النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11448 الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الموافق 21 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

وداعًا للسياحة المجانية

رابط مختصر
العدد 11388 الجمعة 12 يونيو 2020 الموافق 20 شوال 1441

ثلاثة شهور ونحن نلعن ذلك اليوم الذي ابتلينا فيه بفيروس كورونا، ولم يمضِ علينا يوم بدون أن نذكره ونتابع ما يقوم به من تسلط على البشر، وعلى الرغم من الخسائر الباهظة التي تكبدتها الدول لمقاومته والتي تعد بالمليارات إلا أن هناك في الطرف الآخر يحمل هذا الفيروس جانب إيجابي استنتجته الحكومات والمؤسسات حتى لا تتعطل معظم مؤسساتها، وربما سيستمر هذا الأسلوب بعد القضاء على فيروس كورونا وهو (الاجتماعات عن بعد) الذي جاء من رحم الأزمة التي ابتليت بها البشرية.

الاجتماعات عن بعد سوف توفر على الحكومات الكثير من المصاريف التي كانت تنفقها في تحضير وحضور الاجتماعات والندوات والمعارض؛ ولذلك سوف تتقلص الميزانيات التي تصرف للوزارات في الأعوام القادمة نتيجة عدم أهمية الحضور في المؤتمرات والاكتفاء بالمشاركة عن بعد من خلال الاتصال المرئي، إلا أن هذا الأسلوب سوف يغضب الكثيرين ممن لهم مصالح في السفر وحضورهم بشكل مباشر في المحاضرات او الندوات والمعارض التي لا يتجاوز مدة إقامتها أكثر من ثلاثة أيام او خمسة، ولكن البعض منهم عندما يصل الى آسيا او أوروبا هل يكتفي بهذه المدة ويعود الى بلده؟.

 شخصيًا لا أعتقد حتى ولو كنت منهم، لن أعود وسوف أطلب تمديد الإجازة مستفيدًا من قيمة التذكرة ومصروف الجيب الذي استلمته والانتقال من مدينة الى أخرى أو من دولة الى دولة أخرى، ولذلك تحول سفري من مهمة وطنية او تجارية او سياسية او بلدية أو رياضية الى سفرة سياحية مجانية! أنا لا أقول جميع من يسافر يقوم بهذا الأسلوب بل بالعكس هناك من يعود قبل أن ينتهي المؤتمر وقام بمهامه وعاد ليزاول عمله من جديد!ولكن هناك الكثير ممن يزعل ويغضب وسوف يحاول أن يجد تبريرات لسفره لمرؤسيه ليقنعهم بأهمية وجوده في المؤتمر، وطبعًا هو ليس من أجل وطنه او مؤسسته او شركته وإنما من أجل سياحة مجانية، وربما عند عودته يعود باتفاقيات وعقود عقدها مع شركات خاصة تؤهله وتمنحه حق تمثيلها عند عودته.

هذا النوع من الرجال هم من سيخسر من الاجتماعات عن بعد، فوداعًا للسياحة المجانية، ومرحبًا بالاجتماعات عن بعد او التواصل المرئي، وهذا الأسلوب قد اثبت جدواه وأخذنا شوطًا كبيرًا في ممارسته. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها