النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

بحريني من الصفر

رابط مختصر
العدد 11253 الخميس 30 يناير 2020 الموافق 5 جمادى الثاني 1441

فئة قليلة من الشباب في البحرين الذين استطاعوا أن يرثوا إرثاً يوفر لهم عيشة رغدة ويؤمن لهم مستقبلاً باهراً، وقلة قليلة أخرى من الذين يتلقون الدعم والمساعدة من الأهل حتى يرسموا مستقبلهم، وإذا ما أتينا الى الحقيقة فإن الأغلبية العظمى تكون من نصيب الذين تعبوا واجتهدوا وقاسوا مرارة الحياة وسقطوا، واستطاعوا أن يلملموا شتاتهم ليقفوا من جديد صامدين أمام أي هزة قد تسقطهم ارضاً، فنراهم مبدعين وناجحين وقادرين على تخطي العواقب، ويؤمنون احتياجاتهم وفقاً لمتطلبات الحياة.

وهذا بالفعل ما يميزنا، ما يميز الشاب البحريني الطموح بشكل خاص، بغض النظر عن مستواه الاكاديمي او المهني او الاجتماعي او الاقتصادي، بل لما يمتلكونه من طموح وكرامة، الشاب البحريني دائماً يبدأ من «الصفر» حتى يبلغ قمة الثراء وإن لم يكن ثراء المال بتلك الصورة المتعارف عليها، فهو ثراء الكرامة والنجاح والتحدي، وإصرارهم السامي لتحقيق أهدافهم وكسب قوت يومهم من عرق جبينهم.

فمن يقول إن الشباب البحريني صعب المراس ولا يقبل بأي وظيفة؟ فإنني أطلب منه بأن يتكرم وينزل الميدان ليرى حقيقة الشباب وجهودهم، وليتأكد من أن الشاب البحريني باستطاعته أن يمارس أكثر من مهنة في سبيل العيش بكرامته، وأن البحريني قادر على أن يزاول أي مهنة فإنه لا يتذمر ولا يتطلب متطلبات حالمة سوى مهنة شريفة يكسب منها لقمة العيش، وقد ثبت ذلك من خلال جدارة الشباب وتحديهم الكبير للظروف واجتيازهم الصعاب والعواقب التي تهدد أمانهم المهني.

وإننا على يقين، ونعلم بأن البحرين تملك كادراً لا يستهان به من الشباب المتميز والواعد والذي من واجبنا تشجيعهم ودعمهم لاستثمار طاقاتهم وجهودهم، وإن لم نستطع تأمين وظيفة تؤمن لهم مستقبلهم، فإنهم يستحقون أن نقدم لهم الفرصة والدعم والاحتضان لما يعلموا به سواء كانت موهبة او تجارة او غيرها، عوضاً من أن يتم احتضانهم بالخارج ليفوزوا بالدعم والتشجيع و«الفرصة» التي طالما قد حلموا بها ولم يبلغوها ليحققوا النجاح من إبداعاتهم التي يجب أن تستثمر في بلادهم لتكون خيراً على هذا البلد ونماءً لاقتصاده.

وأخيراً أشارككم هذا الاقتباس للبروفيسور والكاتب «ستيفن كوفي»: «بأن العمل هو الطريقة التي ستمكنك من تحقيق الأحلام، ويتطلب النجاح الحقيقي عرق الجبين»، أهديه تقديراً واعتزازاً للشباب الذي يبدأ من الصفر ويكون لنفسه حياة ومهنة كريمة، ليعيش بها في ظل الظروف العنيدة السائدة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها