النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

استيضاح فصل العلاوات من الراتب الأساسي

رابط مختصر
العدد 11252 الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 4 جمادى الثاني 1441

أدت التأخيرات الأخيرة في إصدار العلاوات إلى زيادة التوتر والإرباك بين المتقاعدين. في الآونة الأخيرة، فوجئ المتقاعدون بأن علاواتهم لم يتم صرفها في نفس الوقت مع رواتبهم الشهرية (فصل العلاوات من الراتب الأساسي)، مما أدى إلى إرباكهم وصفهم في طوابير ضخمة في البنوك، حيث كانوا يسألون عن سبب تأخير علاواتهم، حتى قيل لهم إنه سيتم إيداع علاواتهم في حساباتهم البنكية بعد الساعة 12 ظهراً.

يمكن النظر إلى العلاوات التي يتم إصدارها بشكل منفصل عن الرواتب الأساسية في يوم مختلف من وجهات نظر مختلفة، من حيث العوامل الاجتماعية أو المحاسبة، وهي في الواقع شيء إيجابي بغض النظر عن جميع التوترات والشكاوى المقدمة من المتقاعدين.

إذا كان علينا أن ننظر إلى هذه المسألة بتعمق أكثر ونحللها بفعالية، فمن المفيد للغاية أن يتم فصل العلاوات من الراتب الإجمالي لكي يتسنى للمتقاعد معرفة راتبه الأساسي من العلاوات التي يتم صرفها. هذا من شأنه أن يسهل على السلطات والهيئات الحكومية التخطيط الفعال لميزانيتها في وقت مبكر، بحيث لا يكون هناك أي تأثير على الميزانيات التي حددتها لنفسها. يمكن أن تسمح الموازنة المالية للكيانات الحكومية بإجراء أي بحث إضافي في المستقبل، حيث سيكون لديهم مجموعة من السجلات للرجوع إليها كلما كانوا على وشك اتخاذ القرارات بفعالية. يساعد هذا في تحفيز الدراسات في المستقبل، حيث يمكنهم النظر في الزيادات المحتملة في العلاوات أو الراتب الأساسي.

من المهم أيضًا إصدار العلاوات مبكرًا، حتى تتمكن وزارة المالية أو أي كيانات حكومية أخرى من العمل بفعالية على إصدار التقارير المالية المناسبة لأغراض التنظيم والتوازن المالي. على هذه الهيئات الحكومية أن تعمل على أساليب فعالة حول كيفية تخطيطها لإيداع العلاوات وفصلها من الراتب الأساسي، لأنها تحتاج إلى التأكد من أن معظم المتقاعدين على علم جيد بتواريخ إيداع العلاوات والإجراءات اللازمة لتجنب المزيد من الالتباس. وهذا من شأنه التأكد من أن كلا الجانبين من الحلقة راضون - الهيئات الحكومية والمتقاعدين. من المهم للغاية أن يكون المتقاعدون مدركين جيدًا أنه سيتم فصل العلاوات من الراتب الأساسي وأن سيتم صرفها في يوم منفصل، حتى يتمكنوا من التخطيط المسبق لأي ميزانيات ونفقات لديهم.

بشكل عام، في رأيي، من المفيد للغاية فصل العلاوات عن الراتب الأساسي، وسوف تحقق العديد من الأهداف التي تتراوح بين:

التخطيط الفعَّال للميزانية للجهات الحكومية.

توعية المتقاعدين بكمية العلاوات التي يتم استلامها، حيث سيتم فصلهم عن الراتب الأساسي. هذا أمر مهم جداً؛ لأنه سيسمح للمتقاعدين بإدارة أنفسهم مالياً والتخطيط لميزانياتهم ومصاريفهم.

ومع ذلك، أوصي الكيانات الحكومية بمواصلة إجراء المزيد من الأبحاث والتطورات بشأن كيفية تحسين هذه المسألة، وصرف كل من العلاوات والرواتب الأساسية في نفس الوقت، عن طريق إنشاء أنظمة خاصة لذلك، وعن طريق إعلام المتقاعدين بأي تحديثات وتطورات ليكونوا على علم جيد؛ لتجنب أي التباسات أو توترات مستقبلية.

 

الباحث الاقتصادي 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا