النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

لعلّها خيرة..

رابط مختصر
العدد 11515 السبت 17 أكتوبر 2020 الموافق 30 صفر 1442

شخصيًا واجهت مواقف مؤلمة كثيرة.. شعرتُ معها بالضيق والأسى واليأس والإحباط.. ولكن مع مرور الوقت أدركتُ أن خلف تلك المواقف خير كثير كتبه الله لي، وأن كل ما اعتقدته سوء حظ لي كان هو الخير كله.

في كثير من الأحيان قد يمنعك الله ما تريد ليعطيك ما تحتاج «والله يعلم وأنتم لا تعلمون».. قد يُحرم الإنسان من أشياء عديدة في حياته: المال، الولد، الزواج، المنصب...، وقد يتمنى أمرًا يظنه له خيرًا، ويتضجر في عدم تحقيقه، وينسى أن الله مدبر الأمور، وكل شيء منع عنه خيرة، فإن حصل له أمر مما لا يتمناه، ليعلم أن في ذلك خيرة له لتحقيق ما هو أجمل وأفضل له.

فلسنا ندري أين يكون ذلك الخير، هل بما نُحب أم بما نكره؟ والله تعالى يقول: «وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون».. «قل لن يصبنا إلا ما كتبه الله لنا». 

والآن بدأت أنظر للأمور نظرة مختلفة.. نظرة تفاؤلية.. نظرة أساسها أن المقدر لي هو خير كبير.. هذه النظرة جعلتني أشعر بالرضا التام والسعادة المطلقة تجاه حياتي.. ومن أجل ذلك صرت أكرر عند كل موقف أو حادثة تمر بي وأشعر معها بأنني فقدت شيئًا (لعلّها خيرة).

نعم.. ارضَ بأقدارك لتعيش.. واعلم أن تدبير الأمور من الله خيرة.. ثق بربك دائمًا وأحسن الظن به.. فإن الله عند حسن ظن العبد فيه.. اسعَ خلف أحلامك وتعايش مع ما هو مكتوب لك.. كن دائمًا أنت الساعي وأنت لله من الشاكرين.. احلم وحقق وارضَ بما يكتب لك في حياتك.. وأعلم دائمًا أن كل مقدور ومكتوب لك خيرًا.. وأن الله حكيم في كل ما يقول له كن.. أنت لا تعلم ولكن الله يعلم ما هو الخير فيكتبه لك. (لعلّها خيرة) كلمة علقها بلسانك دائمًا.. قلها وأنت مؤمن بها.. عيشها يقينًا وليس مجرد لفظًا.. ربما على حاءِ الحيرة نقطة لا تراها.. تفائل (لعلّها خيرة).. أصدق مواساة نتجاوز بها تفاصيل الحياة المتعثرة.. اللهمّ اجعل كل ما أوجعنا خيرة.. وكل ما أحزننا خيرة وكل شيء منعته عنا خيرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها