النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

عطاء قيادتنا لا يتوقف

رابط مختصر
العدد 11241 السبت 18 يناير 2020 الموافق 23 جمادى الأولى 1441

 

ليس جديدًا ولا غريبًا أن يكون المواطن هو الشغل الشاغل لقيادتنا فهذا هو دأب قادتنا - حفظهم الله - وهذا شغلهم الشاغل، (المواطن أولًا ودائمًا).

والمعادلة التي تؤصل علاقة قيادتنا بالشعب هي التلاحم والتناغم والانسجام، وهذه المعادلة تجسدها أفعال الواقع المشاهد من قبل كل من يعيش على أرض البحرين، وتترسخ يومًا بعد يوم بفضل حرص القيادة على توفير سبل الرفاهية والأمان والاستقرار والسعادة للشعب، وحرص المواطنين على الالتفاف حول قيادتهم واعتزازهم بها. 

وأساس الاستقرار والأمن والتنمية والتقدم لأي شعب أو دولة هو التحام الشعب بقيادته وولائه التام لها، وإيمانه الكامل بأن هذه القيادة هي جزء لا يتجزأ منه، لا ينفصل عنها، ولا يفصلها عنه أية حواجز، وهذا هو واقع مملكة البحرين.

وبلادنا اليوم نموذجًا متميزًا بين دول العالم في الالتحام بين القيادة والشعب، هذه القيادة التي وضعت شعبها على رأس أولوياتها، وسعت بكل جهودها لبناء وطن سعيد ومتقدم ينافس أكبر شعوب العالم.

وعندما تتفاعل القيادة مع متطلبات واحتياجات الشعب وتجعل من سعادته عنوانًا رئيسيًا وأولوية أولى لها، يحدث الفرق، ويدرك الجميع حقيقة ما تصبو إليه قيادتنا التي لا تنشد فقط تحقيق سعادة المواطنين ورفاهيتهم، وإنما إدامة هذه الرفاهية والسعادة وتعزيزها أيضا، وفق رؤية طموحة وخطط علمية تأخذ في الحسبان ما تحقق من إنجازات وما ينبغي فعله لتحقيق المزيد منها وصولًا إلى الهدف الأسمى، وهو أن تصبح مملكتنا من أفضل دول العالم.

وليس هناك أجمل من إدخال السعادة إلى قلوب الناس، ولنا في فقيد الوطن الفنان (علي الغرير) رحمة الله نموذجًا، فشكرًا لقيادتنا على هذا العطاء الدائم والمتجدد، شكرًا على الاهتمام بالمواطنين، وتفقد أحوالهم، والسعي لتذليل كل ما يواجهونه، شكرًا على هذا الاهتمام الذي يعكس الحرص الدائم على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، هذا الاهتمام يعد تأكيدًا لرؤيتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي للأسر المواطنة. 

فسعادة المواطن وأمنه واستقراره الأسري هو منهج قيادتنا.. وكل شيء موجه للمواطن ولخدمته ورفاهيته، فعطاء قيادتنا لا يتوقف وأياديها البيضاء تمتد إلى المواطنين في كل أنحاء المملكة، ليتحقق مبدأ (وطن واحد.. قيادة واحدة.. وشعب واحد) قولاً وعملاً وإلى الأبد بإذن الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا