النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

هنيئًا لكم القمة

رابط مختصر
العدد 11491 الأربعاء 23 سبتمبر 2020 الموافق 6 صفر 1442

 

هي فعلاً همة عالية تلك التي يتحلى بها أشقاؤنا في المملكة العربية السعودية.. همة راسخة.. همة صلبة لا تلين.. وعزيمة شديدة لا تستكين.. هي همة وصفها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي بأنها مثل «جبل طويق»، فهي همة تحاكي الجبال في صلابتها وارتفاعها وثباتها.

إن المملكة العربية السعودية وهي تحتفل اليوم بعيدها الوطني الـ«90» تحت شعار «همة حتى القمة»، فهي تحتفل بيوم يحمل الكثير من الدلالات والعبر والمعاني التي تروي ملاحم وقصة نجاح هذه الدولة العربية، الإسلامية والعالمية الشامخة.

إن الشقيقة المملكة العربية السعودية وهي تحتفل بيومها الوطني فإنها تحتفل بوقوفها على القمة، فهي قمة وصرح شامخ شموخ الجبال، بفضل حكمة وحنكة قيادتها الرشيدة، والإرادة الصلبة والعزيمة الكبيرة لأبناء شعبها وتمسكهم والتفافهم حول قيادتهم.

هي نموذج حي لصناعة الدولة الشامخة العظيمة، لذلك يحق للأخوة والأشقاء في المملكة العربية السعودية أن يفتخروا وأن يعتزوا وأن يحتفلوا بهذا اليوم الذي يجسد إنجازاتهم الرائعة ونجاحاتهم المتواصلة على كل الأصعدة.

إن المملكة العربية السعودية الشقيقة هي مصدر سعادة واطمئنان وسكينة لنا جميعًا؛ عربًا ومسلمين، لذلك فإن مشاعر الاحتفال الكبيرة والبهيجة بهذا اليوم الوطني هي واحدة في كل الأرجاء، هذه المشاعر الجياشة التي تتواصل وتتصل وتتمازج جسدًا وروحًا وقلبًا.

وفي البحرين، فإن هذا اليوم، هو يوم عزيز على قلوبنا، ينشر الفرح في البيوت ويشرح الأنفس والصدور، وترتفع فيه الأكف بالدعاء إلى العلي القدير بأن يحفظ هذا البلد آمنًا مطمئنًا، وسندًا وذخرًا لنا ولكل أمتنا العربية والإسلامية.

«إننا معها في السراء والضراء»، هذا ما قاله ملكنا المفدى حفظه الله ورعاه حمد بن عيسى آل خليفة، وهو قول يختصر ويختزل كل ما يمكن أن يقال في وصف العلاقة الأخوية المتميزة التي تربط مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة، فلا فواصل ولا نقاط ولا حدود للعلاقة التي تربط بين المملكتين.

وعندما يؤكد قائدنا المفدى حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه أن البحرين اختارت المملكة العربية السعودية الشقيقة، فإن ذلك ينطلق من واقع حي، فأرضنا واحدة وكذلك سماؤنا وبحرنا، حياتنا وتاريخنا ومسيرتنا واحدة، أمننا واستقرارنا واحد، فالارتباط بين المملكتين والشعبين الشقيقين واحد، وهو لم ولن يتغير على مر التاريخ ورغم كل الظروف والأحوال.

فمنذ تأسيس المملكتين، فقد كانت ولازالت وسوف تستمر بإذن الله القلوب مجتمعة والسواعد متلاحمة، وسوف تستمر مسيرة الأخوة الخيرة بثبات وعزم على دروب الخير والمحبة.

وإننا في هذا اليوم الجميل نرفع أجمل وأطيب التهاني والتبريكات إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، قيادة وشعبًا، ونؤكد أننا هنا في البحرين وبقيادة حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه إنما نستذكر بكل اعتزاز وفخر في هذا اليوم كل المواقف المشهودة للأخوة والأشقاء في المملكة العربية السعودية التي لم تتردد يومًا في الانتصار لكل جهد يستهدف خير ومصالح دولنا جميعًا.

هنيئًا لكم هذا اليوم الرائع والجميل.. هنيئًا لكم كل هذه القلوب التي تلتف حولكم.. هنيئًا لكم كل هذا الحب.. هنيئًا لكم القمة.. هنيئًا لكم التفوق.. فأنتم بجدارة تستحقون كل ذلك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها