النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11692 الإثنين 12 ابريل 2021 الموافق 30 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:57AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

كتاب الايام

أحمـــــد رفيــــــــع

رابط مختصر
العدد 11572 الأحد 13 ديسمبر 2020 الموافق 28 ربيع الآخر 1442

قدر الله في بداية الثمانينيات من القرن الماضي أن يصدر قرار من وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور حمد علي السليطي بنقلي إلى إدارة المناهج مع مجموعة من المعلمين، هم الدكتور راشد حماد الدوسري، والأستاذة نعيمة البلوشي، والدكتور أحمد رفيع الذي أصبح فيما بعد زميلاً لي في العمل في كل مفاصل التربية والتعليم حتى في الرحلة التربوية التي جمعتني معه وعدد من الزملاء إلى ماليزيا، هذه الشخصية الفريدة من نوعها تجمع بين حب الأدب وعشق العلوم، فهو متخصص بامتياز في الفيزياء ومتفوق على مستوى البحرين، في الوقت ذاته فإنه محب للغة ومولع بالأدب ويحفظ المئات من القصائد والأبيات الشعرية من جميع بحور الشعر التي دائمًا ما يستشهد بها، ويرجع الفضل في ذلك أولاً إلى مربيه الأستاذ الكاتب منصور أحمد هاشم رحمه الله تعالى، الذي دائمًا ما كان يدفعه للقراءة وحضور المنتديات الأدبية، ثم إلى أستاذه يوسف فهد الذي درّسه في الصف الأول الثانوي بمدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين. وله مساهمات في التطوير على المستوى المنهجي والإداري، مثّل مملكة البحرين في العديد من المؤسسات العالمية التربوية في الحضور الدائم والمشاركة الفعالة، وقد تدرج وظيفيًا في وزارة التربية والتعليم من معلم حتى وصل إلى مدير عام في احدى المؤسسات التربوية الكبرى (شركة العبيكان للتعليم) في المملكة العربية السعودية. 

ولد الأستاذ الدكتور أحمد محمد محمد رفيع في عام 1958م في مدينة المحرق الشماء، حيث تشرب من ثقافة وتقاليد وعادات أهلها، وكانت محطة دراسته الأولى مدرسة عمر بن عبدالعزيز الابتدائية للبنين عندما كان مديرها المرحوم الأستاذ مبارك سيار، وبعد إكماله المرحلة الابتدائية انتقل إلى مدرسة عبدالرحمن الناصر الإعدادية للبنين، أما المرحلة الثانوية فقد درس الصف الأول الثانوي بمدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين، ودرس الصفين الثاني والثالث الثانوي بمدرسة الهداية الخليفية عندما كان مديرها الأستاذ (محمد العيد)، حيث تخرج عام 1975م، وكان ترتيبه الأول على مدارس المحرق والعاشر على المدارس الحكومية، الأمر الذي أدى إلى ابتعاثه إلى احدى الجامعات الكندية في عام 1975م، وهي أول دفعة تُرسل إلى كندا عندما توقفت الدراسة بالجامعة الأمريكية في لبنان بسبب أحداث الحرب الأهلية التي مرّت بلبنان خلال سبعينيات القرن الماضي.

 

 

وفي 1981م حصل الدكتور أحمد رفيع على البكالوريوس في الفيزياء من جامعة ماكجيل بكندا، وفي العام نفسه عُيّن معلمًا للعلوم في مدرسة عبدالرحمن الداخل الإعدادية للبنين، بعدها نُقِلَ إلى مدرسة النعيم الثانوية للبنين.

وفي عام 1983م نُقِلَ الدكتور أحمد رفيع إلى إدارة المناهج بوزارة التربية والتعليم وبقي فيها حتى عام 1999م، في هذه الأثناء واصل دراسته ضمن خطة وزارة التربية والتعليم في ابتعاث الموظفين، وقد حصل على دبلوم في تكنولوجيا التعليم من جامعة ماكجيل بكندا عام 1985م، كما حصل من الجامعة نفسها على الماجستير بامتياز في طرائق تدريس الفيزياء للمرحلة الثانوية، واستكمل دراسته في جامعة كولومبيا البريطانية بكندا للحصول على الدكتوراه في تطوير مناهج العلوم بامتياز في عام 1999م.

ونظرًا لتميز الدكتور أحمد رفيع عُيّن في عام 1999م ليكون رئيس وحدة مناهج العلوم للتعليم الثانوي حتى عام 2001م، حيث رُقي إلى رئيس قسم التقويم التربوي وبحوث المناهج حتى عام 2004م، وفي العام نفسه عُيّن بوظيفة قائم بأعمال رئيس مركز القياس التربوي والتقويم حتى عام 2005م، بعدها انتقل إلى العمل في شركة العبيكان للتعليم بالمملكة العربية السعودية ليكون مدير تطوير العلوم بالشركة حتى عام 2011م، وفي عام 2012م رُقي إلى مدير أول للمناهج والتنمية المهنية في شركة العبيكان للتعليم حتى عام 2014م، ثم إلى مدير عام قطاع التعليم بالشركة.

وللدكتور أحمد رفيع إضاءات تمثلت في مهام وأنشطة نذكر منها إشرافه على ترجمة ومواءمة سلاسل مجروهل في العلوم ضمن مشروع تطوير مناهج الرياضيات والعلوم الطبيعية في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، ومنسق البحث الوطني لدراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلوم (Timss 2003 - NRC)، والمنسق العام لمشروع وضع السياسات الوطنية للعلوم والتقنية والإبداع بمملكة البحرين، المشاركة في إعداد الأسئلة ومراجعة الإطار العام لمنهج دراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلوم (TIMSS 2003 ,TIMSS2007) بتكليف من مركز الدراسات الدولية في كلية بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية (عضو اللجنة الدولية SMIRC) وهو العربي الوحيد المختص في العلوم في هذه اللجنة، وخبير المناهج والتقويم، ورئيس فريق التقويم الشامل لجودة التعليم (لجنة المناهج والتقويم) في مملكة البحرين في الفترة من 2003 - 2004 بتكليف من قبل (UNDP)، والمنسق الوطني في مشروع تقويم تحصيل الطلاب في نهاية الحلقة الأولى من التعليم، دراسة تقويمية بإشراف مكتب التربية العربي لدول الخليج، بالإضافة إلى المشاركة في بناء وتصميم مناهج الفيزياء بالمرحلة الثانوية في مملكة البحرين، والمشاركة في بناء وتصميم مناهج العلوم بالمرحلة الإعدادية في مملكة البحرين، وإعداد وتأليف الكثير من الكتب المدرسية في مادة العلوم والفيزياء للمرحلة المتوسطة والثانوية، والمشاركة في تأليف كتب العلوم والفيزياءـ مشروع تطوير وتوحيد مناهج العلوم في دول مجلس التعاون الخليجي. المركز العربي، والمشاركة في إعداد الامتحانات الوطنية النهائية في الفيزياء بالمرحلة الثانوية، بالإضافة إلى الإشراف والتوجيه الفني والتربوي على معلمي العلوم والفيزياء بالمراحل المختلفة، وإعداد وتنفيذ حلقات وورش عمل في برامج التنمية المهنية للمعلمين، والمعلمين الأوائل، والمديرين المساعدين، في مجال تقويم أداء المعلم، وتطوير الأداء المهني، وإعداد وقيادة حلقات تدريبية ضمن برامج تدريب معلمي العلوم والفيزياء في مجالات المادة العلمية، وطرائق التدريس، وأساليب التقويم، والمشاركة في العديد من لجان تطوير المناهج والتعليم على مستوى الوزارة، والمشاركة في العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل الوطنية والإقليمية والدولية في مجال تطوير مناهج العلوم وطرائق تدريسها.

كما قاد الدكتور أحمد رفيع العديد من ورش العمل وحضر وقدم أوراقًا علمية تربوية في مؤتمرات ممثلاً مملكة البحرين في العديد من الدول العربية والأجنبية يصل عددها إلى 19 فعالية.

وأمام هذه المساحة الواسعة من إنجازات الدكتور أحمد رفيع التي يشهد لها التاريخ التربوي والتعليمي بمملكة البحرين، نرجو الله العلي القدير أن يوفقه في مساعيه وسعيه للارتقاء بالتربية والتعليم في مملكة البحرين ومنطقة الخليج العربي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها