النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11440 الإثنين 3 أغسطس 2020 الموافق 13 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:36AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

«أم البحرين».. قصة خير من المنامة

رابط مختصر
العدد 11361 السبت 16 مايو 2020 الموافق 23 رمضان 1441

هي سيدة البحرين الأولى.. هي المرأة الأصيلة.. هي المرأة العظيمة.. هي الإنسانة الراقية.. هي سيدة العطاء الوطني.. هي رائدة العمل الإنساني.. هي واحدة من أهم القيادات النسائية في العصر الحديث.. هي أميرة البحرين.. هي (أم سلمان) صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله ورعاها.

هي ليست مجرد امرأة سعت إلى تقديم مساهمات في مملكة البحرين، بل سيدة تركت أعمالها الإنسانية ومساعيها البليغة أثرًا واضحًا وملموسًا في حياة العديدين.. هي المعنى الحقيقي للخير والعطاء.. هي صاحبة الأيادي البيضاء في مجالات إنسانية متنوعة غرست بذورها قبل سنوات بعيدة، وحصد الجميع حلو ثمارها.

هي التي سطرت صفحات ناصعة البياض أثبتت سموها فيها قدرتها على النهوض بمجتمعها والسير به قدمًا ليصل إلى المكانة المرموقة التي يستحقها.. هي التي غيَّرت إلى الأبد وضع المرأة في مملكتنا، وأسهمت بالنهوض بها محليًا وإقليميًا وعالميًا، وهو ما شهد به القاصي والداني، لتكسب عن جدارة لقب (أم البحرين).

فالحديث عن سمو (أم البحرين) حديث عن المحبة الواسعة التي تحظى بها والمكانة السامية لها في عقول وقلوب أبناء وبنات البحرين جميعًا؛ الكبار والصغار، المرأة والرجل، المواطن والمقيم.. (أم البحرين) قصة خير من المنامة وسيرة لا يمكن اختصارها في أسطر؛ لأنها قائمة على عمر من الخير والمحبة والعطاء.

(أم البحرين) واحدة من النساء اللاتي خلَّد التاريخ إنجازاتهن التي تخطت حدود الجغرافيا وارتقت إلى فضاءات رحبة.. (أم البحرين) التي تحرص سموها على رقيّ الوطن وازدهاره بدءًا من حمل المسؤولية، مرورًا بإنجازاتها التي تصعب على الحصر في كافة مجالات العطاء والبِرّ، وفي كل ميادين العمل الوطني.. (أم البحرين) التي كان لجهود سموها المباركة عظيم الأثر في بناء البحرين الحديثة ونهضتها الشاملة على الصعد كافة.. (أم البحرين) التي ضربت لنا المثل والقدوة في جميع القيم السامية ونشر التسامح والعطاء الانساني النبيل.

(أم البحرين) هي النموذج الملهم والقدوة الاستثنائية للبذل والعطاء الإنساني والحضاري التي نفاخر بها العالم أجمع.. (أم البحرين) التي كان لتوجيهات سموها الكريمة ودعمها اللامحدود ومساندتها القوية دور ريادي في بناء صورة إيجابية مشرقة ومشرفة ومتميزة ومتفردة للمرأة البحرينية. 

(أم البحرين) التي صنعت مجدًا عميقًا للمرأة البحرينية في جميع المجالات والقطاعات.. (أم البحرين) التي وضعت التحدي واستطاعت أن تنتصر على هذا التحدي.. (أم البحرين) التي أرست نهجًا ثابتًا يستند إلى تمكين المرأة وبناء قدراتها كي تعطي وتبدع وتتميز في ميادين الحياة.. (أم البحرين) التي نقلت المرأة خلال فترة زمنية وجيزة لتعبر من مرحلة النهوض والتمكين إلى مرحلة التقدم، حتى باتت المرأة البحرينية نموذجًا مميزًا في العطاء والإنجاز.

(أم البحرين) عطاؤها بلا حدود.. (أم البحرين) التي أعطت وطننا الغالي من دون حدود.. (أم البحرين) تمثل مدرسة للإنسانية.. (أم البحرين) تمثل منهجًا استثنائيًا للنبلِ والفضيلة في ظل ما تقدمه سموها من جهود عظيمة لتحقيق أعلى مستوى للاستقرار في أوساط الأسر البحرينية.. (أم البحرين) التي وضعت بصمتها الكريمة في كل بيت بحريني وفي حياة كل أسرة بحرينية.. (أم البحرين) التي تحرص على إدخال الفرحة والبهجة على حياة أسر السيدات بعودتهن الحميدة لبيوتهن والاحتفال بالعيد في أمن وأمان.. (أم البحرين) التي كانت قراراتها الإنسانية تصب دومًا في صالح المرأة صدى إيجابيًا واسعًا في النفوس.

أمنا الغالية.. سمو (أم البحرين) إننا نسجل بكل إخلاص ووفاء فخرنا واعتزازنا بسموكم، فلكم في القلوب منزلة رفيعة وغالية، ولكم من احترام وتقدير شعب البحرين جميعًا مكانة سامية، وستظلون بالنسبة لنا ولأجيالنا المقبلة المثل الأعلى ومصدر الإلهام.. (أم البحرين) رعاكِ الله وأطال عمركِ وحفظكِ ذخرًا للبحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها