النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

التعليم في ظل الميثاق

رابط مختصر
العدد 11269 السبت 15 فبراير 2020 الموافق 21 جمادى الثاني 1441

في ذكرى ميثاق العمل الوطني، تزدان البحرين بأبهى حللها، لأنها الذكرى التي يخفق لها قلب كل بحريني منتمٍ لتراب هذا الوطن، فهي الحدث الذي شكل منعطفاً تاريخياً، وأحدث نقلة نوعية في الحياة السياسية والديمقراطية والاجتماعية والاقتصادية، ما كان له عظيم الأثر في إثراء وتطوير الجانب التربوي والتعليمي.

ومنذ أعلن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ميلاد هذا الميثاق التاريخي، أخذت وزارة التربية والتعليم على عاتقها تجديد رؤيتها لنظام التعليم بجميع مفاصله، كي تتناسب مع مبادئ الميثاق، وبما يسهم في ترسيخها في نفوس الأجيال الصاعدة من الطلبة، ليكونوا اللبنة الأساس في بناء صرح التقدم والرقي، بما يليق ومكانة البحرين على خارطة التعليم العالمي.

وقد بذلت الوزارة العديد من الجهود التطويرية، بعد أن صاغت من مبادئ الميثاق رؤيتها، مستأنسة في ذلك بالدراسات الحديثة والأنظمة التعليمية المتقدمة، ما كان له كبير الأثر في تطوير النظام التعليمي، وذلك تجلى في الارتفاع الملحوظ في نسب الإتقان، وازدياد الخريجين في معظم المجالات والتخصصات التي ينهض بها الوطن، باعتبار التعليم بوابة كل إصلاح وتقدم ونماء.

ومن الصعوبة بمكان أن نحاول تعداد الإنجازات التعليمية التي تم تحقيقها في ظل النهضة الشاملة التي تلت إقرار الميثاق، ولكن لابد أن نذكر على الأقل كلية البحرين للمعلمين، كصرح وطني رفد وزارة التربية والتعليم بكوكبة كبيرة من الخريجين القادرين على بناء جيل يحمل على كتفيه أمانة بناء هذا الوطن والنهوض به إلى مصاف الدول المتقدمة، وإكمال ما بدأه الآباء والأجداد من حضارة في هذا البلد العظيم، إضافةً إلى التوجيه الملكي السامي بتدشين مشروع مدارس المستقبل، الذي طور أداء المعلمين، ورفع من دافعية الطلبة نحو التعليم الحديث، وصولًا إلى برنامج التمكين الرقمي، الذي جاء كذلك بتوجيهات ملكية سامية، وشكّل تحولًا فريدًا في مسيرة التعليم الإلكتروني بمدارسنا.

 

- مدير مدرسة جدحفص الإعدادية للبنين

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا