النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

محمد السعد

رابط مختصر
العدد 11313 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441

من الكوادر التربوية والتعليمية، عمل في المعارف وأكمل عمله في وزارة الصحة، نشط متقن لعمله، إداري بامتياز بشهادة الطلبة والمعلمين الذين عملوا معه، محبًا للأعمال التطوعية والخيرية المجتمعية التي لمع وتميز فيها، تدرج في المعارف حتى وصل إلى وظيفة مدير مدرسة، إنه الأستاذ محمد عبدالله رضا السعد.

ولد الأستاذ محمد السعد في المنامة عام 1941م، وتعلّم في مدارسها، وتشرّب من ثقافة فرجانها وحواريها، درس المرحلة الابتدائية في المدرسة الغربية الابتدائية للبنين، حيث أنهى المرحلة الابتدائية عام 1954م، بعدها التحق بالمدرسة الثانوية وتحديدًا بالقسم العلمي، حيث تخرج من المرحلة الثانوية عام 1958م.

التحق الأستاذ محمد السعد بالمعارف وعُيّن معلمًا في مدرسة السلمانية الابتدائية للبنين في تدريس مادتي اللغة العربية والتربية الدينية في العام الدراسي 1958/‏1959م، وبعد عام أي في العام الدراسي 1959/‏1960م نُقِلَ الأستاذ محمد السعد إلى مدرسة الخميس الابتدائية للبنين، وبعده بعام دراسي واحد نُقِلَ إلى المدرسة الوسطى الابتدائية للبنين (مدرسة الإمام علي).

 

 

لقد حضر الأستاذ محمد السعد دورة متخصصة أثناء الخدمة في طرائق التدريس عام 1960م، ليحصل على إجازة في التدريس، وبعدها بعام واحد أي في العام 1961م ابتعث لاستكمال دراسته في جامعة بغداد في كلية التجارة، حيث حصل على البكالوريوس في التجارة في العام الدراسي 1964/‏1965م، بعدها أُعيد تعيينه معلمًا للمواد التجارية في مدرسة المنامة الثانوية للبنين، عندما كان مديرها الأستاذ عبدالملك الحمر، ومساعده في التقسم التجاري الأستاذ جميل الجشي، ونظرًا لتميّز الأستاذ محمد السعد، فقد تمّ تعيينه مشرفًا إداريًا للقسم التجاري، هذا التعيين أهّله ليكون مديرًا مساعدًا للقسم التجاري، وفي العام 1971م عُيّن مديرًا مساعدًا في المدرسة الثانوية للبنين بعد حصوله على دبلوم في الإدارة من جامعة البحرين بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ببيروت ضمن برنامج تأهيلي قامت به وزارة التربية والتعليم، ثم في العام الدراسي 1973/‏1974م أصبح مديرًا للمدرسة بأقسامها العام والتجاري والعلمي وبقي فيها حتى عام 1976م.

وللأستاذ محمد السعد حضور متميز في المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تُعد من قبل وزارة التربية والتعليم، الأمر الذي أهله للحصول على شهادات التقدير.

لقد انتقل الأستاذ محمد السعد إلى وزارة الصحة عام 1976م، ليُعيّن مديرًا لإدارة الخدمات وبقي في وزارة الصحة حتى تقاعده عام 2001م، وفي هذه الأثناء كانت له مشاركات في المؤتمرات والندوات المتعلقة بعمله في الصحة على المستوى المحلي والخارجي.

وأثناء وجود الأستاذ محمد السعد في وزارة الصحة، مُنِحَ وسام من الدرجة الرابعة من لدن صاحب السمو الأمير الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، فقد سلم هذا الوسام جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه في 18 ديسمبر 2001م.

ولم يكتفِ الأستاذ محمد السعد بالعمل والتميز في التربية والصحة، فقد كان محبًا للعمل التطوعي والاجتماعي المتميز، الأمر الذي أدى إلى حصوله على شهادة تقدير من قبل عدد من الوزراء من مثل وزير التربية والتعليم ووزير الصحة ووزير العمل والشؤون الاجتماعية عام 2000م، وذلك لإسهاماته الجليلة في العمل الاجتماعي والريادي، وكذلك من محافظ العاصمة ومن جمعية الحكمة للمتقاعدين عام 2008م.

والجدير بالذكر أن للأستاذ محمد السعد مشاركات في بعض الأندية ومركز كانو الثقافي ونادي العروبة بحكم عضويته في النادي ونائب للرئيس ونادي الخريجين الذي كان أمينه المالي، وفي ستينيات القرن الماضي، كان الأستاذ محمد السعد عضوًا في اللجنة الثقافية، إذ ساهم في إحضار مفكرين وكُتّاب من العرب لإجراء الندوات والمحاضرات، كما كانت له مشاركة في تأسيس نادي الخريجين عام 1966م، وكان مساهمًا فاعلاً في تأسيس نادي مدينة عيسى عام 1967م، إذ كان أول رئيس لهذا النادي، بالإضافة إلى رئاسته الصندوق الخيري للماحوز لعدة دورات ثم رئيسًا فخريًا له.

وأخيرًا، إن تميز عمل الأستاذ محمد السعد في ثلاث محطات (التربية والصحة والعمل التطوعي والخيري) يكون شاهدًا لتاريخ واحدًا من رجالات البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها