النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

مع محمد جارالله السهلي (1 /‏‏ 2)

رابط مختصر
العدد 11221 الأحد 29 ديسمبر 2019 الموافق 30 ربيع الثاني 1441

الشاعر محمد جار الله السهلي، واحد من أهم شعراء الساحة الشعبية، خصوصاً في العقدين الأخيرين، محمد جارالله حضر بكامل جماله وإبداعه على شاشة تلفزيون الكويت الحبيبة في لقاء تلفزيوني أكثر من رائع بعد انقطاع طويل عن الظهور، ولجمال اللقاء.. أخذنا منه هذه المقتطفات والتي أرى فيها قيمة أدبية كبيرة ستفيد تجربة الشعراء، فمما قاله محمد جار الله:

أهمية الأمسيات في تاريخ الشاعر تكمن في التقاط الشاعر لردة الفعل المباشرة مع الجمهور.

الشاعر في بداياته يضطر للحضور الدائم في الأمسيات الشعرية وذلك لتقديم تجربته للجمهور.

 طلب مقابل مادي في أمسيات (هلا فبراير)، لم يكن للحاجة المادية وإنما لزرع ثقافة إعطاء الشاعر قيمة ومساواته بغيرة من المبدعين.

وضع القيمة المعنوية والمادية للشاعر في الأمسيات تعلمته من خالد المريخي، فهو أول من بادر بوضع قيمة لإبداع الشاعر.

إلقاء الشاعر مهم لتقديم قصيدته، فهو ليس لديه قصور في الإحساس فلو كان لا يملك إحساسًا لما كتب هذا الشعر العظيم، وكم من شاعرٍ عظيمٍ خفت صيت قصيدته بسبب إلقائه.

الأولوية في الشعر غير موجودة.

لكل شاعر غرض معين يتميز به، لذلك تجدني من الممكن أن أسمع في المدح شاعر، وفي الغزل شاعر آخر، وفي شعر الثورة شاعر آخر .. وغيرها وغيرهم من الأغراض والشعراء.

النخبوية شيء مهم في اختيار الشاعر لقصائده التي يتم تقديمها للجمهور.

مقياس إبداع الشاعر هو بتأثيره على الجمهور، وليس بكثرة المشاهدات والمتابعين.

قصائد البدايات قدمتني للجمهور، وكانت الأفضل لدي في زمنها، ولكنني الآن تجاوزتها بمراحل.

ولنا لقاء مع متعة الجزء الثاني، في الأسبوع القادم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا