النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

«فينا خير»..‬

رابط مختصر
العدد 11333 السبت 18 ابريل 2020 الموافق 24 شعبان 1441

 

لم يكن تبرع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لحملة (فينا خير) إلا واحدا من شيم الكريم الوارث للمجد، صاحب الأفضال، التي حق فيها القول إن الكريم مجبول على السخاء والعطاء والجود، وسموه السبَّاق بفعل الخير وأعمال البر والإحسان ليكون بذلك قدوة للجميع.

‏ونِعم الخطوة يا بوحمد وأنت تتقدم ركب المتبرعين، لتبرق برسالة مفادها أن الوطن (البحرين) يستحق منا التضحية والجود له بكل ما نملك.

نعم (فينا خير) تعزز جهود مملكتنا الغالية في مكافحة فيروس كورونا.. (فينا خير) تعزز صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.. (فينا خير) تسهم في مواجهة التحديات المالية على الاقتصاد والمجتمع.. (فينا خير) تنعش الاقتصاد الوطني في هذه الفترة الصعبة.. (فينا خير) لفزعة وطن في زمن الكورونا.

ولأن (فينا خير) فالجميع يعمل بروح الفريق الواحد مع فريق البحرين لمواجهة تحديات الفترة الحالية وتقديم كافة السبل من أجل القضاء على هذا الفيروس.. ولأن (فينا خير) فالجميع مطالب بأن يقوم بواجباته الوطنية لمحاربته.

(فينا خير) لأننا في خندق الوطن اليوم قبل الغد.. (فينا خير) لأن مواطنتنا تظهر على جوارحنا.. (فينا خير) لهبة أو فزعة أو نخوة بحرينية.. (فينا خير) ليكون الجميع شركاء في الهم الوطني.. (فينا خير) لنكون نموذجًا عالميًا يحتذى في روحية العطاء للوطن.

(فينا خير) لأننا في وطن سيظل الإنسان وصحته وسلامة عيشه بأمن وكرامة، نهجًا وأولوية قصوى في سياسة قيادته وكل إجراءاتها ومبادراتها.. (فينا خير) لأننا في وطن دم المواطن يتدفق في شرايينه ولاء وانتماء وعمل وليس كلامًا فقط.

(فينا خير) لأننا في وطن تجد التضحية والفداء والبذل والعطاء والنقاء والرجولة والإباء والكرم والتكاتف والتعاون متجذرة في الشعب.. (فينا خير) لأننا في وطن معروف شعبه بمحبته للخير.. (فينا خير) لأننا في وطن تتحجر دموع الشعب عندما يبذل الغالي والنفيس من أجله.

(فينا خير) لأننا في وطن مشهود له على مر التاريخ بتكاتف وتعاضد أفراده وأطيافه كافة.. (فينا خير) لأننا في وطن تجاوز العديد من الأزمات والتحديات والأطماع والمخاطر الجسام، وقد سجل التاريخ للبحرينيين مواقف عظيمة وأمثلة رائعة.

(فينا خير) للقيام بالدور الإنساني والوطني والمسؤولية الاجتماعية المشتركة.. (فينا خير) لتجاوز كافة التحديات وفق التمسك بالثوابت الوطنية الراسخة، ووحدة الصف والكلمة، والوعي المجتمعي المستمر.. (فينا خير) لتواصل مملكة البحرين مسيرة الإنجاز والنجاح في الميادين كافة.

(فينا خير) وحان الوقت لجميع مؤسسات القطاع الخاص والشركات وأصحاب رؤوس المال والأفراد من مواطنين ومقيمين أن يتحركوا بما تجود به أنفسهم للمساهمة الفاعلة والإيجابية، ودعمًا للجهود الرسمية في سبيل القضاء على هذا الفيروس الذي أقلق الجميع وحارب الصحة والسلامة العامة وهدّد النمو الاقتصادي وأجلس الناس في بيوتها.

(فينا خير) بالاستجابة لنداء الوطن لرد ولو جزء بسيط من الدَّين إلى بلادنا التي أعطتنا الكثير ومهما قدمنا من عطاء فإنه قليل بحق البحرين، وسيبقى البحرين بخير، بإذن الله، لأن قيادتها وأهلها دائمًا سبّاقون للخير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها