النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11757 الأربعاء 16 يونيو 2021 الموافق 5 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

سالم العريّض - 1

رابط مختصر
العدد 11535 الجمعة 6 نوفمبر 2020 الموافق 20 ربيع الأول 1442

عائلة العريّض من العائلات البحرينية العريقة التي تمتد جذورها في البحرين إلى حوالي ثلاثمائة عام، حيث مارس أفرادها تجارة اللؤلؤ والعقارات والأملاك والتجارة وسافروا إلى الهند وأصقاع أخرى من العالم تعزيزًا لتجارتهم وتبؤوا مراكز قيادية حكومية أو خاصة في البلاد. وقد أنجبت هذه العائلة خلال مسيرتها العديد من الشخصيات البارزة والأعلام في شتى المجالات، فمنهم رجال القانون ورجال الدولة والتجار والأطباء والمحامون والتربويون والشعراء والرسامون الذين يشار إليهم بالبنان حيث حققوا إنجازات كبيرة لأنفسهم ووطنهم. 

وقد صدر مؤخراً كتاب قيّم بعنوان (سالم عبدعلي العريّض – حصاد التجربة والأدوار الصعبة) من تأليف نجله الدكتور أحمد سالم العريّض والدكتور وسام عباس السبع، حيث استعرضا فيه بأسلوب مشوق حياة هذه الشخصية المثيرة ابتداءً من نعومة أظفاره وفي يفاعته ومرحلة شبابه ثم في معترك حياته الوظيفية كمحامٍ عربي شاب في محاكم العاصمة الهندية بومبي، ثم موظفاً في الجمارك في مسقط رأس أجداده البحرين، ثم معلماً في المدارس الحكومية ومن ثم مديرًا، ليتوج رحلته المهنية الطويلة مديرًا للمحاكم البحرينية، الموقع الذي قدم فيه خلاصة خبرته القانونية وأظهر درايته العميقة بالتطبيقات العملية للأحكام الإسلامية في الهند البريطانية والخليج العربي. 

وفيما يلي نبذة موجزة عن حياة هذه الشخصية اقتبسناها بتصرف من الكتاب المذكور.

ولد الأستاذ سالم بن عبدعلي العريّض في بومبي بالهند في عام 1902م. وفي عام 1919م كانت أول زيارة له للبحرين وعمره سبعة عشر عامًا. في عام 1930م غادر الهند بهدف الاستقرار الدائم في البحرين، وفي العام التالي عمل في إدارة الجمارك لحوالي تسعة شهور ثم التحق بإدارة المعارف مدرسًا للغة الإنجليزية والرياضيات، وفي عام 1936م تم تعيينه مديرًا للمدرسة الغربية. 

شارك في حفل افتتاح محطة الإذاعة اللاسلكية في البحرين التي أقيمت في بناية المحاكم في يوم الاثنين 4 نوفمبر 1940م. وعمل الأستاذ سالم في هذه الإذاعة طيلة سنوات الحرب العالمية الثانية إلى جانب عمله كمدير للمدرسة. 

وفي عام 1944م نُقل من إدارة المعارف إلى محاكم البحرين بدرجة مدير وبقي يشغل هذا المنصب حتى تقاعده في أكتوبر 1975م. وفي عام 1955م عُين عضواً في المجلس الإداري الذي يتولى الإشراف على وزارات الدولة ودوائرها الرسمية والتنسيق بينهما، وفي عام 1969م تم تعيينه في لجنة فحص اللؤلؤ إلى جانب الحاج يوسف عيسى بوحجي وحسن يوسف المناعي ومحمد راشد الماجد وعبد الرسول محمد عبد الرسول. 

استمر الأستاذ سالم بعد تقاعده في العمل بمحاكم البحرين واشتغل في مجال الترجمة، في القضايا التي أحد طرفيها إنجليزيًا أو هنديًا حيث كان يترجم من اللغة الإنجليزي أو الهندية إلى العربية. 

وفي عام 1982م انتقل إلى عفو الله وغفرانه ودفن في مقبرة الحورة.

وفي عام 2001م صدر كتاب له حول القانون الإسلامي كإدارة في محاكم البحرين والخليج العربي.

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها