النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11220 السبت 28 ديسمبر 2019 الموافق 29 ربيع الثاني 1441

 

كتبت عنها مجلة آخر ساعة المصرية في عام 1959 فقالت إنها حفيدة الفنانة عزيزة أمير رائدة صناعة السينما المصرية ومنتجة أول أفلامها، لكن الحقيقة إنها ليست حفيدة عزيزة أمير وإنما الأخيرة هي خالة والدتها.

دخلت مجال السينما لأول مرة وهي بالكاد تخطو نحو العاشرة من عمرها، وذلك حينما ظهرت في عام 1950 في فيلم قسمة ونصيب (إخراج محمود ذوالفقار) مؤدية دور الطفلة «ناهد» ابنة زينب (عزيزة أمير) من زوجهاعاصم شاكر (يحيى شاهين) الذي يطلقها وينتزعها بحكم المحكمة من أمها لتتربى عند زوجته الجديدة علية (زوزو ماضي) التي تعاملها مع شقيقها عادل (شكوكو الصغير) بقسوة.

حينما كبرت وأصبحت شابة ذهبتْ ذات مرة إلى أحد ستوديوهات السينما لزيارة إحدى قريباتها العاملات هناك، وهي لا تدري ما يخبئه لها القدر. لقد صادف زيارتها إلى الأستوديو تواجد المخرج الكبير يوسف شاهين الذي أعجب بتحدثها الإنجليزية بطلاقة ومهارة. وزاد إعجابه بها حينما طلب منها أداء بعض التعابير الانفعالية، فأدتها خير أداء. وهذا ما شجع شاهين على تقديمها للمنتج الكبير رمسيس نجيب ليمنحها دورًا في أحد أفلامه.

وهكذا فإن يوسف شاهين هو مكتشفها، وهو الذي كان السبب في ظهورها في أول أفلامها، بعد سن النضوج. ونعني بذلك ظهورها في فيلم «حب إلى الأبد» سنة 1959 إخراج يوسف شاهين وبطولة أحمد رمزي ونادية لطفي ومحمود المليجي، حيث أدت دور «نادية» ابنة الخبير القانوني «جندي بيه» (زكي إبراهيم) التي تعشق أشرف نيازي (أحمد رمزي) جارها في العزبة بميت غمر في الدقهلية.

بعد ذلك توالت أدوارها، فوقفت أمام شادية وأحمد مظهر وعمر الشريف في فيلم لوعة الحب / 1960 من إخراج صلاح أبوسيف، لتؤدي دور إحدى صديقات آمال (شادية) اللاتي ينصحنها بأن الزواج يجب أن يسبقه الحب بينما تصر آمال على أن الحب يأتي بعد الزواج بالعشرة والمعاملة الحسنة. 

وفي عام 1961 منحها المخرج عاطف سالم دورًا قصيرًا في فيلمه «يوم من عمري»، فظهرت مع زبيدة ثروت وعبدالحليم حافظ وعبدالسلام النابلسي في دور مضيفة طيران تجلس وقت هبوط الطائرة إلى جانب الراكبة نادية (زبيدة ثروت) ابنة المليونير أبوعجيلة (زكي طليمات) وتسألها عدة أسئلة عن حياتها وأسباب عودتها إلى مصر من سويسرا. 

وأخيرًا وقفت أمام فريد شوقي ومحمود المليجي وليلى طاهر في فيلم «آخر فرصة» إخراج نيازي مصطفى في سنة 1962.

بعد فيلم «آخر فرصة» كان بانتظارها أعمال سينمائية أخرى، لكن المفاجأة هي أنها قررت فجأة السفر إلى الخارج للالتحاق بالعمل لدى إحدى الشركات الأجنبية الكبرى، ومذاك انقطعت أخبارها، ولم يعد أحد يدري عنها شيئًا.

تلك هي الفنانة ناهد عزمي التي ولدت في القاهرة في 23 ديسمبر 1940، ودرست وتخرجت من الكلية الأمريكية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها