النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11448 الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الموافق 21 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

مصر.. قلب العروبة

رابط مختصر
العدد 11398 الإثنين 22 يونيو 2020 الموافق غرة ذي القعدة 1441

إن مصر لها دورها التاريخي الاستراتيجي والمحوري، كعمق حيوي للأمة العربية، لذلك فهي عانت ومازالت تعاني من محاولات استهدافها بشتى الطرق والأساليب، في محاولة للنيل من مكانتها الكبيرة في قلب الأمة.

وفي سبيل تحقيق الأمن والاستقرار، فقد قدّمت مصر كوكبة من الشهداء من خيرة أبنائها الذين سقطوا في معارك الشرف والانتماء والكرامة، دفاعًا عن مصر، وعن الأمة العربية وصيانة ووحدة الأراضي العربية وسلامتها وحفظ مصالحها.

إن الدور المصري المحوري مشهود في كل العالم العربي، ليس عسكريًا وسياسيًا فقط، وإنما أيضًا إسهامات مصر الكبيرة في العملية التعليمية والقضائية والصحية والعمرانية، وغيرها من المجالات التي وقف فيها أبناء مصر الى جانب أشقائهم العرب.

واليوم، فإن مصر تتعرّض لمحاولة من أجل النيل من أمنها واستقرارها ووحدة وسلامة أراضيها، وهي محاولة وإن كنا على ثقة بأن مصر قادرة على قبرها، إلا أن من واجبنا العربي القومي أن نقف جنبًا الى جنب مع مصر العروبة، مصر التضحية والفداء، التي لم تتوانَ في التضحية من أجل الأمة العربية.

إن أيّ محاولة للمساس بمصر هي مساس بكل الدول العربية، وأيّ محاولة لاستهداف مصر، بأيّ شكل من الأشكال، هي محاولة لاستهداف كل دولنا العربية، فهذا شأن لا يخصّ مصر وحدها، وإنما هو أمر يستهدف ضرب كل الدول العربية والاستفراد بها واحدة بعد الأخرى.

ونحن في البحرين، كما أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، فإننا نقدّر لمصر دورها كعمق حيوي واستراتيجي وما تمثله من ثقل أمني، وإن البحرين حريصة على أمن واستقرار مصر وتقدّمها والنهوض بدورها، ونصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة.

ولم تتوانَ البحرين يوم أمس في التأكيد على تضامنها مع مصر وحقها في الدفاع عن أمنها واستقرارها، فهذا واجب كل إنسان عروبي الانتماء تجاه مصر العروبة وحقها في الدفاع عن أمنها القومي إزاء تطوّرات الأحداث في ليبيا الشقيقة.

إن قيام مصر بالدفاع عن حدودها من تهديدات المليشيات الإرهابية والمرتزقة هو حق مشروع لها لا جدال ولا مساومة عليه، وهو إجراء يحظى بدعم وتأييد الأمة العربية، فكل العالم يعرف أن مصر هي دولة سلام ومحبّة وتسعى الى حقن الدماء دائمًا، لذلك فهي طرحت مبادرة إعلان القاهرة من أجل تحقيق تطلعات وطموحات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار والسلام.

إن البحرين بقيادة جلالة الملك المفدى، حفظه الله ورعاه، ستظل دائمًا ملتزمة بقضايا الأمة العربية، وتقف على أهبّة الاستعداد دائمًا من أجل مساندة أيّ شقيق عربي، ومع كل جهد عربي جماعي، فكيف إذا كان هذا الأمر يتعلق بمصر العروبة، التي هي بمنزلة القلب للأمة العربية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها