النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

نعم للميثاق في العيد التاسع عشر

رابط مختصر
العدد 11268 الجمعة 14 فبراير 2020 الموافق 20 جمادى الثاني 1441

 نعم لميثاق العمل الوطني، مناسبة وطنية نستذكرها ببالغ الفخر والاعتزاز، فقبل تسعة عشر عاماً، وفي نفس هذا اليوم أصدر صاحب السمو الأمير حمد بن عيسى آل خليفة (أمير البلاد المفدى آنذاك)، أمراً بإجراء الاستفتاء للشعب على وثيقة للمبادئ، عُرفت بـ(ميثاق العمل الوطني)، وكانت نتيجة الاستفتاء بإرادة شعبية «نعم للميثاق» بنسبة 98,4%، وبمشاركة جماهيرية منقطعة النظير لكل من أتم الواحد والعشرين عاماً، هذه الوثيقة شكلت حجر الزاوية لدستور 2002م، وهي بداية تحول في المسيرة الديموقراطية المباركة، التي أكدت عروبة البحرين وستبقى عربية إسلامية تنتمي في محيطها إلى دول مجلس التعاون الخليجي، ومستقلة ذات سيادة وعضوية كاملة في الأمم المتحدة.

كما أكد دستور 2002م، على أن تكون المرجعية والسيادة للشعب، وأن يكون نظام الحكم ملكيًا دستوريًا وراثيًا في عائلة آل خليفة الكرام، ويجمع بين نظام المجلسين، مجلس نيابي منتخب، ومجلس معين للشورى، والحقوق فيه مشاركة للمواطنين نساءً ورجالاً، ولهم حق الانتخاب والترشح، وتكفل الدولة توفير السكن لذوي الدخل المحدود، وتحقيق الضمان الاجتماعي اللازم للمواطنين، ومجانية التعليم، وتوفير الرعاية الصحية، وأكد الدستور القاعدة القانونية «لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، والمتهم بريء حتى تثبت إدانته»، كما تكفل الدولة حرية التعبير وحرية ممارسة الشعائر الدينية.

وبعد تسعة عشر عاماً من الاستفتاء على وثيقة العمل الوطني، نقول «نعم للميثاق» الذي شكل قوة تماسك في الوحدة الوطنية ابان الأزمة في 2011م، «ونعم للميثاق» للمحافظة على الأمن كمسئولية جماعية لتقوية الجبهة الداخلية، «ونعم للميثاق» لتجديد العهد والبيعة.

وبهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعاً، نرفع أطيب التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء، وإلى الشعب الوفي الذي وقف مع القائد حمد في «الميثاق»، وقال «نعم للميثاق».

أعاد الله هذه المناسبة والبحرين تنعم بنعمة الأمن والأمان والمحبة والسلام.

وكل عام وميثاق العمل الوطني يجمعنا والمملكة بألف خير في ظل هذا العهد الزاهر.

 

محافظ المحافظة الشمالية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا