النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11226 الجمعة 3 يناير 2020 الموافق 8 جمادى الأولى 1441

 

من أشهر الأدوار السينمائية التي لعبتها هذه الفنانة، دور «سناء» ابنة عم الضابط الطيار عادل (رشدي أباظة) والتي ترتب للأخير مواعيده الغرامية مع زميلتها الطالبة ندى (ماجدة) في فيلم المراهقات /‏ 1960 إخراج أحمد ضياء الدين. وهي السكرتيرة «نبيلة» صديقة سوسن (صباح) وخطيبة المهندس وجيه (فؤاد المهندس) وزميلته في العمل في فيلم المتمردة/‏1963 إخراج محمود ذو الفقار، حيث تستعين بها الفتاة المدللة سوسن لملء وحدتها بعد وفاة والدها المليونير صبحي (عبدالخالق صالح) فتسكنها معها في فيلتها الفخمة وتطلب مشورتها الغرامية. أما في فيلم سلوى في مهب الريح /‏ 1962 إخراج سيد بدير فقد ظهرت في دور «سنية» ابنة الباشا الزهيري (محمود المليجي) وصديقة طفولة سلوى (زبيدة ثروت) التي يطمع الباشا في أنوثتها وجمالها ويطاردها. وفي فيلم شقاوة بنات /‏ 1963 إخراج حسام الدين مصطفى لعبت دور «شن شن» ابنة رئيس الوزراء فكيه الأزمرلي (حسن فايق) التي يريدها الإقطاعي محمود بيه (عدلي كاسب) زوجة لابنه حسام (أحمد رمزي) كي يتم تعيينه وزيرا للمالية. 

استمرت فنانتنا في أداء مثل هذه الأدوار الثانوية طوال عقد الستينات الذي قدمت فيه معظم أعمالها السينمائية، فظهرت في عام 1963 في فيلم زوجة ليوم واحد إخراج سيد زيادة في دور «سهير» الفتاة المتحررة المدللة التي تعيش مع أمها الأرملة علية هانم (ماري عزالدين)، والتي تتعرض لصدمة عاطفية فيتولى طبيب الأعصاب أحمد مختار (كمال الشناوي) علاجها فتحاول أن ترتبط به رغم أنه لا يبادلها مشاعر الحب. وفي العام نفسه ظهرت في فيلم الشيطان الصغير إخراج كمال الشيخ في دور «فوزية» جارة بطلة الفيلم رجاء (سميرة أحمد) وزوجها مجدي (كمال الشناوي). وفي العام التالي قدمت فيلم اعترافات زوج من إخراج فطين عبدالوهاب مع شويكار وفؤاد المهندس وهند رستم وأحمد رمزي، كما قدمت فيلم زوج في إجازة إخراج محمد عبدالجواد في دور ابنة عم المهندس عصام نورالدين (صلاح ذوالفقار) الذي يمل من الحياة الروتينية مع زوجته جمالات بهجت (ليلى طاهر) فيهجرها ويسافر بمفرده إلى الاسكندرية لتقف فاطمة في صفها وتقترح عليها حيلة لاسترجاعه. وتلا ذلك مشاركتها في عام 1965 في فيلم أرملة وثلاث بنات إخراج جلال الشرقاوي، حيث ظهرت في دور «ليلى» إحدى البنات الثلاث للأرملة زينب (أمينة رزق) إلى جانب الابنتين الأخريين زهرة (زيزي البدراوي) وهدى (نوال أبوالفتوح).

حديثنا السابق كان عن الممثلة والصحفية المصرية نادية النقراشي المولودة في القاهرة في 18 سبتمبر سنة 1936، والمتخرجة من كلية الآداب/‏ قسم اللغة الإنجليزية، والتي بدأت حياتها كصحفية في مجلة آخر ساعة قبل أن تقتحم ميدان العمل السينمائي لأول مرة في عام 1960 من خلال المشاركة في فيلم المراهقات آنف الذكر، علما بأنها اعتزلت المجال الفني في أواخر الثمانينات من بعد تقديم 10 أفلام سينمائية؛ وعدد من المسلسلات الإذاعية مثل: الطعام لكل فم، الرحلة، لاشيء يهم، عالم عيال؛ ومسرحية واحدة هي «نافذة الوهم» في عام 1963؛ وثلاثة مسلسلات تلفزيونية هي: أحلام اليقظة /‏ 1987، الأزهر الشريف منارة الإسلام/‏1982، الخماسين /‏ 1972.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا