النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11794 الجمعة 23 يوليو 2021 الموافق 13 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    2:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

التطعيم ضد الكورونا

رابط مختصر
العدد 11456 الأربعاء 19 أغسطس 2020 الموافق 29 ذي الحجة 1441

تعاني دول العالم بأسرها من أسوأ جائحة حدثت منذ حوالي قرن وهي جائحة كورونا، وقد قامت دول عديدة بجهود حثيثة لاكتشاف التطعيم الواقي ليس بالمهمة السهلة وقد تستغرق مدة طويلة، إلا أن الأبحاث التي أُجريت على فيروسات تشبه الكورونا في العقود الماضية تجعل اكتشاف تطعيم الكورونا متيسرًا في المستقبل القريب.

ويحتوي فيروس الكورونا على نتوءات على سطحة والتي تسهل من التصاق الفيروس على انتشار المخاط للجهاز التنفسي والتي تؤدي إلى حدوث المرض.

والتطعيم يؤثر على هذه النتوءات ليمنع التصاقها على خلايا الجسم ومن ثم تكاثرها وظهور الأعراض.

والتحديات التي تواجه العلماء في اكتشاف التطعيم هي بالدرجة الأولى سلامة التطعيم والتأكد من عدم حصول آثار جانبية عند إعطاء التطعيم، كذلك يجب التأكد من أن المناعة الناتجة من التطعيم ستكون دائمة وليست لأمدٍ قصير.

إن الذين تجاوزوا الخمسين عامًا من العمر أكثر عرضة للإصابة بمرض عضال نتيجة فيروس الكورونا، وقد لا يستجيب الجسم في هذه المرحلة من العمر للتطعيم بصورة كاملة، لذلك فإن اكتشاف التطعيم المناسب يكون ضروريًا لكبار السن.

والتطعيم إما أن يكون لقاحًا حيًا وذلك بإضعاف الفيروس المسبب للمرض، وعند حقن الإنسان بهذا اللقاح إنه يساعد على بناء المناعة من دون أن يؤدي إلى ظهور المرض.

وهذا النوع من اللقاح يحتاج إلى دراسة وافية للتأكد من سلامته وعدم حدوث آثار جانبية خطيرة.

وقد يكون التطعيم من النوع المعطل، أي باستعمال الفيروس الميت، والمناعة الناتجة من هذا النوع من اللقاح قد لا تكون على نفس المستوى من القوة مع التطعيم الحي.

والنوع الثالث من اللقاح هو المعدل وراثيًا، إلا أن هذا النوع من التطعيم غير مرخص لحد الآن.

إن اكتشاف وتطوير لقاح الكورونا يحتاج إلى مدة طويلة لإنتاجه والتأكد من سلامته وفعاليته.

وبناءً على ذلك فإن أي تطعيم جديد يجب أن يمر بثلاث مراحل قبل الشروع باستعماله.

وفي المرحلة الأولى يتم إجراء اختبار للتطعيم على الحيوانات المخبرية للتأكد من فعاليته وسلامته، وهذا قد يستغرق مدة لا تقل عن 6 أشهر.

وفي المرحلة الثانية يعطى التطعيم لعدد محدد من الأشخاص للتأكد من سلامته وتحديد الجرعة المناسبة لبناء المناعة.

وفي المرحلة الثالثة يتم إعطاء التطعيم لعدد أكبر من الأشخاص، وقد دأب العلماء ومنذ بداية هذا العام في دول متعددة وبسبب خطورة وباء الكورونا على الإسراع في اكتشاف التطعيم المناسب وتوفيره بأسرع وقت ممكن.

وبعد ترخيص التطعيم فإن المر يتطلب جهودًا كبيرة لإنتاجه بكميات هائلة ومن ثم توزيعه وإعطائه على مستوى العالم، والتطعيم الجديد يعطى على جرعتين متتالية خلال فترة شهر.

وحتى يتم توفير التطعيم وإعطائه للجميع فينبغي الالتزام بالإرشادات الصحية من أجل الحد من انتشار المرض:

• يجب غسل اليدين بالماء والصابون بصورة متكررة لمدة لا تقل عن 20 ثانية او استعمال المطهرات التي تحتوي على 60% من الكحول.

• عند الإصابة بحمى أو زكام فعليك أن تخلد إلى الراحة وعدم الخروج من المنزل.

• استعمل القناع بصورة دائمة عند خروجك من المنزل للتسوق أو لأعمال أخرى.

• يجب المحافظة على مسافة لا تقل عن المترين مع بقية الأشخاص خاصة الذين تظهر لديهم أعراض مرضية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها