النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11375 السبت 30 مايو 2020 الموافق 7 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:25AM
  • العشاء
    7:55PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11325 الجمعة 10 ابريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441

هذه فنانة مصرية قديرة خطفت الأنظار وتملكت قلوب المشاهدين لبراعتها في تجسيد كل الأدوار التي أسندت إليها، أمًا، وجدة، وزوجة، وناظرة، وفلاحة، وممرضة، ومربية، وجارة ناهيك عن حضورها القوي على الشاشتين الصغيرة والكبيرة وفوق خشبة المسرح ومن وراء ميكرفون الاذاعة التي قدمت فيها العديد من المسلسلات بالصوت ومنها بعض مسلسلات الأطفال مثل «ابن ماجد» و«توجي وطمطم». وفوق هذا كله تعتبر الفنانة إنعام إبراهيم حسن أحمد سالوسة الشهيرة بـ«إنعام سالوسة» في نظر بعض النقاد إيقونة مصرية خالصة لموهبتها الفذه في تقمص دور المرأة المصرية التي تفيض حنانا ورقة وفكاهة وتدافع عن حياتها وبيتها وأسرتها وعملها، خصوصا دور الأم.

بسبب شهرتها المدوية وأدوارها المتعددة والكم الكبير من أعمالها التي تجاوز حتى الآن 330 عملاً، لا يمكن اعتبار سالوسة من نجوم الظل إلا تجاوزًا. فمن يستطيع مثلاً نسيان دورها المحفور في الذاكرة في جميع أجزاء مسلسل «ليالي الحلمية» الرائع للمخرج اسماعيل عبدالحافظ، إذ أدت دور صفية المرزوقي زوجة سليمان باشا غانم (صلاح السعدني) التي تربي ابنة ضرتها الفتاة زهرة (آثار الحكيم). وعلى المنوال نفسه لا يمكن لأحد أن ينسى تجسيدها لدور غولدا مائير في مسلسل «السقوط في بئر السبع» /‏ 1994. أضف إلى ما سبق حضورها القوي بدور كوميدي في حلقات مسلسل فرصة العمر /‏ 76 للمخرج أحمد بدرالدين الذي شكلت فيه ثنائيا رائعا مع الممثل الجديد آنذاك سامي فهمي في دور «فكرية البكرية»، وقبل ذلك في عام 1965 اختارها المخرج نور الدمرداش للمشاركة في مسلسل «لا تطفئ الشمس»، إذ أدت دور «فيفي» الأخت العملية صاحبة النظارات الطبية التي تحقق نجاحا في دراستها. ولأن المسلسل لقي نجاحًا كبيرًا فقد توالت عليها العروض للمشاركة مذاك في العديد من الأعمال الدرامية التلفزيونية المهمة. فشاركت مثلا في مسلسلات: اللقاء الثاني /‏ 88، امرأة من زمن الحب /‏ 98، يا رجال العالم اتحدوا /‏ 2000، عائلة الحاج متولي /‏ 2001، بوابة المتولي /‏ 85، غوايش /‏ 86، ذئاب الجبل /‏ 93، امرأة من زمن الحب /‏ 98، جحا المصري /‏ 2002، علمًا بأنها أنهت مؤخرا تصوير مسلسل أعز الولد الذي لم يعرض بعد.

 

 

سينمائيا قدمت مجموعة كبيرة من الأفلام من أهمها: موعد على العشاء /‏ 81 إخراج محمد خان (دور إمرأة على الطريق)، الإرهاب والكباب /‏ 92 إخراج شريف عرفة (دورموظفة الإدارة التعليمية)، النوم في العسل /‏ 96 إخراج شريف عرفة (دور الحاجة فايقة)؛ همام في أمستردام /‏ 99 إخراج سعيد حامد (دور حورية فتح الباب والدة همام/‏محمد هنيدي)، عسل أسود /‏ 2010 إخراج خالد مرعي (دور أم سعيد /‏ إدوارد)، صاحب العمارة /‏ 88 إخراج إبراهيم الشقنقيري (دور زوجة عزت /‏ حمدي أحمد)، النساء /‏ 85 إخراج نادية حمزة (دور مديرة مدرسة)، لك يوم يا بيه /‏ 84 إخراج محمد عبدالعزيز (دور السكرتيرة الدميمة لممدوح/‏محمود عبدالعزيز)، المواطن مصري /‏ 91 إخراج صلاح ابوسيف (دور أم مصري /‏ عبدالله محمود وزوجة الفلاح عبدالموجود /‏ عزت العلايلي).

ولدت فنانتنا في ديسمبر 1939 بمدينة دمياط وعشقت الموسيقى والتمثيل منذ صغرها وفي المرحلة الثانوية تعلمت العزف على آلة الأوكارديون. أما أثناء التحاقها بكلية الآداب /‏ جامعة عين شمس، فقد مثلت على المسرح الجامعي وقدمت عددا من العروض اللافتة. وبعد تخرجها من الجامعة التحقت بمعهد الفنون المسرحية.

وصرحت سالوسة للصحافة التي تتجنب عادة مقابلاتها وحواراتها بأنها ارتبطت بعلاقة صداقة قوية مع الراحلة سعاد حسني من أيام الجامعة وحتى تاريخ وفاتها، وأنها تعرفت عليها في فرقة عبدالرحمن الخميسي في وقت لم يكن أي منهما معروفًا، مضيفة أنها عملت مع سعاد عام 1969 في فيلم نادية كدوبليرة بسبب تطابق حجميهما، ونافية في الوقت نفسه ما يتداول من أنها دربت سعاد على التمثيل والإلقاء.

كتب عنها الناقد المصري المعروف محمود عبدالشكور قائلاً: «بين شخصية جادة وأخرى مرحة، لا توجد مشكلة لدى إنعام سالوسة في أي شخصية. ربما تكون من الممثلات القليلات اللاتي فرضن أنفسهن على أفلام المضحكين الجدد في شخصيات كوميدية ظريفة (من إبن العز إلى عسل أسود وإكس لارج) ظلت شخصياتها تناديها في أدوار لا تنسى». وهذا صحيح. فقد شاهدتُ لها مؤخرًا مسلسل «شبر مية» /‏ 2019 فوجدتها بارعة في تجسيد شخصية أم رجاء الجداوي اللتين تتناكفان طوال الوقت وسط مشاهد مرحة وأفيهات فكاهية.

وأخيرًا، فإن سالوسة متزوجة من المخرج المسرحي سمير العصفوري منذ سنوات طويلة، وقد أثمرت هذه الزيجة عن إبنة هي المخرجة تغريد العصفوري.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها