النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

عـبــدالرحــمــن الـجــمـل

رابط مختصر
العدد 11495 الأحد 27 سبتمبر 2020 الموافق 10 صفر 1442

قامة تربوية جاء من فلسطين ليساهم في الارتقاء بالتربية والتعليم من خلال عمله معلمًا للمواد الاجتماعية وتحديدًا مادة الجغرافيا في مواقع مختلفة بالمدارس الثانوية، ذو شخصية هادئة، متمكن من مادته العلمية، يفرض احترام الآخرين له، الامر الذي جعله قريبًا من الطلاب، وقد زاملته أنا شخصيًا عندما كنا نُدرس المادة نفسها بمدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين عام 1982م، حيث كان معلمًا أول للمادة، فكان نعم الأخ، فقد رشحني لتدريس درس نموذجي مصور للتاريخ بعنوان (القضية الفلسطينية)، وبعد نهاية الدرس خرّت دموعه من الإعجاب بالدرس والعرض وخاصة عندما رفع الطلاب الأعلام الفلسطينية في نهاية الحصة، تذكر أيام النكبة التي عاشها مع أسرته في مسقط رأسه في مدينة يبنا في الداخل الفلسطيني، إنه الأستاذ عبدالرحمن توفيق الجمل.

ولد الأستاذ عبدالرحمن الجمل في مدينة يبنا بفلسطين، حيث عاصر الاحتلال الفلسطيني والنكبة عام 1948م، الأمر الذي جعله وأسرته أن ينزح إلى قطاع غزة وتحديدًا في مدينة رفح، حيث تعلم الابتدائية والثانوية في المدارس الفلسطينية، وتشرّب من القضية الفلسطينية، وقاسى آلام النزوح والتهجير.

التحق الأستاذ عبدالرحمن الجمل بجامعة الإسكندرية وحصل على شهادة البكالوريوس في الجغرافيا، الأمر الذي دفعه للعمل في البحرين من خلال التعاقد في عام 1963م مع مجموعة من المعلمين الفلسطينيين الذين اختاروا العمل في مملكة البحرين وهم الأستاذ أمين حليوة والأستاذ هشام الشرفا والأستاذ أحمد الشرفا والأستاذ نعمان الشوربجي والأستاذ ديب عبيد، حيث وصلوا إلى مملكة البحرين في سبتمبر من عام 1963م على متن طائرة كروفيل نقلتهم من القاهرة إلى بيروت فالعراق فالكويت وأخيرًا البحرين في رحلة استغرقت اثنتي عشرة ساعة في طلوع ونزول.

عُيّن الأستاذ عبدالرحمن الجمل في مدرسة المنامة الثانوية، ثم في مدرسة مدينة عيسى الثانوية للبنين، ثم مدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين، حيث رُقي إلى معلم أول في هذه المدرسة، وأخيرًا مدرسة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة.

 

 

لقد شارك الأستاذ عبدالرحمن الجمل في كل مفاصل التطوير في وزارة التربية والتعليم لاسيما تطوير المواد الاجتماعية، كما شارك في تأليف عدد من كتب الجغرافيا مع عدد من الزملاء في مادة الجغرافيا، كما شارك في العديد من المؤتمرات واللقاءات والمشاغل التربوية خاصة عندما تمّت الموافقة على إدخال نظام الساعات المعتمدة في المرحلة الثانوية.

وقد تخرج على يد الأستاذ عبدالرحمن الجمل العديد من الطلاب منهم الشيخ خالد بن سلمان بن عبدالله آل خليفة رحمه الله، وغيرهم من الطلبة.

وبعد بلوغ الأستاذ عبدالرحمن الجمل الثلاثين عامًا في الخدمة، كُرِمَ في عيد العلم عام 1993م من لدن صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه.

هذا وقد تقاعد الأستاذ عبدالرحمن الجمل عام 1996م عن العمل، وتوسد الثرى في السنة التاسعة بعد الألفين ليُقبر في مقبرة المنامة رحمه الله رحمة واسعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها