النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

بهية الخاجة

رابط مختصر
العدد 11291 الأحد 8 مارس 2020 الموافق 13 رجب 1441

من الرائدات اللاتي عملن في التعليم، متميزة في أدائها ومتقنة له، لها دور فاعل في العمل التطوعي والخيري، كُرِمت مؤخرًا كأم مثالية، إنها الأستاذة بهية عبدالله علي الخاجة من مواليد المنامة.

درست الأستاذة بهية الخاجة لمدة ثلاث سنوات في المدرسة الأمريكية بمنطقة صيدا في لبنان، واستكملت دراستها في مدارس المنامة وتشرّبت من ثقافتها وعاداتها وتقاليدها، وبعدها انتقلت إلى الدراسة في الجامعة وكان ذلك عام 1976م، وبعدها انخرطت في التأهيل التربوي بمعهد المعلمين إذ تخصصت في اللغة العربية والمواد الاجتماعية.

عُيّنت الأستاذة بهية الخاجة معلمة لغة عربية في مدرسة جدحفص الابتدائية الإعدادية للبنات بعد حصولها على الثانوية العامة في العام الدراسي 1967-‏1968م، حيث كانت مديرة المدرسة اللبنانية الأستاذة زهره مصطفى، بعدها انتدبت للعمل في إمارة أبوظبي معلمة نظام فصل في العام الدراسي 1968-1969م، وبعد عودتها من أبوظبي عُيّنت في مدرسة أم سلمة الابتدائية الإعدادية للبنات في عهد الأستاذة زبيدة شريتح من لبنان في العام الدراسي 1969م حتى العام الدراسي 1971م، وبعدها نُقِلت إلى مدرسة خولة الابتدائية للبنات بالقضيبية في العام الدراسي 1971-‏1972م، عندما كانت المديرة سكينة القحطاني، وفي عام 1973م نُقِلت الأستاذة بهية الخاجة إلى مدرسة القضيبية الابتدائية الإعدادية للبنات في عهد الأستاذة عذبة هنداوي من فلسطين وبقيت فيها حتى 1975م، وفي هذا العام تخرجت الأستاذة بهية الخاجة في دورة تأهيلية في برنامج التأهيل التربوي التي فصلته وزارة التربية والتعليم للذين لم يدرسوا مساقات تربوية، بعدها في عام 1975م نُقِلت إلى مدرسة عائشة أم المؤمنين الابتدائية الإعدادية للبنات وبقيت فيها حتى عام 1976م، حيث عُيّنت أمينة مكتبة في عهد مديرة المدرسة الأستاذة سامية الشتر التي جاءت بعدها الأستاذة زبيدة شتيرح من عام 1976م حتى عام 1978م، ثم الأستاذة عفاف الموسوي من عام 1979م حتى عام 1980م، وفي هذه الاثناء انضمت إلى جامعة القاهرة لدراسة الفلسفة وعلم الاجتماع، حيث أنهت السنة الثانية الجامعية عام 1976م، بعد عودتها في عام 1985م عُيّنت ثانية في مدرسة عائشة أم المؤمنين الابتدائية الإعدادية للبنات معلمة مجالات في عهد مديرة المدرسة الأستاذة نسيمة الجشي حتى عام 1993م، بعدها نُقِلت الأستاذة بهية الخاجة في عام 1993م حتى عام 1997م إلى مدرسة مدينة حمد الإعدادية للبنات، حيث عُيّنت معلمة مجالات في عهد مديرة المدرسة الأستاذة فوزية المحروس وبقيت فيها حتى تقاعدها عن العمل عام 1997م.

 

 

لقد انخرطت الأستاذة بهية الخاجة بدورة تأهيلية أخرى في إدارة المكتبات ودورة في صناعة الورق من سعف النخيل ودورة في تدوير المخلفات ودورة أخرى في الحفاظ على البيئة.

وأمام هذا التميز حصلت الأستاذة بهية الخاجة على العديد من شهادات التقدير والتكريم والإشادة، على سبيل المثال لا الحصر شهادات تقدير من المدارس التي عملت فيها، وكذلك من وزارة التربية والتعليم من عام 1987م حتى عام 1997م، وشهادة تفوق من وزارة التربية والتعليم لعامي 1985م و1990م، كما كُرِمت كمعلم متميز في عيد العلم برعاية صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وتكريم آخر في عيد العلم بشهادة العمل المتميز في العام الدراسي 1996-1997م من قبل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وشهادة تقدير من وزارة التربية والتعليم بمناسبة المشاركة في المعرض السنوي للفنون التشكيلية بمناسبة العيد الوطني المجيد الثالث والعشرين وذلك في عام 1994م، ورسائل شكر بالتميز من وزير التربية والتعليم عام 1984م، ومن مستشار التعليم العالي والفني عام 1984م، ومن رئيس التعليم العالي عام 1984م، ومن التعليم الابتدائي عام 1984م، كما كُرِمت بشهادات تقديرية بمناسبة المشاركة في معرض الفنون التشكيلية بمناسبة العيد الوطني وبرعاية صاحب السمو رئيس الوزراء الموقر في الأعوام 1991م و1992م و1993م، كما كُرِمت من وزارة شؤون مجلس الوزراء والإعلام لمشاركتها في فعاليات مهرجان التراث الثامن عام 2000م، وكُرٍمت من قبل جمعية النور للبر لجهودها المبذولة في العمل التطوعي عام 2008م، بالإضافة إلى وسام العطاء من الجمعية نفسها (عشرون عامًا من العطاء)، وكُرِمت من قبل وزارة البلديات والمنظمة العربية للتربية لمشاركتها في تنظيم الحدائق المنزلية عام 2007م، وكُرِمت من قبل مستشفى الإرسالية الأمريكية عام 2007م، ومن الوكيل المساعد للتعليم العام عام 1984م، ومن إدارة التربية الرياضية والخدمات الطلابية في الأعوام 1983م و1984م و1986م و1991م، وتكريم من مديرة الشؤون الثقافية والبعثات عام 1984م، ومن مدير العلاقات العامة والأنشطة التربوية عام 1990م، كما مُنِحت الأستاذة بهية الخاجة شهادة تقديرية بمناسبة مشاركتها في معرض الفنون التشكيلية بمناسبة العيد الوطني عام 1994م، ومن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للمرأة في دورة ربات البيوت للمحافظة على البيئة المنزلية عام 2004م، وتكريم من سمو الشيخة لولوة بنت خليفة آل خليفة عام 2005م، ومن لجنة حماية البيئة عام 1992م، ومن دار الأطفال المعاقين عام 1992م، ومن منتدى البحرين الخيري والإنساني عام 2015م، هذا بالإضافة إلى 13 جائزة من المعرض السنوي لنادي الحدائق.

والأستاذة بهية الخاجة عضو في العديد من الجمعيات كجمعية مكافحة السرطان عام 2002م، ونادي الحدائق عام 1985م ومستمرة حتى يومنا هذا، وجمعية النور للبر عام 2002م ومستمرة أيضًا حتى يومنا هذا، وجمعية تنمية المرأة عام 2016م.

وللأستاذة بهية الخاجة أنشطة وممارسات من مثل القيام والإشراف والمشاركة في الأعمال التطوعية في جمعيات المجتمع المدني، ولها مشاركات مع جمعيات رعاية الأمومة في الفعاليات الفنية، والزيارات الميدانية التطوعية لذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى والمسنين، والمشاركة في حملات البيئة من مثل دفن النفايات في منطقة البحير والمحافظة على النباتات البرية في منطقة الصخير وأشجار القرم في خليج توبلي ومحيط عين عذاري، والمشاركة في مؤتمر قمة الأرض التابعة للأمم المتحدة للبيئة والتنمية، وأخيرًا مثّلت الأستاذة بهية الخاجة وزارة التربية والتعليم، حيث رافقت 4 طلبة (طالبين وطالبتين) لزيارة الأردن بناءً على دعوة من الملكة نور الحسين مع مجموعة من الطلبة من الدول العربية في التسعينيات من القرن الماضي، وذلك من أجل التعارف والتعاون بين الطلبة العرب، وقد تشرّفت بمقابلة الملك حسين بن طلال ملك المملكة الأردنية الهاشمية السابق.

كل هذه الأمور كانت بدافع الشغف في العمل التطوعي والخيري والمحافظة على البيئة وتوريث العادات والتقاليد والتمسك بها.

وللأستاذة بهية الخاجة هوايات مرتبطة بعملها كمعلمة من مثل المحافظة على البيئة وتنسيق الزهور والحدائق، الأمر الذي جعلها تُكرم في مواقع مختلفة داخل وخارج بيئتها المدرسية.

ويأتي اختيار الأستاذة بهية الخاجة في عام 2019م كأم مثالية متميزة من قبل المؤسسة الخيرية الملكية تتويجًا لهذه الأعمال المتميزة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها