النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

ماذا تعرف عن إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية

رابط مختصر
العدد 11290 السبت 7 مارس 2020 الموافق 12 رجب 1441

توجد بوزارة الداخلية العديد من الأقسام المهمة ومن ضمن هذه الإدارات، إدارة تنفيذ الاحكام سواء الجنائية او القضائية.

إدارة تنفيذ الاحكام لها دور حيوي ومهم جداً في حياتنا اليومية، بل ويتأثر بدورها الاقتصاد البحريني سلباً وايجاباً لذا رأيت من الطبيعي التحدث عن هذه الإدارة اليوم وأتمنى ان يحالفني التوفيق في هذا الشأن.

ان دور هذه الإدارة مهم جداً في إلقاء القبض على كافة المتهمين وبالأخص شديدي الخطورة كالمطلوبين في قضايا الإرهاب وقضايا القتل ومحدثي العاهات المستديمة والمتهمين في قضايا مالية مثلما الحال في قضايا الاختلاس والسرقات بكافة أنواعها والنصب والاحتيال والشيكات وقضايا أخرى لا يكفي الوقت لحصرها.

يبدأ دور هذه الإدارة منذ صدور الاحكام ثم دور البحث والتحري عن المطلوبين ثم جلب المتهمين تمهيداً لبدء تنفيذ العقوبة النهائية او لعمل طعن في الاحكام الصادرة سواء كانت حضورية او غيابية.

ورجال التنفيذ لابد من تقدير ما يقومون به في سبيل تأدية واجباتهم الوظيفية حاملين ارواحهم على أيديهم، فقد يتصادف وجود مسلحين ومعتادي الاجرام ممن يقع عليهم التنفيذ لذا فرجال التنفيذ يقومون بدور وطني لاقرار السلم والامن في البلاد. فلا حياة بدون امن ولا راحة او انتاج او استثمار او اقتصاد دون امن فهذا الدور من الأهمية بمكان ان يعرفه القاصي والداني حتى يلتمس الجميع العذر لبعض الضغوطات التي يلاقونها رجال التنفيذ في حياتهم العملية، حيث يرتاد البحرين سنوياً ما لا يقل عن 4 ملايين نسمة معظهم من الأجانب بما يزداد معه الحاجة الماسة لرفع درجات الاستعداد والاستنفار الامنى باستمرار لذا لابد من التماس الاعذار لهم، ومؤخراً كلفت إدارة التنفيذ ايضاً بتنفيذ استبدال العقوبات، حيث ان المحكومين المستبدل عقوبتهم يتم تنفيذ استبدال العقوبات من خلالهم كما ان هذه الإدارة وعلى راسها سعادة الشيخ خالد بن راشد آل خليفة مدير إدارة تنفيذ الأحكام حيث تلعب دوراً اجتماعياً كبيراً في حياتنا اليومية فقد أعلن أنه وبناء على توجيهات معالي وزير الداخلية، سيتم قريبا تدشين تطبيق الكتروني «فاعل خير» يتضمن تمكين أصحاب الأيادي البيضاء من التبرع لصالح المعسرين والمتعثرين بمبالغ مالية إثر أحكام جنائية وقضائية، وذلك بعد التدقيق على هذه الحالات والتأكد من توافر الاشتراطات اللازمة في هذا الشأن، منوها إلى أن التطبيق، سيتم إطلاقه بالتنسيق مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية وإدارة تقنية المعلومات والنظم الإلكترونية وإدارة الشؤون المالية بوزارة الداخلية وأوضح أن إدارة تنفيذ الأحكام، وباعتبارها الجهة المنوط بها تنفيذ الأحكام الجنائية والقضائية، تبين لها من خلال متابعة التنفيذ، وجود حالات معسرة لا يمكنها دفع المبالغ المترتبة عليها، وعليه تم التنسيق مع أصحاب الأيادي البيضاء لدفع هذه المبالغ بعد التأكد من الحالات كلٍ على حدة، لافتا إلى دفع مبالغ لأكثر من 50 معسرا ومتعثرا وبالتالي فيبرز الدور الاجتماعى لهذه الإدارة في ابهى صوره ويتجلى مبدأ ان الهدف من العقوبة هو بالفعل الإصلاح والتاهيل لا التنكيل، كما ان هذه الإدارة تسعى دائماً للتطوير والتحديث واستخدام العديد من التقنيات الأمنية الحديثة حيث استحدثت إدارة التنفيذ شاشة التنفيذ القضائي بالتنسيق مع إدارة تقنية المعلومات والنظم الإلكترونية لربط النظام الجنائي الموحد «نجم» بنظام المحاكم بوزارة العدل بحيث يتم إرسال القرارات الصادرة من قضاة التنفيذ مباشرة إلى الادارات الأمنية حسب الاختصاص المكاني من خلال النظام وأن الادارة مستمرة في تنفيذ سياستها المتمثلة باتخاذ إجراءات من شأنها حسب الطلب على المحكومين من خلال المنع ورصدهم لدى التقديم للحصول على الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية عن المحكومين في قضايا محددة تمهيداً للقبض عليهم وذلك من خلال النظام الجنائي الموحد مع الأنظمة الإلكترونية الخاصة بإدارات وزارة الداخلية الخدمية كالإدارة العامة للمرور، والادارة العامة لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة، وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية. وفيما يتعلق بأوامر منع السفر الصادرة في القضايا المدنية تلقائياً، وفرت الإدارة أجهزة دفع آلي عن طريق بطاقة الائتمان بمنفذ جسر الملك فهد ومطار البحرين الدولي، فيما يتم رفع المنع وكف التعميم من خلال الربط الإلكتروني السالف ذكره. وبالتالي فهذه الإدارة بالفعل تحتاج لتقدير أهمية ما تقوم به، ومن هذا المنبر نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لمعالي وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وجميع منتسبى هذه الوزارة والتى تشرفت بالخدمة بها حيث كانت بداية محطتي المهنية وهي العين الساهرة وصمام الامان لحماية مملكتنا الغالية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها