرب في كل مكان، بحيث لم يعد هناك في العالم، مكان آمن بكل معنى الكلمة. ما يعني أننا بالفعل بصدد إنجاز نوعي في الشكل والمضمون.

وبالتوازي مع ذلك الإنجاز، يأتي تبني وزارة الداخلية برنامجًا لـــ«حماية الشرطة» وإن كنا نرى أن أفضل نموذج لحماية الشرطة، قدمته وزارة الداخلية ميدانيا، من خلال مهنية واحترافية رجال الأمن وانضباطهم في معالجة المواقف رغم «تهور الطرف الآخر». وهو أمر جسده رجال خفر السواحل المخلصون، خلال استيقافهم من قبل دوريات أمن حماية السواحل والحدود القطرية. وقد اختزل وزير الداخلية تلك الواقعة في كلمات معدودة «إننا في الواقع، احتوينا بسرعة، موقفًا مسلحًا في عرض البحر، من خلال تواجد القوة اللازمة لضبطه في الوقت والمكان المطلوب». هذه هي الاحترافية والقدرة على احتواء المواقف، رغم عدوانية الآخر واندفاعه وعدم مراعاته أي قواعد مهنية في الأداء.

 ليس الأمن، سلاحًا متطورًا غالي الثمن وحشد قوات أجنبية في قواعد عسكرية.. أبدًا.. الأمن أداء احترافي من رجال يعملون وفق منظومة أخلاقية وقيم حضارية... الأمن ممارسة وسلوك إنساني، فليدركوا ذلك جيدًا، ويعلموا أن رجال الأمن البحرينيين، ليس في قاموسهم التهور والاندفاع، وأن أدائهم المهني أساس عملهم. لذلك تمكنوا من احتواء الموقف المسلح ـ بفضل تدريبهم الحديث ورباطة جأشهم، وهو أمر نعتز به ونشكر وزير الداخلية عليه، حيث استطاع بخبرته ومتابعته الدؤوبة، إعداد رجال الأمن، بفكر تدريبي عصري. فهنيئا لوزير الداخلية.. رجل الخبرة والثقة في الأداء الأمني.. هنيئًا له بمناسبة يوم شرطة البحرين، وهنيئًا للبحرين كلها، هذه الكوكبة من رجال الشرطة، الذين يضحون بحياتهم من أجل البحرين، ولا يترددون لحظة واحدة في صد أي متهور ووقفه عند حده. ختاما نقول لشرطة البحرين: يومكم يوم مجد وفخر، وفيه نعتز بكم ونفخر بعطائكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها