النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11420 الثلاثاء 14 يوليو 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11360 الجمعة 15 مايو 2020 الموافق 22 رمضان 1441

إذا كانت الفنانة الكبيرة نجمة إبراهيم (توفيت في 1976) هي أشهر نجمات السينما المصرية اليهوديات، فإن فيكتوريا كوهين ربما كانت أقلّهن شهرة، والسبب أنها لم تقدم في تاريخها الفني الممتد من أوائل العشرينات إلى منتصف الستينات سوى 24 عملاً، كانت أدوارها فيها هامشية. ونظرًا لموجة الكراهية التي سادت المجتمع المصري ضد الطائفة اليهودية، ولاسيما بعد انقلاب الضباط الأحرار سنة 1952، فإن الصورة النمطية المعتادة لليهود كأشرار وبخلاء ومرابين مستغلين ترسخت أكثر وأكثر في السينما والمسرح. لذا نجد أن فيكتوريا كوهين، المولودة في 5 يناير 1891 والمتوفية في 9 مارس 1966، حبست في معظم أعمالها في دور المرأة اليهودية شديدة البخل.

تألقت كوهين في بداية مشوارها الفني في فرقة يوسف وهبي المسرحية (مسرح رمسيس)، ثم انتقلت للعمل مع فرقة نجيب الريحاني الذي ظهرت معه في فيلم «حوادث كش كش بك» الذي أخرجه كارلو بوبا سنة 1934 من تأليف نجيب الريحاني وبطولته مع سيد سليمان وحسين رياض واستيفان روستي ومختار عثمان وعبداللطيف جمجوم. بعد ذلك عملت مع فرقة فؤاد المهندس الذي أشركها في ثلاث مسرحيات من مسرحياته الشهيرة وهي: مسرحية «أنا فين وانت فين» في سنة 1965 من إخراجه وتأليف سمير خفاجي وبهجت قمر (أدّت فيها كوهين دور الزوجة الثانية التي ينصب عليها شوكت /‏ نظيم شعراوي)، ومسرحية «أنا وهي وسموه» في سنة 1966 من إخراج عبدالمنعم مدبولي وتأليف سمير خفاجي وبهجت قمر، ومسرحية «أنا وهو وهي» في سنة 1963 من إخراج عبدالمنعم مدبولي وتأليف سمير خفاجي.

 

 

كانت بدايتها الحقيقية في عام 1923 من خلال فيلم «برسوم يبحث عن وظيفة» للمخرج والمنتج محمد بيومي، وقد وقفت فيه أمام بشارة واكيم وعبدالحميد بدوي والممثل غير المعروف عادل حميد وفردوس حسن مؤدية دور مديرة البنك. بعد ذلك بسنوات طويلة اتيح لها الظهور مجددًا في مجموعة من الأفلام، من بينها أفلام مهمة في تاريخ السينما المصرية مثل: مع الأيام /‏ 1958 للمخرج أحمد ضياء الدين، بين القصرين /‏ 1962 لحسن الإمام، أم العروسة /‏ 1963 لعاطف سالم، رابعة العدوية /‏ 1963 لنيازي مصطفى، زقاق المدق / ‏1963 لحسن الإمام، علاوة على أفلام أقل أهمية مثل: الرجل الثعلب /‏ 1962 لنجدي حافظ، عريس لأختي /‏ 1963 لأحمد ضياء الدين، النشال /‏ 1963 لمحمود فريد، آخر شقاوة /‏ 1964 لعيسى كرامة، المشاغبون /‏ 1965 لمحمود فريد، إجازة صيف /‏ 1966 لسعد عرفه، النصف الآخر /‏ 1967 لأحمد بدرخان (عرض بعد وفاتها).

إلى ما سبق ظهرت كوهين في مسلسل تلفزيوني يتيم هو «قالوا في المثل» الذي أنتج سنة 1963 وشاركت فيه رجاء حسين وفتحية عبدالغني مع لطفي عبدالحميد وبدر الدين جمجوم. ومن أعمالها الأخرى التي لم نتطرق إليها فيما سبق مسرحية «عريس في علبة» التي عرضت سنة 1961 من تأليف يوسف وهبي وإخراج أحمد توفيق، وفيها أدّت كوهين دور «بدر الدجى» أستاذة الفنون الجميلة وزوجة الشيخ حسن (سعيد أبوبكر) أستاذ الشريعة الإسلامية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها