النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11518 الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الموافق 3 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

على من تجب نفقة الأقارب

رابط مختصر
العدد 11410 السبت 4 يوليو 2020 الموافق 13 ذو القعدة 1441

الأسرة بمثابة الخلية الأساسية في المجتمع، باعتبارها اللبنة الأولى التي تشكله، وباستقامتها يستقيم المجتمع بأثره، وعلى النقيض تمامًا بانحلالها يتخلخل البناء القويم للمجتمع، ولأهمية الأسرة في المجتمع فإن لأفرادها واجبات كثيرة كما لها مثيلاها من الحقوق.

المطالبة بنفقة الأقارب من الدعاوى التي تهم قطاع عريض من المواطنين، حيث غالبًا في الواقع العملي عقب أن يكبر الأب والأم ويصلان إلى أرذل العمر وقد أعسرا وزادت احتياجاتهما المعيشية الضرورية من دواء وغيره وفي حين أن لهم أبناء موسرون، من واجب من الإنفاق عليهم؟ نعم وجب على الأبناء الإنفاق على والديهم وديًا، وإن لم يحدث ذلك وتملص الأبناء من النفقة يجوز للأب والأم كبار السن أن يطالبوا الأبناء بدعوى نفقة أقارب.

كما أنه يحدث العكس في كثير من الأحيان، فقد تكون امرأة ليس لها مورد رزق في حين أن أباها موسر وذو سعة ويسار، وبالتالي لا يمنع قانونًا أن تبادر الابنة كبيرة السن برفع دعوى ضد أبيها للمطالبة بنفقة أقارب، وبالقياس على ذلك فيما يتعلق بـ«نفقة الحواشي» فلا يوجد ما يمنع من أن تطالب الأخت أخاها بنفقة أقارب إذا كانت معسرة وحتى العمات والخالات والأعمام والخيلان يمكن لهم أن يطالبوا أبناء الأشقاء بنفقة أقارب. وكل ما ذكرناه مشروط بأن لا يكون لهم أبناء، فإن كان لهم أبناء فالأولوية مطالبة الأبناء، وإن لم يكن لهم أبناء لا يوجد ما يمنع قانونًا مطالبة ابن الشقيق أو ابن الشقيقة خاصة وإذا لم يكن هذا الشقيق أو الشقيقة على قيد الحياة.

في هذا المقال، نلقى الضوء على إشكالية «نفقة الحواشي» الذي يغيب مفهومه عن الكثير من الأسر البحرينية  التي تطالب فيها الأخت أخاها بنفقة أقارب إذا كانت معسرة وتطالب العمات والخالات والأعمام والخيلان، حيث نُظم قانون خاص بالعلاقات الأسرية كجزء من العلاقات الإنسانية، سعيًا لإقامتها على أمتن الدعائم، والالتزام فيها بحسن الصحبة وجميل المعاشرة، وإشاعة السعادة داخل الأسرة.

منذ بدء الخليقة جاءت الشرائع السماوية وعلى رأسها الشريعة الإسلامية بمراعاة الحقوق والواجبات في جميع مناحي الحياة، ويأتي مجال التكافل المالي في مقدمة تلك الحقوق، فقد أولاه الإسلام عناية فائقة، ومن بين تلك الحقوق – ويُعد مظهرًا من مظاهر التكافل الاجتماعي – حق النفقة الذي تضافرت نصوص الكتاب والسنة على بيانه، وأفرده المصنفون في الفقه والسنة بأبواب مستقلة تحت مسمى «باب النفقات»، ويندرج تحت هذا الموضوع مسائل يتعامل بها الكثير من الناس، وقد يجهلون الكثير من أحكامه ووفقًا للفقه الجعفري تقدم نفقة الزوجة على نفقة الأولاد والأبوين.

 تنقسم نفقة الأقارب إلى ثلاث أنواع:

1- أقارب أصول أم وأب وجد وجدة. أما أصول الشخص من أب وجد وجدة تجب نفقتهم حيث يستند وجوب نفقة الأصل على الفرع إلى قوله: «وقضى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا»، وقوله صلى الله عليه وسلم: «أنت ومالك لأبيك».  

2- قرابة الفروع الولد وأولاده وأولاد أولاده.

3- قرابة الحواشي الأخوة وأولادهم الأعمام والعمات والخيلان والخالات. وبوجه عام فشروط استحقاق نفقة الأقارب هي:

أن يكون طالب النفقة معسرًا حتى ولو كان قادرًا على الكسب، فلا يشترط عجزه عن الكسب حتى يستحق النفقة على فرعه. 2- فإذا كان كسوبًا إلا أن كسبه لا فى بحاجته قضى له بما يكمل تلك الحاجة. 3- أن يكون المطالب بالنفقة موسرًا، وأن يفيض من كسبه ما يفي بحاجة أصله.

ماذا تشمل نفقة الأقارب؟

تشمل نفقة الأقارب النفقة بأنواعها الثلاث المأكل والملبس والمسكن، وكذلك بدل الفرش والغطاء وتقدر بقدر ما يدفع حاجة الأصل.

ماذا إذا كان هناك تفاوت فاحش في يسار الأبناء؟

تجب النفقة على الكل سواء كان الفرع ذكر أم أنثى، فإذا تعددوا وجبت عليهم النفقة بالتساوي، وإذا رفعت دعوى نفقة أقرب من أم أو أب ولهما أكثر من إبن، فيمكن مطالبة كافة الأبناء بنفقة أقارب في دعوى واحدة، أما إذا كان هناك تفاوت فاحش في يسارهم فيكون توزيع النفقة عليهم بقدر يسار كل منهم.  

نفقة الحواشي

أما عن نفقة الأقارب من الحواشي الأخت والأخ وأولادهم والعمة والخالة، فتجب لهم النفقة في حال انعدام وجود الأصول أو الفروع بمعنى ليس لهم ابن قادر على الكسب ينفق، وكذا ليس لهم أب قادر على الكسب يمكن مطالبته بنفقة أو وجودهم مع عدم توافر شروط ايجاب النفقة عليه أي إعسارهم وعدم قدرتهم على الكسب، وبالتالي فالمرأة التي ليس لها ابن أو توفى أبوها ولا يوجد لها أي مصدر رزق او دخل شهري يمكن لها أن تطالب الأخ أو الأخت أو أبناءهم بنفقة الأقارب. 

شروط استحقاق الحواشي نفقة أقارب:

اتحاد الدين - أن يكون المطالب بالنفقة موسرًا - وطالب النفقة معسر غير قادر على الكسب. أما مناط استحقاق نفقة الأقارب هو الإرث فتجب النفقة على من هو أهل للإرث بالنسبة للمدعى، بمعنى أكثر تبسيط إذا كان هناك عمه ليس لها أبناء وابن شقيق، فالعمة إذا توفت تورث ابن شقيقها شرعا لذا وحيث أن ابن الشقيق هذا أهل للإرث، لذا فتجب عليه النفقة لهذه العمة إن طالبته بذلك ... وهكذا. 

كيف تقدر نفقة الأقارب؟

وتقدر نفقة الأقارب بقدر الكفاية، أي بالقدر الذي يكفي الحاجة الضرورية لمعيشة طالب النفقة، وتسقط بموت المحكوم له أو المحكوم عليه ويحكم بها من تاريخ صدور الحكم وليس من تاريخ رفع الدعوى أو من تاريخ الامتناع السابق على رفع الدعوى، هذا ولا يغنى عن البيان الاشارة إلى وجوب اللجوء إلى مكتب تسوية المنازعات الأسرية وعمل تسوية مطالبة بنفقة أقارب قبل رفع الدعوى.

وتستحق نفقة الأقارب من تاريخ الحكم بها لاندفاع الحاجة قبلها فلا يجوز المطالبة بها عن مدة ماضية.  

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها