النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11520 الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 5 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

علي الشروقي

رابط مختصر
العدد 11228 الأحد 5 يناير 2020 الموافق 10 جمادى الأولى 1441

من الرعيل الأول الذين نقلوا خبراتهم من مملكة البحرين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في بداية الثمانينيات من القرن الماضي استكمالاً للبعثات التربوية البحرينية التي غطت جميع إمارات الدولة، إنه الأستاذ علي عيسى خميس الشروقي.

من مواليد مدينة الحد عام 1943م، حيث دَرَسَ في مدارسها، وكانت مدرسة الحد الجنوبية الابتدائية للبنين محطته الأولى عندما كان مديرها الأستاذ يعقوب يوسف القوز رحمه الله، بعدها انتقل إلى المرحلة الإعدادية، وكانت مدرسة الحد الشمالية الإعدادية للبنين محطته الثانية عندما كان مديرها الأستاذ أحمد بوقحوص رحمه الله، أما المحطة الثالثة فهي مدرسة المنامة الصناعية عندما كان مديرها الأستاذ سعيد طبارة رحمه الله، إذ تخرج منها عام 1963م.

وفي عام 1963م وبعد حصول الأستاذ علي الشروقي على دبلوم التعليم الفني تخصص نجارة عُيّن في مدرسة القضيبية الابتدائية للبنين، تحت إدارة الأستاذ عبدعلي عباس أديبي، ومكث فيها لعام دراسي واحد، بعدها نُقِلَ إلى مدرسة الرشيد الابتدائية (بيت محمد عيد الخاجة) في فريق الفاضل عندما كان مديرها الأستاذ علي تقي، ومكث بهذه المدرسة من عام 1965م حتى عام 1989م. وفي العام الدراسي 1970-1971م نُقِلَ الأستاذ علي الشروقي إلى مدرسة مدينة عيسى الابتدائية للبنين ليكون معلمًا لمادتي الرياضيات والعلوم عندما كان مدير المدرسة الأستاذ أحمد ناجي الصلاح، الأمر الذي يعني أن الأستاذ علي الشروقي قد مكث في التعليم لمدة 8 سنوات.

وفي عام 1972م رُشِحَ الأستاذ علي الشروقي ليكون مديرًا في إحدى مدارس رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، فكانت مدرسة الحويلات هي أولى المدارس التي تربَّع على إدارتها، وقد نجح في إقناع إدارة التعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى عدم نقل الطلبة لاستكمال دراستهم في مدارس دبي، نظرًا لبعد المسافة، بأن ينخرط هؤلاء الطلبة في صفوف مسائية  بالمدرسة نفسها.

وفي عام 1974م نُقِلَ الأستاذ علي الشروق ليكون مديرًا بمدرسة الحمرانة ولمدة سنتين فقط، بعدها نُقِلَ إلى مدرسة مكث فيها لمدة أربع سنوات، وبعدها نُقِلَ إلى مدرسة آل ياسر لمدة سنة واحدة فقط، واستطاع الأستاذ علي الشروقي أن يُدخل التيار الكهربائي إلى مدرسة آل ياسر نتيجة مقابلة تلفزيونية أُجريت له في هذه المدرسة، كما استطاع أن يُدخل مسرح العرائس في هذه المدرسة كأول مسرح عرائس في إمارة رأس الخيمة.

إن التراكم المعرفي والخبراتي للأستاذ علي الشروقي في مجال الإدارة قبل وبعد انتدابه لإمارة رأس الخيمة، جعل وزارة التربية والتعليم تعيّنه بعد رجوعه لمملكة البحرين مشرفًا إداريًا في مدرسة كرزكان الابتدائية للبنين، ليقضي في هذه المدرسة 16 سنة، ابتدأت من عام 1982م حتى عام 1998م وليُرشح في برنامج دراسي ليحصل على دبلوم في التعليم الابتدائي في العام الدراسي 1988-1989م من جامعة البحرين، ليتبعه بدبلوم آخر في العام الدراسي 1989-1990م بالتعليم الأساسي في تخصص الرياضيات والعلوم. ونظرًا لهذه الخبرة الطويلة في التعليم داخل وخارج مملكة البحرين، كُرِمَ من قبل وزارة التربية والتعليم بعد إنهائه خدمة ثلاثين عامًا في العمل التربوي وذلك في عام 1992م، وقبل ذلك كُرِمَ من قبل الوزارة نفسها عام 1982م بعد إنهائه عشرين عامًا في العمل التربوي. أما في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد كرمته جمعية المعلمين عام 1982م.

هذا وقد تخرج على يد الأستاذ علي الشروقي العديد من الطلاب من مملكة البحرين ومن دولة الإمارات العربية المتحدة ممن نالوا مناصب عليا، منهم الأستاذ عادل حجي إبراهيم المدير العام للتنمية البشرية في ديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين، والأستاذ جلال الشرقي قاضي وإمام مسجد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها