النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11494 السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:29PM
  • العشاء
    6:59PM

كتاب الايام

صنع في الخليج

رابط مختصر
العدد 11217 الأربعاء 25 ديسمبر 2019 الموافق 26 ربيع الثاني 1441

كم جميل أن تكون لك قدوة في الحياة والأجمل أن تكون تلك القدوة شخصية مميزة لدى الجميع ليس على مستوى البحرين فحسب وإنما على مستوى الخليج بأكمله، بطلنا صنع في الخليج هذا الأسبوع قدوة لي في حياتي الأسرية والعملية بشكل خاص، كونه شخصية إيجابية وناجحة يسعى الجميع إلى الاستفادة من تجربته، هو ابن العم وابن العمة في آن واحد، هو أستاذي ومعلمي الأول المقدم المتقاعد الخبير العربي في الشأن المروري الأستاذ القدير عبدالعزيز بن محمد بن يوسف بوحجي صاحب مسيرة «سكة السلامة وطريق الأمان».

عبدالعزيز بوحجي أول خبير مروري عربي في التوعية المرورية تم اختياره خلال المنتدى العربي للسلامة المرورية تكريما له على الدور الذي لعبه في عدد من مشروعات التوعية المرورية الخليجية والعربية.

ولد عبدالعزيز بوحجي في فريج البوخميس بالمحرق عام 1943، ودرس لبعض الوقت في مدرسة الهداية الخليفية، ثم انتقل مع أسرته إلى الكويت حيث أكمل تعليمه الإعدادي ثم الثانوي ليتخرج من ثانوية كيفان في 1964، وليذهب بعدها مباشرة إلى القاهرة، حيث درس لمدة ثلاث سنوات في كلية الشرطة بالعباسية.

وتخرج منها في 1966 حاصلاً على دبلوم العلوم الشرطية وأتبعه بالتدريس في الكلية لمدة 8 أشهر قبل أن يعود إلى البحرين في 1967.

وبعد عودته إلى البحرين تقلّب في وظائف عديدة، فعمل في عدة مناصب بإدارة الجمارك للانضمام من بعدها إلى قسم التوعية المرورية والعلاقات العامة بإدارة المرور والترخيص التابع لوزارة الداخلية برتبة ملازم ثانٍ تحت قيادة مدير المرور آنذاك المغفور له بإذن الله الفريق الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة. فكانت تلك بداية رحلة امتدت إلى يومنا هذا في إدارة المرور استطاع من خلالها نشر الوعي والثقافة المرورية عن طريق عدة برامج إذاعية وتلفزيونية انتشرت في دول الخليج العربية ليصبح محكمًا مروريًا في العديد من الفعاليات والندوات العربية والعالمية. وفي عام 2002 اختتم عمله في الإدارة العامة للمرور بالتقاعد، تاركا خلفه سيرة عطرة لجهة التعامل مع كل من عرفه أو تردد عليه.

لم تتوقف عقارب الساعة مع العم عبدالعزيز بوحجي، حيث استطاع بخفة ظله وأسلوبه الفريد أن يستمر قرابة 5 عقود في تقديم برنامجه الإذاعي الشهير طريق الأمان والذي انطلق من أثير البحرين عام 1971 إلى دول مجلس التعاون كافة، وحتى يومنا هذا مازال بومحمد ناشطًا في مجال التوعية المرورية، إذ إنه يقدم ويشارك في عدد من البرامج الإذاعية والندوات المرورية، وله انتشار واسع في منطقة الخليج العربي بسبب البرامج الإذاعية التي اشتهر بها.

بومحمد قام بتأليف كتاب «لمحات من تاريخ المرور في البحرين خلال السنوات 1914 - 1969»، وهو أحد الكتب التي ضمت إلى مجموعة الكتب التابعة لمكتبة الكونغرس الأمريكي، بالإضافة إلى مكتبة الإسكندرية وعدد من المكتبات العامة المهمة.

حاصل العم عبدالعزيز على العديد من الأوسمة وجوائز التكريم من جهات مختلفة بحرينية وعربية وإقليمية، وهنا يقف القلم أمام هذه الشخصية فمهما كتب لا أستطيع أن أوفي هذه الشخصية حقها فهي رمز للصغير قبل الكبير ولا نستطيع القول سوى حفظكم الله ودمتم بصحة وعافية العم بومحمد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها