النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11492 الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 7 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

كتاب الايام

إبراهيم الخثلان

رابط مختصر
العدد 11193 الأحد 1 ديسمبر 2019 الموافق 4 ربيع الثاني 1441

عندما فكرتُ في الكتابة عن إحدى القامات التربوية والتعليمية ذات الصولات والجولات في المؤسسات التربوية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ومحاولة إبراز القدر المستطاع من الإضاءات المتمثلة في شخصية هذه القامة، وكان غياب المعطيات حينًا وشرودها من الذهن حينًا آخر قد تكون من القصور في تغطية الإضاءات التربوية لخبرة هذه الشخصية، فالشخصية التي نحن في صددها هي الأستاذ والمربي الفاضل إبراهيم بن محمد الخثلان رحمه الله، ولأهمية هذا الموضوع لم أكتفِ بالكتابة رجوعًا إلى ما أملكه من معلومات وجدتها لن تفي بالغرض، الأمر الذي جعلني أن ألجأ في النهاية إلى ابنه فهد الذي زودني بل أضاف إلى مخزوني المعرفي المتواضع شيئًا من المعلومات التي اعتمدتُ عليها في الكتابة.

فالأستاذ إبراهيم الخثلان من مواليد مدينة الحد بمحافظة المحرق عام 1943م، إذ تشرب من المناهل العلمية في مدارس هذه المدينة، فدرس المرحلتين الابتدائية والاعدادية وأكمل المرحلة الثانوية بمدرسة المنامة الثانوية للبنين.

وفي عام 1962م سافر الأستاذ إبراهيم الخثلان إلى الجمهورية العربية المتحدة (مصر) ودرس في جامعة الإسكندرية، حيث تخصص في الفلسفة وعلم النفس عام 1967م، وحصل على الليسانس في التخصص أعلاه، هذا التخصص يكاد يكون نادرًا بين أوساط المعلمين البحرينيين، كما يُدرس هذه المادة هم معلمون عرب وافدون من الجمهورية العربية المتحدة (مصر) أمثال المرحوم الأستاذ وزير زكريا رفاعي الذي أُسندت إليه مهمة تدريس هذه المواد في المدارس الثانوية الثلاث (وهم مدرسة الهداية الخليفية للبنين، ومدرسة الحورة الثانوية للبنين، ومدرسة المنامة الثانوية للبنين).

وبعد عودة الأستاذ إبراهيم الخثلان إلى مملكة البحرين عَمِلَ مُعلمًا لمادة الفلسفة بمدرسة الهداية الخليفية للبنين، ونظرًا لتميزه في العمل كُلِفَ بالإشراف الإداري في المدرسة نفسها، ثم رُقي ليكون مديرًا مساعدًا فيها، حتى أصبح عام 1972م مديرًا لمدرسة الهداية الخليفية لمدة سنتين.

وفي عام 1974م عُيّن الأستاذ إبراهيم الخثلان مديرًا للتعليم الثانوي، وخلال فترة عمله بوزارة التربية والتعليم ابتعث في عام 1975م إلى المملكة المتحدة للحصول على دبلوم الإدارة عطفًا على انخراطه في دورات متخصصة في مجال الإدارة.

وقد تميّز الأستاذ إبراهيم الخثلان في الحكمة والحنكة والاتقان في العمل الإداري والتربوي، الأمر الذي أهله للانتقال إلى شركة طيران الخليج عام 1979م لتولي منصب مدير شؤون الموظفين في الشركة، ثم مدير للشؤون الإدارية والمالية لغاية عام 1996م، وعندما شُكلت المحافظات في مملكة البحرين والحاجة إلى استكمال الهيكل التنظيمي في المحافظات رُشِحَ الأستاذ إبراهيم الخثلان ليتولى منصب مدير الشؤون الإدارية والمالية بمحافظة المحرق عام 1997م، إذ مكث في هذا المنصب حتى عام 2002م، حيث تقاعد عن العمل.

والجدير بالذكر أن الأستاذ إبراهيم الخثلان قد كُلِفَ بإعداد كتاب عن هيكلة المحافظات، باعتباره من المؤسسين في محافظة المحرق.

وقد تتلمذ على يد الأستاذ إبراهيم الخثلان العديد من الطلبة وخاصة من أبناء المحرق، فعلى سبيل المثال لا الحصر معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، والأستاذ رشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي، وقد عَمِلَ مع زملائه في المهنة أمثال الأستاذ حسن إبراهيم المحري، والأستاذ محمد العيد، والأستاذ عبدالحميد المحادين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها