النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11607 الأحد 17 يناير 2021 الموافق 4 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

ثلاثة أسئلة مستعصية

رابط مختصر
العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442

 

عانت مملكتنا كغيرها من دول العالم بأوضاع صعبة من جائحة فيروس كورونا واستطاع الفريق الطبي بقيادة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء من الحد من الخسائر البشرية والمادية، وعلى الرغم من مقاومة الدول الكبرى في التخلص من هذا الفايرس من خلال معاملها ومختبراتها إلا أنهم استطاعوا أن يصلو الى تطعيم نسبة نجاحة 95 بالمئة! ولكننا ما زلنا نجهل أسباب الفيروس!

السؤال الثاني ـ والذي شغل الرأي العام البحريني في هذا العام بعد فيروس كورونا في مملكة البحرين هو وجود مئات، بل آلاف، من الشقق الخالية، والعمارات، والفلل التي تعاني من عدم استخدامها، وتأجيرها! والسبب يعود كما يقولون خبراء العقاريين هو أحد اسبابها جائحة كورونا! إضافة إلى وزارة الكهرباء التي رفعت تكلفة قيمة الكهرباء (اليونت) على الشقق، وبالتالي لا يستطيع المستأجر أن يدفع قيمة الاستهلاك، إلى أن تراجعت أسعار الشقق والفلل والمحلات التجارية إلى نصف قيمتها السابقة!

ووزارة الكهرباء ربما تكون معذورة؛ لأنها لا تأخذ غير تكلفتها من المبلغ وهو حسب ما أعتقد 29 فلسًا في اليونت! ربما هاذي التكلفة نتيجة وجود عمالة زائدة في المؤسسة وهي من يستقطب الفوائد التي تحصل عليها الوزارة ولكن تصرفها على موظفين غير فاعلين!

ولذلك هذا الوضع يعود بنا إلى شركة بتلكو عندما كانت وحيدة في السوق! وكان المواطن أو المقيم مجبور أن يتعامل معها بالسعر الذي تريده الشركة، وعندما فتحت الحكومة سوق المنافسة في الاتصالات وجاءت شركة زين اصبح للمواطن الخيار بين زين وبتلكو، ولاحضنا تغيرًا في الأسعار والخدمة!! وبعد كم شهر دخلت على الخط شركة فيفا (بي تي أس ) الآن وازدادت المنافسة وانخفضت اسعار الاتصالات!

ومن خلال هذى التجربة الناجحة اوجه سؤالي لسعادة الوزير الشاب الأستاذ وائل المبارك، هل ممكن تحويل محطات توريد الكهرباء (الثلاث) وغيرها ممن يدخل في المنافسة مع بقية هذه المحطات إلى السوق، بحيث يستطيع المواطن أن يختار ما يحلو له من بضاعة،

وخدمة، وتكون هذه المنافسة مشابهة لما حدث في الاتصالات؟ إنني أعترف لست خبيرًا، ولا مستشارًا ولكنني كغيري ممن شعر، واستنتج أن تجربة المنافسة في الاتصالات كانت ناجحة لكل الأطراف الحكومية والشريكات الخاصة، فهل من الممكن إعادة ومناقشة هذا الموضوع الذي أبعد المستأجرين عن الشقق وهو زيادة أسعار قيمة الكهرباء؟

أما السؤال الثالث ـ هل وزارة شؤون الإعلام تقوم بواجبها بشكل يرضي المشاهد؟ لقد قامت بالكثير من النشاطات والتغطية ولكنني ما زلت ارى التقصير لديها والمتضمن، عدم دعوة محاضرين متخصصين في علم الاجتماع والفلسفة والسياسة والاجتماع والرياضة والاقتصاد، وهذا يتطلب ميزانية، ولكن الاستثمار في التعليم والثقافة هو الطريق للنجاح، وخلق مجتمع جديد يواكب العصر الحديث؛ لأننا مقبلين على تحولات كبيرة في التركيبة الاجتماعية البحرينية، ولذلك أتمنى من القائمين على البرامج التلفزيونية أن يستعدّوا، ويعدّوا برامج تليق بتطلّعات القيادة الرشيدة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها