النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11273 الأربعاء 19 فبراير 2020 الموافق 25 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

كتاب حول التعليم الصناعي في بلدنا «1»

رابط مختصر
العدد 11233 الجمعة 10 يناير 2020 الموافق 14 جمادى الأولى 1441

من الكتب القيِّمة التي صدرت قبل سنوات قليلة كتاب (تاريخ التعليم الصناعي في مملكة البحرين) الذي يوثِّق مسيرة التعليم الصناعي في البلاد، من ثلاثينيات القرن الماضي إلى مطلع الألفية الثالثة. وقد قام بإعداد هذا الكتاب الأستاذ محمود محمد رمضان شراقه، من معهد الشيخ خليفة بن سلمان للتكنولوجيا، وذلك بالتعاون مع أعضاء فريق البحث المكوَّن من الأساتذة عبدالرحمن أحمد عبدالرحمن الشيخ، وإبراهيم محمد إبراهيم مرشد، وطه حسن محمد القلداري، وقام بالمراجعة الوثائقية الأستاذ محمد غلوم شعبان، فيما قام الأستاذ حسن صالح صليبيخ بمراجعة المادة التحريرية.

 وقال مُعد الكتاب الأستاذ محمد شراقه في المقدمة: نشأت فكرة هذا الكتاب في نوفمبر 1999م، عندما كنت أحاول الحصول على مراجع خاصة عن التعليم الصناعي لكن دون جدوى، وإذا بي أجد نفسي مدفوعًا بحماس لفكرة راودتني طويلًا ألا وهي إعداد كتاب وثائقي، فعرضت الموضوع على مجموعة من زملائي بمدرسة المحرق الثانوية الصناعية آنذاك (البسيتين الإعدادية للبنات حاليًا) ممن توسمت فيهم الميول البحثية، وإذا بهم يتحمسون جميعًا للموضوع. ثم انتقلنا نعرض الأمر على مدير المدرسة آنذاك الأستاذ محمود شعبان، ثم الأستاذ حسن صالح رئيس التعليم الصناعي آنذاك، فوجدنا من الأستاذين الفاضلين بعد مناقشة الموضوع كاملاً معهما، زخمًا وتشجيعًا إضافيًا، ثم شاءت الأقدار أن يفترق الزملاء جميعًا لسبب أو لآخر، باستثناء زميلين مما شكل بالنسبة لنا أولى خطوات التحدي. وبما أنَّ هذا هو واقع الحال، كان لزامًا علينا التحلي بالصبر والإرادة لإنجاز هذا العمل.

 

حاكم البحرين الأسبق الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة يزور معرض مدرسة الصناعة

 

 يتصدر الكتاب كلمة بعنوان «مسيرة التعليم الصناعي» لسعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي، وزير التربية والتعليم، يليها المقدمة. ويتألف الكتاب من ثمانية فصول هي: 

الفصل الأول: التعليم المهني ومدى احتياج المجتمع إليه.

الفصل الثاني: الإرادة والإنجاز.

الفصل الثالث: إرساء دعائم الارتقاء والتوسع. 

الفصل الرابع: بدء مسيرة التحديث.

الفصل الخامس: واقع التعليم الصناعي واحتياجات سوق العمل.

الفصل السادس: نظام الحلقات التأهيلية والبدائل المطروحة.

الفصل السابع: النظام المطوَّر للتعليم الصناعي في الميزان... رؤية مستقبلية.

الفصل الثامن: الملحق الوثائقي.

 

غلاف كتاب التعليم الصناعي

 

 ولا يسعنا إلَّا أن نُشيد بالمجهود الكبير الذي بذله مُعد الكتاب والفريق الذي عمل معه في إعداد هذا الكتاب الضخم المليء بالمعلومات التاريخية والصور الكثيرة والوثائق المهمة والمصادر المتنوعة مما يجعله أحد المراجع الهامة في هذا المجال. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا