النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11420 الثلاثاء 14 يوليو 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

قائد الأزمات سلمان بن حمد فايروس كورونا - وأزمة العالم 

رابط مختصر
العدد 11344 الأربعاء 29 ابريل 2020 الموافق 6 رمضان 1441

 

فايروس كورونا وما حلَّ بالعالم أجمع والبحرين من تعطل المدارس وبعض المحلات وتقليل نسبة حضور الدوام أي المواظبة على الأعمال، أشغل العالم هذا الفايروس.

ما قامت به مملكة البحرين من جهود جبارة جعل القاصي والداني والكل يشهد بأن الإجراءات الاحترازية التي أخذتها المملكة، عند ظهور هذا الوباء في بدايته موفقة، وكان ربان السفينة جلالته الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه قد بذل الجهد والمال في سبيل وحماية وطنه وشعبه وأكثر من ذلك حتى المقيمين حصلوا على كرم ورعاية جلالته.

وقد أوكل جلالته صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد زمام الأمور للتعامل مع هذا الوباء، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية بأنه وباء، وجلالته على ثقة بأن شعبه ووطنه والمقيمين على أرض البحرين في أيادٍ أمينة قادرة على الحفاظ عليهم، هذا هو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة قائد الأزمات يتولى قيادة فريق البحرين واللجنة التنسيقية للحفاظ على المجتمع البحريني من فايرس كورونا وتخفيف أضراره على المواطن والمقيم.

 اختيار ولي العهد أعضاء اللجنة التنسيقية القائمة على فايروس كورونا كان اختيارًا موفقًا، وسموه على دراية وثقة بأن هذا الفريق سيتحمل مسؤولية الشعب والوطن، وكانت توجيهات سموه السديدة هي خارطة الطريق لوصول البحرين لهذه النتائج التي جعلتها الثانية عالميًا لنسبة المتعافين من فيروس كورونا والأولى عربيًا في نسبة المتعافين.

مملكة البحرين من أول الدول التي قامت بإغلاق بعض المحلات التجارية والمطاعم، واتخذت الإجراءات للتباعد، وحذرت عن التجمعات، وأخذت على عاتقها التوعية، وفتحت باب التطوع، إذ أصبح سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد قدوة الشباب الذين اندفعوا في العمل التطوعي من أبناء وبنات البحرين تحت راية فريق البحرين.

 المبادرات والإجراءات العديدة التي قامت بها البحرين من إنشاء غرفة عمليات لمتابعة مستجدات التعامل مع الفيروس، وتخصيص أماكن للفحص والحجر والعلاج والعزل ورفع القدرة الاستيعابية لمراكز لفحص والحجر والعزل وللعلاج، كما قام الفريق بوضع الخطط الطبية للتعامل مع الحالات، ووضعت خدمة التسجيل الإلكتروني والخط الساخن 444، وتعزيز التواصل المباشر مع المجتمع عبر وسائل الإعلام والصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدت لغات مختلفة، في التعامل مع فيروس كورونا «كوفيد 19».

إن الاستعدادات المبكرة وتطبيق الإجراءات اللازمة مع المعايير الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية لم تأتِ هباء تلك الجهود الوطنية للعاملين على اللجنة التنسيقية والمواطنين المخلصين المتطوعين لأجل مكافحة فيروس كورونا بمشاركة الفرق والكوادر الطبية المتخصصة وما قام به الفريق الوطني بالتنسيق المباشر مع الجهات الرسمية المختصة بوقف الرحلات القادمة من المطار، ووضع خطط للمنافذ البرية والبحرية وتخصيص فريق لمتابعة ورصد المستلزمات والمعدات جعل البحرين يحتذي به مثال للدول.

عندما زار المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط د. أحمد المنظري مملكة البحرين، قد أشاد المنظري بالإجراءات الوقائية والرقابية التي اتخذتها مملكة البحرين في تعزيز سبل التصدي لهذا الفيروس ومتابعة الترصد والالتزام بتطبيق الإرشادات والتعليمات التوعوية الصادرة، من قبل منظمة الصحة العالمية وقد وجه المنظري الشكر إلى حكومة البحرين على عملها الدؤوب في إطار التنسيق والتعاون للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين.

كل هذا الثناء والشكر جاء بناءً على مبادرات فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها