النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

هكذا حفروا أسماءهم في صدورنا

رابط مختصر
العدد 11320 الأحد 5 ابريل 2020 الموافق 11 شعبان 1441

- الزمن: بين نهاية الستينات الميلادية وبداية السبعينات

- المكان: مهرجان أبي تمام بالعراق، والذي أصبح لاحقاً (المربد).

 

العراق: كان العراق في ذلك الوقت أعلى سلطة شعرية في الوطن العربي، حيث أن الشاعر عندما يسطع نجمه من خلال أحد مهرجانات العراق الشعرية وتحديداً المربد، فإن نجمهُ يسطع ويبقى إلى أبد التاريخ.

ومن النجوم الذي سطعوا من خلال مهرجان أبي تمام، والذي كان في ظهوره مجموعة كبيرة من الدروس التي تضاف إلى إبداعه اللا منتهي ...

عبدالله البردوني (رحمه الله)، الشاعر اليمني البسيط بشخصيته، العملاق بشعره.

 كانت المشاركة الأولى للبردوني في ذلك المهرجان الذي ضم خيرة عمالقة الشعر في ذلك الوقت، وعلى رأسهم الكبير نزار قباني.

حضر عبدالله البردوني بلباسه الأقل من عادي، ممسكاً بمن يقوده بحكم أنه فاقد للبصر، حتى أن الكثير ممن في المهرجان تهكم وانتقد وجوده، بل إن البعض لم يروا أنه شاعرٌ يستحق الوقوف في منبر أبي تمام، حتى أنهم وضعوا اسمهُ في آخر قائمة الشعراء الذين سيلقون قصائدهم.

وجاء دور البردوني، وصدح بقصيدته الشهيرة (أبو تمام وعروبة اليوم) والتي أنشد في مطلعها:

ما أصدق السيف إن لم ينضه الكذبُ

وأكذب السيف إن لم يصدق الغضبُ

بيض الصفائح أهدى حين تحملها

أيد إذا غلبت يعلو بها الغلبُ

وكانت معارضة لقصيدة أبي تمام الشهيرة التي يقول مطلعها:

السيف أصدق أنباءٍ من الكتبِ

في حدّهِ الحد بين الجد واللعبِ

 

إلى أن انتهى.

ضج الضجيج والتصفيق في القاعة، انبهاراً وإعجاباً بالبردوني وما قدم.

تقدم نزار للبردوني، إلى أن وقف أمامه ليصافحه وقال:

مرحباً بك .. أنا نِزار

وكان البردوني يسمع بنزار وشهرته ولكنها المرة الأولى التي يلتقيه فيها فقال: قل: نَزار .. بفتح النون، نِزار بالكسر تعني الشيء القليل .

فرد نزار: شكراً لك لأنك قلت ما لم نستطع جميعاً قوله.

هكذا يكون الاحترام بين الكبار، ومن ذلك نستقي أنهم لم يحفروا أسماءهم في دواخلنا من خلال شعرهم فحسب، فأخلاقهم هي التي حفرت الزرع الذي سقاهُ شعرهم بعد ذلك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها