النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11794 الجمعة 23 يوليو 2021 الموافق 13 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    2:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

الكورونا في الأطفال

رابط مختصر
العدد 11471 الخميس 3 سبتمبر 2020 الموافق 15 محرم 1442

لقد ظهر فيروس الكورونا في نهاية العام الماضي، وانتشر بصورة سريعة في جميع بلدان العالم، ليصبح أسوأ جائحة تصيب الإنسان منذ حوالي قرن.

والمرض يبدأ بارتفاع في درجة الحرارة، وسعال وصعوبة في التنفس، وقد يشكو المريض من زكام وألم في البلعوم، وقشعريرة، وألم العضلات، وصداع، وفقدان حاسة الشم والتذوق، والاستفراغ، والإسهال، وشعور الإرهاق.

وتتفاوت الأعراض من مريض لآخر، فبعض المصابين لا تظهر عليهم أية أعراض، والبعض الآخر يشتد عندهم المرض.

وأعراض المرض لدى الأطفال تكون على شكل ارتفاع في درجة الحرارة، وألم في البطن، وطفح جلدي، وألم في الرقبة، واحمرار في العينين والشفتين، وانتفاخ في اليدين والقدمين.

وفيروس الكورونا يختلف من شخص لآخر بصورة مباشرة، وقد يكون الإنسان حاملاً للفيروس مع عدم ظهور أية أعراض.

إلا أنه من الممكن انتقال الفيروس من الشخص الحامل إلى الآخرين عن طريق الرذاذ المتطاير أثناء الكلام أو التنفس أو السعال خاصة عندما تكون المسافة بين شخص وآخر أقل من مترين.

والعدوى قد تنتقل عند ملاسة المصاب ومن ثم لمس الأنف أو العينين.

إن انتشار مرض كوفيد بين الأطفال يكون عادة أقل من انتشاره بين الكبار، وأعراض المرض تكون أقل حدة لدى الأطفال، وفي بعض الحالات يكون المرض شديدًا لدى الأطفال، حيث إنه ينتشر في جميع انحاء الجسم، مسببًا التهابات شديدة قد تستدعي علاج المصابين بوحدة العناية القصوى.

وعند ظهور أعراض الكوفيد في الأطفال، أو عند تعرضهم لأشخاص مصابين بالمرض، فينبغي عندئذ مراجعة الطبيب على الفور لتشخيص المرض خاصة عند ظهور الأعراض التالية:

- صعوبة في التنفس.

- ألم شديد في البطن.

- ألم وضغط في الصدر.

- الإرهاق والنوم ساعات طويلة.

- ازرقاق في الوجه والشفتين.

إن الغالبية العظمى من المرضى بما فيهم الأطفال يمكن علاجهم في المنزل بواسطة الراحة والإكثار من السوائل ومسكنات الحرارة والألم.

والعلماء في طريقهم إلى اكتشاف التطعيم والعلاج المناسبين، لذلك يجب اتباع الإرشادات الصحية بصورة صارمة للحد من انتشار المرض.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها