النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

هو ليس انتقادًا.. ولكن

رابط مختصر
العدد 11233 الجمعة 10 يناير 2020 الموافق 14 جمادى الأولى 1441

شهر ديسمبر من العام الماضي كان من اهم الشهور بعد شهر رمضان المبارك انتاجًا في نيل البحرين الميداليات الرياضية وغير الرياضية، بالإضافة الى الأعياد التى عاشتها مملكتنا كيوم تولى مليكنا الحكم في عام 1999، ويوم الاستقلال، ويوم الشهيد، واليوم الكبير عندما فاز منتخبنا بكأس مجلس الخليج العربي الذي انتظرناه منذ 50 عاما، ونتيجة لهذا الانتظار الطويل قابله فرح واشتياق عارم من قبل الشعب منذ وصوله إلى المطار، حيث استقبلهم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

إن استقبال سموه للفريق البحريني هو تقدير لما انجزه للوطن، وأيضًا استقبالهم من قبل جلالة الملك وتكريمهم بوسام العمل الوطني، وهو وسام شرف لمن يحصل عليه، ثم جاء التكريم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة بتبرعه السخي لمنتخبنا الوطني، ثم تساقطت عليهم التكريمات كالأمطار من قبل المخلصين والمقدرين لهذا الإنجاز الكبير، ثم تبعه التكريم من قبل المؤسسات والشركات والتجار الذين كانوا يتسابقون في أن ينالهم شرف تكريم المنتخب.

ولكن ما لفت نظري في زحمة التكريم والذي كان سببه رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم الذي عندما فاز منتخب الكويت على منتخب السعودية فرح بشدة وأمر بصرف مبلغ 2000 دينار لكل لاعب، وهي مباراه واحدة! فكيف لو استمر الفريق في الفوز؟

هذا لو اخذنا بعين الاعتبار أن معظم نوابنا من الشباب المتعلق بالرياضة، وهم من صعد على اكتاف الرياضة وأصبح نائبًا حتى أن معظمهم يتخذ من الدورات الرياضية التى يتبنونها في شهر رمضان او قبل الانتخابات النيابية والمراد منها كسب اصوات الشباب، فأين هم الآن من منتخب البحرين؟

لماذا لم تتم دعوة المنتخب وتكريمه من قبل البرلمان بغرفتيه الشورى والنياب؟ ربما ما زالوا يتشاورون حول كيفية اقامة حفل يليق بتكريم المنتخب حتى هذة اللحظة، وأتمنى أن لا تطول الفترة أكثر مما فات.

كنت أتوقع وهو توقع فقط أن يكونوا من أوائل المكرمين لأنهم كانوا وما زالوا مؤمنين بدعم الرياضة والثقافة، وأنا أحد الشهود على دعمهم في المجال الثقافي، ولذلك أتمنى من المجلس أن يسرع في تكريم المنتخب (على حسابهم الخاص) وليس من ميزانية الأمانة حتى يحسب لهم في المستقبل القريب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا