النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11440 الإثنين 3 أغسطس 2020 الموافق 13 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:36AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11198 الجمعة 6 ديسمبر 2019 الموافق 9 ربيع الثاني 1441

رحلت عن دنيانا الفنانة سناء محمد صبيح الشهيرة بسناء مظهر عن عمر ناهز 86 عامًا بعد صراع طويل مع المرض في السادس من أغسطس 2018، هي المولودة في 17 أغسطس 1932. ذكر البعض أنها أخت الفنان الكبير أحمد مظهر الذي توفي في فبراير 2002، بينما نفى البعض الآخر ذلك. 

الكثيرون لا يعرفون أنها تزوجت في نهاية الخمسينات من الطيار الحربي حسن القصري الذي أستشهد في الثامن من يونيو سنة 1967 حينما أسقطت المقاتلات الإسرائيلية طائرته من نوع ميغ 17 فوق مطار أنشاص. حزنت سناء عليه كثيرًا ورفضت بسبب فقده الكثير من الأعمال التي عرضت عليها، بل رفضت أيضًا الزواج من بعده، وظلت أرملة إلى حين وفاتها.

بداية دخولها مجال السينما كان في نهاية عقد الخمسينات حينما قدمها المخرج حسام الدين مصطفى في فيلم «أنا بريئة» مع أحمد مظهر وإيمان ورشدي أباظة في دور «سلوى» صديقة بطلة الفيلم ناهد (إيمان) التي تأتي للأخيرة بعريس فترفضه بحجة أنها لن تتزوج إلا رجلاً ناضجًا في سن الأربعين. 

 

 

غير أن عقد الستينات، وتحديدًا في عام 1963، هو الذي شهد أشهر أفلامها وهو فيلم بياعة الجرايد (إخراج وتأليف حسن الإمام)، حيث أدت دور «زكية» إحدى ثلاث بائعات صحف إلى جانب ماجدة ونعيمة عاكف. وفي إطار خطتهن لجلب إنتباه منافسهن سلامة (يوسف شعبان) تشارك سناء زميلتيها ماجدة ونعيمة عاكف في غناء أغنية «حطة يا بطة.. فلفل شطة» من كلمات فتحي قورة وألحان عبدالعظيم محمد.

واجهت خلال عملها في السينما مصاعب ومشاكل بسبب غيرة زميلاتها من جمالها ولون شعرها الأشقر، إلى درجة أن البعض طالبها بتغيير لون شعرها، فرفضت. كما تمسكت برفض أداء أدوار الإغراء، ومنها دور في رواية للكاتب الكبير يوسف السباعي الذي أطلق عليها لقب «مارلين مونرو الشرق».

وفي عام 1985 قررت الاعتزال، وأرتدت الحجاب، مختتمة رحلتها الفنية بدور زينات زوجة صالح (عزت العلايلي) الأخ الأكبر للدكتور عاطف (أحمد عبدالعزيز) العائد من لندن للبحث عن قاتل أبيه العطار الحاج إمام (عبدالحفيظ التطاوي) وذلك في مسلسل «بوابة المتولي» عن رواية لأسامة أنور عكاشة.

وهكذا لم تقدم فنانتنا سوى 13 فيلمًا سينمائيًا فقط، وهو عدد كان كافيًا كي يتعرف عليها جمهور السينما ويميزها عن غيرها من نجمات الشاشة، خصوصًا وأنها نوّعت أدوارها. فهي «هدى» الزوجة المخلصة لأحمد (رشدي أباظة) في فيلم رجال في العاصفة / 1960 إخراج حسام الدين مصطغى مع هند رستم ومحمود المليجي وحسين رياض، وهي أخت المدرسة نادية (هند رستم) التي تستضيفها بعد نقلها للعمل في مدرسة ثانوية للبنين في القاهرة في فيلم مدرستي الحسناء / 1971 إخراج إبراهيم عمارة، وهي المتطفلة «علية» في فيلم جريمة في الحي الهادي / 1967 إخراج حسام الدين مصطفى وبطولة نادية لطفي ورشدي أباظة، وهي الفتاة المشاغبة في فيلم شاطيء المرح / 1867 إخراج حسام الدين مصطفى التي يتركها صديقها حمادة (يوسف فخر الدين) كي يجري وراء نوره ( نجاة الصغير)، وهي السيدة الأرستقراطية سهام زوجة المهندس أحمد حمدي (صلاح ذوالفقار) وأم إبنيه منى (مديحة سالم) وعادل (جلال عيسى) في الفيلم الرومانسي الجميل أغلى من حياتي / 1965 إخراج محمود ذوالفقار، وهي «ميرفت» الفتاة التي يهتم بها المهندس عمر (أحمد مظهر) بعد عودته من الخارج على حساب الفتاة الأرستقراطية التافهة صاحبة النظارة السوداء مادي (نادية لطفي) في فيلم النظارة السوداء / 1963 إخراج حسام الدين مصطفى قصة إحسان عبدالقدوس، وهي «إلهام» ابنة المعلم مدبولي عبدالحافظ (حسين رياض) التي تتمرد على حياة أسرتها الشعبية في فيلم شجرة العائلة / 1960 إخراج شريف والي.

ولئن كان عدد أفلامها قليلاً، فإن حصيلتها من المسلسلات كبيرة، فإضافة إلى مسلسل بوابة المتولي، شاركت في مسلسلات دينية وتاريخية كثيرة أهمها: محمد رسول الله، الكعبة المشرفة، الفتوحات الإسلامية، محمد رسول الله، على هامش السيرة، على باب زويلة كما شاركت في مسرحيات عدة من أهمها: يا عالم نفسي أتسجن، الناس مقامات، محترم لمدة شهر، نجمة نص الليل، عودة الروح.

كتب عنها الناقد الفني المصري في كتابه «وجوه لا تنسى» (ص 97) فقال: «كنت أشعر أنها أميرة قادمة من عصر رائع، بلقيس عصرية تظهر بماكياج كامل، رغم أنها جميلة بدون أي شيء، ترتدي ملابس طاووسية اكتشفت أنها ملونة ومزركشة بعد انتهاء عصر التلفزيون الابيض والاسود». وأضاف قائلا: «أدوارها في معظمها لفتاة ثرية متعالية ولديها كبرياء استثنائية، وكأنها قادمة من عصور الأتراك أو المماليك الشراكسة، لم يسبقها في هذا الدور في جيل مقارب سوى شويكار».

أقيم عزاء الفنانة سناء مظهر، في مسجد الشرطة على طريق صلاح سالم، بحضور عدد من أفراد أسرتها وبعض الفنانين، وسط غياب تام لنجوم الفن، باستثناء نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، والفنان أيمن عزب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها