النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11314 الثلاثاء 31 مارس 2020 الموافق 7 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:54PM
  • العشاء
    7:24PM

كتاب الايام

جريمة خيانة الأمانة - (الجزء الثاني)

رابط مختصر
العدد 11234 السبت 11 يناير 2020 الموافق 15 جمادى الأولى 1441

 استكمالاً لما بدأناه في الأسبوع الماضي من التطرق لجريمة خيانة الأمانة مرورًا بتعريفها وانتهاءً بالعقود الحصرية لها، أن نستكمل اليوم بمشيئة الله الحديث عن باقي عقود الأمانة المتعارف عليها. 

3 - عارية الاستعمال 

عارية الاستعمال هي «عقد يسلم به أحد الطرفين شيئًا للآخر لينتفع به مدة معينة أو في غرض معين على أن يرجع المستعير عين المعار ويبقى للمعير ملكية الشيء، بحيث لا يكون للمستعير إلا المنفعة». فإذا استولى المستعير على شيء منقول تسلمه بمقتضى عقد إعارة عد مرتكبا لجريمة خيانة الأمانة.

وفى عارية الاستعمال يجب على المستعير رد الشيء بعينه بعكس عارية الاستهلاك الذي لا يلتزم فيه المستعير برد الشيء نفسه بل يرد شيء آخر مثله؛ لأن الأول يهلك بالاستهلاك. وما يخصنا في جريمة خيانة الأمانة هي عارية الاستعمال وفقًا لما جاء بالنص.

4 - الرهن 

الرهن هو أحد عقود الأمانة، وقد نص المشرع المدني في المادة 998 على الرهن الحيازي،  فقال: «مادة (998) الرهن الحيازي عقد به يلتزم شخص، ضمانًا لدين عليه أو على غيره، أن يسلم إلى الدائن أو إلى شخص آخر يعينه المتعاقدان، شيئًا يترتب عليه للدائن حق عيني يخوله حبس الشيء حتى استيفاء الدين، وأن يتقدم الدائنان العاديان والدائنان التاليان له في المرتبة في اقتضاء حقه من هذا الشيء في أي يد يكون.

 وكما هو واضح، فالرهن يعطي حق الأفضلية والأولوية للدائن المرتهن، والدائن المرتهن هذا هو الذي يمكن أن يرتكب جريمة خيانة الأمانة بناءً على تسلمه الشيء بمقتضى عقد الرهن حيث يعتبر هذا الشيء المرهون في حيازته الناقصة ولكن إذا أخل بالتزامه وتصرف كما لو كان هو المالك الحقيقي للشيء فهو بذلك يعتدي على حق ملكية المالك الشرعي للشيء ويهدر حقه إذا استولى على الشيء واعتبره مملوكًا له، كما يلتزم الدائن المرتهن بحفظ المرهون وصيانته وإرجاعه إلى الراهن بمجرد تنفيذ المدين لالتزاماته فإذا استولى على الشيء المرهون عد مرتكبا لجريمة خيانة الأمانة كما يرتكب الدائن المرتهن جريمة خيانة الأمانة إذا قام برهن الشيء المرهون لديه ضمانا لدين عليه لدى شخص آخر. 

فعقد الرهن الحيازي يتضمن التزامًا صريحًا بالرد ولا يجوز الإنفاق على أن يصبح الدائن مالكًا المال عند عدم سداد الدين ولكن المادة 1024 مدني نصت استثناء على أنه:

يجوز للدائن المرتهن إذا لم يستوفِ حقه أن يطلب من القاضي الترخيص له في بيع الشيء المرهون بالمزاد العلني أو بسعره في السوق.

ويجوز له أيضا أن يطلب من القاضي أن يأمر بتمليكه الشيء وفاءً للدين على أن يحسب عليه بقيمته بحسب تقدير الخبراء.

 

5 - الوكالة 

الوكالة عقد من ضمن العقود التي نصت عليها المادة 395 عقوبات كعقد من عقود الأمانة، وعرفها القانون المدني في المادة 640 بأنها الوكالة عقد يقيم به الموكل شخصًا آخر مقام نفسه في مباشرة تصرف قانوني.

والوكيل قد يتصور ارتكابه لجريمة خيانة الأمانة في حالة أن يمتنع عن رد ما لديه من مال 

ويعتبر الشريك الذي يتسلم مال الشركة جميعه بما فيه مال الشركاء يكون أمينًا بمقتضى وكلاته عن بقية الشركاء فإذا استولى على المال بنية تملكه فهو خائن للأمانة. 

ما الفرق بين خيانة الأمانة والسرقة:

خيانة الأمانة تشبه السرقة من حيث كونها تقع على مال الغير، ولكنها تختلف عن السرقة في أن هذه الأخيرة إنما ترتكب بسلب المال ففيها يؤخذ الشيء خلسة أو بالقوة ويستولى عليه السارق رغم أرادة صاحبه أو بغير علمه، أما في خيانة الأمانة فيوجد الشيء في حيازة الجاني بصفة قانونية، إذ يكون قد سلم إليه برضاء صاحبه وبعد ذلك يختلس الجاني ذلك الشيء أو يتصرف فيه المالك مما يتعارض مع السند الذي تسلمه بمقتضاه، فخيانة الأمانة ترتكب إذًا بتغير صفة الحيازة وتحويلها من حيازة ناقصة إلى حيازة كاملة، خلافًا للسرقة فإنها تقتضى اختلاس الحيازة نفسها. 

تعتبر جريمة السرقة اعتداء على الحيازة والملكية معًا، إذ يكون الشيء في حيازة المجني عليه وقت السرقة، أما جريمة خيانة الأمانة فتقع اعتداء على حق الملكية دون الحيازة، إذ أن الشيء يكون في حيازة مرتكب جريمة خيانة الأمانة وقت ارتكاب جريمته.

إلى هنا أعزائي القراء ينتهى المقال الثاني لجريمة خيانة الأمانة، وبمشيئة الله في الأسبوع القادم سنتناول بالحديث عن ختام كل ما يتعلق بهذه الجريمة من أركان وعقوبة، آملين أن نكون قد تمكّنا من توصيل المعلومة بشكل مبسّط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها