النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11375 السبت 30 مايو 2020 الموافق 7 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:25AM
  • العشاء
    7:55PM

كتاب الايام

وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء دائمًا يسبقــان بخطــوة

رابط مختصر
العدد 11333 السبت 18 ابريل 2020 الموافق 24 شعبان 1441

مما يدعوننا للفخر وجود بعض المسؤولين ذوي رؤية بعيدة، والتي تظهر وقت الأزمات، وإذ إنني ممن يحترفون العمل القانوني، وبالتالي نتعامل يوميًّا مع منظومة العدالة بجميع أقسامها المختلفة، ولا حديث الآن في العالم، وليس في البحرين فقط، يعلو على وباء كورونا وما له من تداعيات مباشرة على القطاعات المختلفة كافة، سواء الخاصة أو حتى الحكومية، لذا فإن لم يكن المسؤول جاهزًا وقت الأزمة بتصور بديل لإنقاذ الموقف لغرقت سفينة العدالة في لمح البصر، وما قام به معالي الشيخ خالد بن علي آل خليفة والمسؤولين معه بالوزارة، منهم الأستاذة دانة الزياني وكيل التخطيط والتوفيق الأسري والنفقة بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، يستحق منا رفع القبعة، إذ أعلنت استكمال النظام الإلكتروني لخدمات رفع الدعوى القضائية، وذلك ضمن المشروع الاستراتيجي للتحول الرقمي الذي بدأت وزارة العدل تنفيذه، بالتعاون مع المجلس الأعلى للقضاء وعلى رأسه المستشار عبدالله بن حسن البوعينين رئيس محكمة التمييز نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، وذلك بمتابعة ودعم اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، ما كان له الدور البارز في إنجاح هذه الجهود وتحقيق هذا الإنجاز وفقًا لأهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

فلا بد من الإشادة بالعمل المتميز الذي تقوم به إدارات الوزارة، خاصة إدارة نظم المعلومات، وإدارة المحاكم، وإدارة التنفيذ، في توفير أرضية صلبة قادرة على دفع عجلة التطوير المستمر للإجراءات العدلية.

إذ يمكن الآن لجميع المحامين والمواطنين رفع الدعاوى وتقديم جميع المذكرات والطلبات خلال كل مراحل الدعوى، لتشمل مرحلة الاستئناف وتقديم الطعون أمام محكمة التمييز، وصولاً إلى مرحلة إصدار الأحكام، واستلام الصيغة التنفيذية للحكم، وذلك عن طريق القنوات الإلكترونية، فقد وجّه المستشار عبدالله بن حسن البوعينين رئيس محكمة التمييز نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء إلى مراعاة توافر جميع الضمانات الدستورية والقانونية المقرّرة للمحاكمة العادلة المتصلة بالشأن العدلي، بعقد جلسات عبر التواصل المرئي بين القاضي والمتهمين، كما لا بد لنا من الإشادة بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف والمجلس الأعلى للقضاء؛ كونهما من المنظومات العدلية ذات الجهود المشهود لها في سعيهما لتحقيق التحول الإلكتروني وتقديم خدماتهما القضائية إلكترونيًا، وبناء قدرات موظفيها على استخدام الأنظمة الجديدة، ما يسهم في تسريع إنجاز القضايا، وتسهيل الاطلاع على جميع مراحل القضية بمختلف تفاصيلها من قبل المتقاضين.

في الختام، لو قارنّا وزارات أخرى مع وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف والمجلس الأعلى للقضاء، في ضوء الأزمة التي تمر بها البلاد من وباء الكورونا، لوجدناهما دائمًا يسبقان بخطوة، فلهما منّا كل الشكر والتقدير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها