النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11448 الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الموافق 21 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

عبدالعزيز القاسمي

رابط مختصر
العدد 11418 الأحد 12 يوليو 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441

من كوادر الرعيل الثاني في العمل التربوي والتعليمي، تنقل من العمل في وزارة التربية والتعليم إلى العمل في شركة طيران الخليج ثم كلية العلوم الصحية وعدد من المعاهد التعليمية والجامعات الخاصة، ملتزم مهنيًا وإداريًا، أتقن مادته العلمية، تخرج على يده العديد من أبناء مملكة البحرين، إنه الأستاذ عبدالعزيز حسن علي القاسمي.

الأستاذ عبدالعزيز القاسمي من مواليد المحرق عام 1945م، دَرَسَ في مدارس المحرق وتشرب من عاداتها وتقاليدها، فكانت محطته الأولى عام 1952م حيث دَرَسَ المرحلة التحضيرية حتى عام 1958م في مدرسة عمر بن الخطاب -المدرسة الشمالية التحضيرية- إلى الصف الخامس عندما كان مدير المدرسة الأستاذ عبدالرحمن المناعي وتلاه الشيخ عمر آل خليفة، ثم أكمل الأستاذ عبدالعزيز القاسمي دراسته في مدرسة الهداية الخليفية، وواصل دراسة المرحلة الإعدادية في هذه المدرسة عام 1960م.

وفي عام 1963م دَرَسَ الأستاذ عبدالعزيز القاسمي المرحلة الثانوية في قسم المعلمين (علمي)، وفي عام 1965م عُيّن معلمًا في مدرسة عبدالرحمن الناصر الابتدائية الإعدادية للبنين وبقي في المدرسة حتى عام 1972م، حيث تعاقب على المدرسة عدد من المدراء من مثل الأستاذ عبدالرحيم بوعلاي والأستاذ خليفة المالود، وقد زامله في هذه المدرسة نخبة من المعلمين، نذكر منهم الأستاذ راشد مندي والأستاذ حسين عبدالله بدر السادة والأستاذ ناصر محمد الشيخ والأستاذ علي سيادي والأستاذ عبدالرضا حيدر والأستاذ عادل الخال وغيرهم، بعدها نُقِلَ الأستاذ عبدالعزيز القاسمي معلمًا إلى مدرسة الهداية الخليفية عندما كان مدير المدرسة الأستاذ إبراهيم محمد الخثلان، وزامل عددًا من المعلمين منهم الأستاذ أحمد علي العمادي والأستاذ خليل النصف والأستاذ جبريل محارب سالم وغيرهم.

ونظرًا لتميز الأستاذ عبدالعزيز القاسمي في مادة اللغة الإنجليزية، وفي ظل برنامج تعاون وزارة التربية والتعليم مع المجلس الثقافي البريطاني، ابتعث للدراسة في جامعة ليدز في بريطانيا من عام 1973م حتى عام 1975م، ضمن خطة وزارة التربية والتعليم لتأهيل الكوادر البحرينية والارتقاء بمادتهم العلمية مع مجموعة من الزملاء نذكر منهم الدكتور سيف هاشم الانصاري والدكتورة فاطمة الأحمد والأستاذة شريفة المير والأستاذة نعيمة البلوشي.

 

 

وفي عام 1975م بعد عودة الأستاذ عبدالعزيز القاسمي من بريطانيا عُيّن معلمًا في مدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين عندما كان مدير المدرسة الأستاذ محمد العيد وتلاه الأستاذ محمد عبدالملك بعد نقل الأستاذ محمد العيد للعمل في وزارة التربية والتعليم، وبقي الأستاذ عبدالعزيز القاسمي في المدرسة حتى عام 1980م.

وفي عام 1980م التحق الأستاذ عبدالعزيز القاسمي بشركة طيران الخليج في دائرة التدريب، ثم رُقي إلى وظيفة معلم عام 1986م، ثم وظيفة رئيس قسم الاختبارات، وبقي في شركة طيران الخليج حتى عام 1991م، إذ احتفي به في نهاية خدمته في شركة طيران الخليج.

وفي عام 1991م انتقل الأستاذ عبدالعزيز القاسمي للعمل معلمًا في كلية العلوم الصحية بوزارة الصحة حتى عام 2006م عندما كان عمداؤها الدكتور فيصل الحمر والدكتورة بتول المهندس، إذ كرمته كلية العلوم في نهاية خدمته فيها.

ونظرًا لسريان مهنة التدريس في عروق الأستاذ عبدالعزيز القاسمي وتحديدًا تدريس مادة اللغة الإنجليزية التي برع فيها، التحق بالعمل الجزئي في عدد من المعاهد الخاصة والكليات، إذ عمل في المعهد البريطاني ومعهد كامبردج ومعهد البوليغلوت للغات ومعهد الخليج الدولي ومعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية وأخيرًا الجامعة الأهلية التي عمل فيها من عام 2009م حتى عام 2019م، وفي تدريسه في المعاهد زامل عددًا من المعلمين المتخصصين في تدريس اللغة الإنجليزية من مثل الأستاذ عيسى النشيط والأستاذ أحمد علي العمادي وغيرهم.

وطيلة عمل الأستاذ عبدالعزيز القاسمي في المواقع التربوية والتدريبية التي عمل بها تخرج على يده العديد من الطلبة الذين تبوؤا مناصب في الدولة، نذكر منهم المهندس فهمي الجودر وزير الإسكان سابقًا والدكتور علي العرادي استشاري طب العظام والدكتور خالد إسماعيل العلوي الوكيل المساعد للأنشطة والخدمات الطلابية بوزارة التربية والتعليم سابقًا والشيخ خليفة بن حسن آل خليفة والشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة وغيرهم.

وأمام هذا العطاء المتميز والنشاط والحيوية لهذه الشخصية التربوية نرجو من الله لها العمر المديد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها