النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11525 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

كتاب الايام

(كورونا) فـــي ملعبـــنا

رابط مختصر
العدد 11480 السبت 12 سبتمبر 2020 الموافق 24 محرم 1442

(كورونا) تزداد وتسجّل أهدافها في مرمانا وواضح أنها في حالة ضغط هجومي متواصل .. ونحن اللاعبين (ندافع بعزم) نحاول أن نقطع الكرة عليها .. نحاول أن نعرقلها .. نحاول بشتى الطرق ايقافها.

(كورونا) لا تلتفت لقوانين اللعبة .. همها الأول والأخير تسجيل الأهداف .. لا يهمها تسلل .. لا يهمها كارت أصفر ولا كارت أحمر .. لا تعترف بالركلة الركنية .. وترفض إعطاءنا أية ركلة حرة مباشرة أو غير مباشرة .. لا يهمها أن تلعب على أرضك وبين جماهيرك.

(كورونا) مستمرة في مراوغاتها .. ومازالت في منطقة الجزاء .. تسجل في مرمانا أهداف خرافية .. أهداف جنونية .. أهداف على الطاير .. أهداف من ضربة رأسية.. أهداف من ركلة جزاء.. أهداف من اللمسة الأولى للكرة.. أهداف بالكعب.

نعم .. فُرض علينا لعب كرة القدم مع (الكورونا) بلا حكم وبلا قوانين الفيفا .. وبلا تبديل لاعبين .. وبلا تقنية الـ(VAR) .. وبلا جمهور .. وبلا رابطة مشجعين.. نحن لا نعرف أين مرماها .. وأجبرتنا اللعب على الهجمات المرتدة.

مؤخرًا تلقينا خسارة جديدة في توقيت غير مناسب على الاطلاق، لأنها خسارة تأتي في وقت نسعى من خلاله للفوز وتحقيق الصدارة.. سُنحت لنا فرص ولم نتمكن من استغلالها بشكل جيد، وهذا ما أثر علينا.

وفي كرة القدم وتحديدًا أمام (كورونا) إذا لم تستغل الفرص فإنك ستخسر بالتأكيد.. ولكن الفرص لم تنتهِ بعد وهناك جولة أخيرة سنحسم خلالها كل الأمور بالتزامنا بتعليمات وتوجيهات المدرب.

(كورونا في ملعبنا) واللعبة مفروضة علينا ولا نملك إلا أن يتحوّل كل أفراد فريقنا إلى الدفاع أمام مرمانا .. لأن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم، حتى نصل إلى إعادة (كورونا) إلى قواعد اللعبة ونفوز عليها ونطردها من الملعب أو تبلع لسانها وتختنق به.

والمطلوب من جميع اللاعبين (الالتزام بمسؤولية) ومراجعة أنفسهم بعد الأداء الذي قدمه الفريق أمام (كورونا) حتى نعود بشكل أفضل .. نتمنى أنّ (نواصل بعزم) ونكون مركزين في المباراة القادمة ونتمكن من حصد الثلاث نقاط وتحقيق البطولة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها