النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11452 السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

البحـــــــــــــريـــــــــن والداخـــــــل (1)

رابط مختصر
العدد 11261 الجمعة 7 فبراير 2020 الموافق 13 جمادى الثاني 1441

نتابع اليوم المقال الذي كتبه المبشّر جي. دي. فان بيرسم ونشر في مجلة نجليتيد اريبيا التي كانت تصدرها الإرسالية الأمريكية في الخليج العربي، في عددها رقم 203 المؤرخ يوليو – سبتمبر 1944. 

في محطة البحرين، أصبح الوعظ الديني في العيادة أكثر جذبًا باستخدام لوحات الفنانة إلسي وود التوضيحية للسامري الطيّب و الإبن السخي. كان يُطلق على السامري الطيّب لقب (البدوي) وكل واحد أصبح يعرفه بهذا الاسم عقب فترة وجيزة. خاصية أخرى من الوعظ في العيادة هي سؤال العرب (البحرينيين) عما يريدون أن يسمعوه عن النبي عيسى. لقد سألوا بصورة متكررة عن قصة كيف يجعل النبي عيسى الضرير يبصر وكيف يُحيى الميّت ويشفي المرضى من الجذام ....إلخ. كذلك استفسروا عن صلاة الرّب، وهذا أعطانا فكرة لا بأس بها عما يدور في عقولهم. 

 

أول مدرسة للكنيسة في البحرين

 

في مكتبة الإرسالية كان الاهتمام الأكبر بمجلة ريدرز دايجست باللغة العربية، وكان بائع الكتب يستلم الاشتراكات لهذه النسخة الجديدة التي سجل الكثير من الأشخاص للاشتراك فيها. وأصبح مخزون المكتبة من الكتب منخفضًا بسبب فرض كل من الهند ومصر حظرًا على الكتب. 

إن الرغبة في الإقبال على القراءة تتزايد لكن ليس بنفس القدر على كتب السياسة مقارنة بالإقبال على كتب الفلسفة والمواد الأخرى، ويبدو أن الشباب ضجرون من السياسة وشكّاكون في الدعاية السياسية التي تنشر في جميع المجلات والدوريات. أما مجلتا ريدرز دايجست وناشيونال جيوجرافيك فهما في منزلة عالية عندهم ونحن مسرورون لذلك. 

 

عملية جراحية بمستشفى الإرسالية الأمريكية بالبحرين

 

وتعقد صلوات الكنيسة في كل يوم أحد طوال السنة ويتم حضورها بصورة جيدة أيضًا. وقد نال تجمّع المصلين الإعجاب الكبير لحقيقة أنه خلال أسبوع الصلاة كان العالم المسيحي في مختلف دول العالم يصلي في نفس الوقت. وتم خلال السنة المنصرمة تعميد ستة أشخاص منهم اثنان تحوّلا من الإسلام إلى المسيحية.

نحن ممتنون جدًا لأطبائنا وموظفيهم لتنظيم عملهم بطريقة تسمح للعديد من المرضى بأن يتمكنوا من حضور الصلوات في صباح كل أحد. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها